علي أبو الفتوح

عالِم حقوقي واقتصادي مصري

السيّد علي بك بن أحمد أبو الفتوح باشا (1873 - 1913) عالِم حقوقي واقتصادي مصري. ولد في بلقاس ونشأ بها. تعلم في طنطا ثم سافر إلى‌ فرنسا فدرس في كلية مونبيليه وجامعة باريس وحصل على الدكتوراه. وفي مصر، تقلب في مناصب قضائية إلى أن عيّن رئيس نيابة الإستئناف ثم وكيل نظارة المعارف العمومية. توفي في القاهرة عن 40 عامًا. له عدة مؤلفات قضائية وأدبية. [2] [3] [4] [5] [6]

علي أبو الفتوح
 

معلومات شخصية
الميلاد سنة 1873   تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
بلقاس  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة سنة 1913 (39–40 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
القاهرة  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مواطنة الدولة العثمانية (1873–1913)  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الديانة الإسلام[1]  تعديل قيمة خاصية (P140) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة باريس  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة رجل قانون،  واقتصادي،  وكاتب قانون  [لغات أخرى]‏،  وكاتب،  ومترجم  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات العربية،  والفرنسية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات

سيرته

عدل

هو علي بن أحمد أبو الفتوح باشا، وينتهي نسبه إلى الإمام حسين بن علي. ولد سنة 1290 هـ/ 1873 م في مدينة‌ بلقاس بالدقهلية ونشأ بها. تلقى مبادئ علومه في مكتب بلقاس، ثم في مدرسة سان لويس في طنطا، ثم سافر إلى فرنسا والتحق بكلية مونبيليه ونال شهادتها. وفي فرنسا أسّس أول رابطة طلّابية مصرية بأوروبا وانتُخِب رئيسًا عامًا لها، كما أصدر هو وأعضاء آخَرون «مجلة التقدُّم المصري» الناطقة بلسان الرابطة. حضر المؤتمرات القانونية التي عقدت بباريس أيام معرضها العام سنة 1900 فوضع كتابا سماه :سياحة مصري في أوروبة». واتقن الفرنسية تحدُّثًا وكتابةً. ثم حصل على درجة الدكتوراه في العلوم الاقتصادية من جامعة باريس، كما اشترك في عدة جمعيات تشريعية أوروبية، وأسهم في وضع مشروعات قوانين مختلفة، كما شارك في المؤتمرات القانونية الكبرى كمؤتمر باريس.
ثم عاد إلى وطنه وعيّن مساعدًا بالنيابة في طنطا، ثم ترقى إلى أن عين رئيس الاستئناف سنة 1908، ثم مديرًا لجرجا 1909ف ثم وكيلًا لوزارة المعارف.[6]
وصفه خير الدين الزركلي بـ«نابغة في علوم الحقوق».[3] اشتغل بالتأليف والمطالعة وجمع مكتبة باللغتين العربية والفرنسية، وله مقالات وبحقوث منشورة في المجلات الفرنسية والعربية.
توفي في القاهرة سنة 1331 هـ/ 1913 ورثاه أحمد شوقي، وحافظ بك، وإسماعيل صبري باشا، وغيرهم من الأدباء والشعراء.[6] ومنها قصيدة شوقي بك:[7]

ما بينَ دمعي المُسبَلِ
عهدٌ وبينَ ثرى «عَلي»
عهدُ «البقيعِ» وساكنيـ
هِ على الحيا المُتهلِّلِ
والدَّمعُ مروحةُ الحزيـ
ـنِ وراحةُ المُتملمِلِ
نمضي ويَلحقُ من سلا في
الغابرينَ بمَن سُلي
كم من تُرابٍ بالدمو
عِ على الزمان مُبلَّلِ
كالقبرِ ما لم يبلَ فيـ
ـه من العِظامِ وما بلي
ريَّانَ من مجدٍ يعِزُّ
على القصور مؤثَّل
أمسَت جوانبُه قَرا
رًا للنُّجومِ الأُفَّل
وحديثُهم مِسكُ النَّدِيِّ
وعَنبرٌ في المَحفل
قُل للنعيِّ هتكتَ دَمـ
ـعَ الصابرِ المُتجمِّل
المُلتقي الأحداثَ
إن نزلَت كأن لم تَنزل

آثاره

عدل
  • «سياحة مصري في أوروبا»، 1900
  • «الاقتصاد السياسي»، ويليام ستانلي جيفونس، ترجمة بالإشتراك، 1908
  • «المذهب الاجتماعي في التشريع الجنائي»، خطبة ألقاها في حفلة كبرى لنادي المدارس العليا في 25 مارس 1906
  • «مجموعة خواطر في القضاء والاقتصاد و الاجتماع»، 1913
  • «الشريعة الإسلامية والقوانين الوضعية»، 1913

مراجع

عدل
  1. ^ https://islamic-content.com/person/7038. {{استشهاد ويب}}: |url= بحاجة لعنوان (مساعدة) والوسيط |title= غير موجود أو فارغ (من ويكي بيانات) (مساعدة)
  2. ^ "أبُو الفُتُوح". مؤرشف من الأصل في 2021-09-21. اطلع عليه بتاريخ 2024-01-01.
  3. ^ ا ب "موسوعة التراجم والأعلام - أبو الفتوح". مؤرشف من الأصل في 2021-09-21. اطلع عليه بتاريخ 2024-01-01.
  4. ^ "كتب ومؤلفات علي أبو الفتوح / مؤسسة هنداوي". مؤرشف من الأصل في 2022-07-08. اطلع عليه بتاريخ 2024-01-01.
  5. ^ نبيل أبوالقاسم (2018). أعلام علماء مصر (ط. الأولى). الرياض، السعودية: دار الفضيلة للنشر والتوزيع. ص. 511.
  6. ^ ا ب ج زكي محمد مجاهد (1994). الأعلام الشرقية في المائة الرابعة عشرة الهجري (ط. الطبعة الثانية). بيروت، لبنان: دار الغرب الإسلامي. ج. الجزء الثاني. ص. 482.
  7. ^ "علي باشا أبو الفتوح / الشوقيات / مؤسسة هنداوي". مؤرشف من الأصل في 2023-08-01. اطلع عليه بتاريخ 2024-01-01.