افتح القائمة الرئيسية

امرؤ القيس بن عمرو (الثاني)

امرؤ القيس بن عمرو بن امرؤ القيس هو خامس ملوك الحيرة حكم في الفترة (368-390)، بعد أبيه عمرو بن امرؤ القيس في زمن أردشير بن سابور، وزمن سابور بن سابور، وزمن بهرام بن سابور، وزمن يزدجرد بن سابور.[1], وهو المسمى محرق الأول، لأنه أول من عاقب بالنار[2]. وقيل إنه سمي بذلك إنه أذا حارب ملكا وضفر به وسم وجهه بالنار ففيه يقول الشاعر[3]:

امرؤ القيس بن عمرو
معلومات شخصية
أبناء النعمان بن امرؤ القيس  تعديل قيمة خاصية ابن (P40) في ويكي بيانات
وسمت وجوه للملـوك كـريمةًو أورثتها ذلا من الخزي باقـيا
فكيف أبيت اللعنة خزيا كسوتهـاو كانت وجوه لا تقرب المخازيا

و فيه يقول الأسود بن يعفر:

ماذا أؤمل بعد آل محرقٍتركوا منازلهم وبعد أياد
سبقه
أوس بن قلام
مـناذرة

368-390

تبعه
النعمان بن امرؤ القيس

المراجععدل

  1. ^ (نشوة الطرب في تاريخ جاهلية العرب) لابن سعد الأندلسي
  2. ^ حمزة "ص 67"، "وهو محرق الأول؛ لأنه أول من عاقب بالنار"، مفاتيح العلوم "69".
  3. ^ المناقب المزيدية في اخبار الملوك الاسدية، ص22 (الوراق)
 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.