عملية شاه فرات


عملية شاه فرات هي عملية عسكرية قامت بها القوات المسلحة التركية في 22 فبراير 2015 بهدف إعادة 38 جندي تركي إلى تركيا ونقل محتويات ضريح سليمان شاه ونعش اثنين من جنودها دفنا معه بالإضافة إلى الأشياء المعنوية إلى قرية اشمة في سوريا. وقد اشتملت هذه العملية على 573 جندي وعشرين لواء مدرع مرتبطة بخمسين مدفع من نوع إم-60 باتون مع طائرات اف 16 دورية على الحدود.[1][2] وتم تفجير القبر والمخفر بعد استخرج النعش والأشياء المعنوية الأخرى الموجودة.[3] وبعد محو القبر عاد الجنود الأتراك إلى تركيا عبر شانلي أورفة ، وقد لقي جندي مصرعه في حادث مركبة أثناء العملية.[4][5]

عملية شاه فرات
جزء من الصراع بين تركيا وداعش  تعديل قيمة خاصية (P361) في ويكي بيانات
Tombeau de Suleiman Chah.jpg
 
الموقع حلب  تعديل قيمة خاصية (P276) في ويكي بيانات

انظر أيضاعدل

مصادرعدل

  1. ^ عملية فرات شاه. الحرية. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 28 يناير 2016 نسخة محفوظة 17 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ داوود أغلو لم نطلب إذن أي أحد لأجل هذه العملية. تركيا 24. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 28 يناير 2016 نسخة محفوظة 17 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ تم محو القبر وما يجاوره في العملية. تركيا 24. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 28 يناير 2016 نسخة محفوظة 17 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ مصرع جندي أثناء العملية. تركيا 24. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 28 يناير 2016 نسخة محفوظة 21 يناير 2017 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ كل التفاصيل حول عملية شاه فرات. الحرية. 29 يناير 2016 نسخة محفوظة 17 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.
 
هذه بذرة مقالة عن الدولة العثمانية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.