افتح القائمة الرئيسية

عمرو بن امرئ القيس

عمرو بن امرؤ القيس هو ثالث ملوك الحيرة حكم في الفترة (328-363), وأمه هي هند بنت كعب بن عمرو على رواية[1]. و"مارية البرية" أخت "ثعلبة بن عمرو" من ملوك الغساسنة في رواية أخرى[2] وهو الملقب بمسعر الحرب[3], وهذا يدل على أنه كان محاربًا ولكنهم لم يذكر شيءً من تلك الحروب, وقد ذهب بعض الأخباريين إلى أن مارية التي ضرب المثل بقرطيها فقيل قرطًا مارية، هي مارية هذه أم عمرو[4]. في عام 337 لما تحرش سابور بن أردشير بحدود الروم, كلف العرب الهجوم على حدودهم أيضا وغزوها[5]. يغلب الظن انهم من عرب الحيرة[6], وقد وقع هذا الغزو في أيام قسطنطين ملك الروم. وفي عام 363 قتل الإمبراطور الروماني يوليان بواسطة جندي من الفرقة العربية في جيش الفرس[7] التي قد تكون من جيش عمرو بن امرؤ القيس.

عمرو بن امرئ القيس
معلومات شخصية
الأب امرؤ القيس بن عمرو  تعديل قيمة خاصية الأب (P22) في ويكي بيانات
سبقه
امرؤ القيس بن عمرو
مـناذرة

328-363

تبعه
أوس بن قلام

ملاحظاتعدل

  1. ^ حمزة "ص 67".
  2. ^ المروج "3/ 199"، "2/ 23". "طبعة دار الرجاء".
  3. ^ شرح قصيدة ابن عبدون المعروفة بالبسامة "ص 100".
  4. ^ البسامة "ص 101".
  5. ^ SYKES, HISTORY OF PERSIA, I, P.413
  6. ^ جواد علي, المفصل في تاريخ العرب 4/293
  7. ^ David S. Potter, The Roman Empire at Bay AD180-395, p.518
 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.