علامة شفوستيك

علامة شفوستيك أو علامة خفوستيك (بالإنجليزية: Chvostek sign)‏ هي علامة سريرية تدل على فرط استثارة الأعصاب (التكزز) بسبب نقص كالسيوم الدم.[1]

علامة شفوستيك
أماكن النقر الخاصة بعلامة شفوستيك، حيث تمثل النقطة A مكان نقر النوع الأول من العلامة، بينما تمثل النقطة B مكان نقر النوع الثاني من العلامة.
أماكن النقر الخاصة بعلامة شفوستيك، حيث تمثل النقطة A مكان نقر النوع الأول من العلامة، بينما تمثل النقطة B مكان نقر النوع الثاني من العلامة.

معلومات عامة
الاختصاص علم الغدد الصم
من أنواع تكزز  تعديل قيمة خاصية (P279) في ويكي بيانات
الموقع التشريحي رأس  تعديل قيمة خاصية (P927) في ويكي بيانات
التاريخ
سُمي باسم فرانتيشك شفوستيك  تعديل قيمة خاصية (P138) في ويكي بيانات

طريقة الإجراءعدل

تشير العلامة إلى استجابة غير طبيعية عند إثارة العصب الوجهي.

إذ يتم النقر على العصب الوجهي أمام الزنمة، فإن العضلات الوجهية في نفس الجانب من الوجه سوف تتقلص للحظات (نموذجياً نفضة في الأنف أو الشفتين) بسبب نقص كالسيوم الدم، الذي يؤدي لفرط استثارة الأعصاب.

سبب التسميةعدل

سُميت العلامة باسم فرانتيشك شفوستيك (František Chvostek)، الجراح النمساوي الذي عاش في مورافيا، في جمهورية التشيك. أثناء حياته المهنية، كرس شفوستيك نفسه لدراسة التشوهات المَرَضية وعلاج الاضطرابات العصبية، بما في ذلك العلاج الكهربائي. في عام 1876، وصف لأول مرة العلامة التي تحمل اسمه.[2] في وقت لاحق تم وصفها بشكل مستقل من قبل طبيب نمساوي آخر ناثان فايس (Nathan Weiss)، (الذي عاش 1851–1883)، في عام 1883.[3]

الأنواععدل

علامة شفوستيك- النوع الأولعدل

يتم الحصول عليها عن طريق النقر بإصبع أو مطرقة على نقطة تقع أمام شحمة الأذن بحوالي 2 سم وتحت الناتئ الوجني بحوالي 1 سم.

تحدث الاستجابة على شكل تقلص في الجانب نفسه لبعض أو كل العضلات المُعصَبة بواسطة العصب الوجهي.[4] الاستجابة تكون بالانحراف الجانبي للطية الشفوية الأنفية تجاه الجانب المُحفَز.

علامة شفوستيك- النوع الثانيعدل

يتم نقر النقطة الواقعة بين الثلث الأوسط والثلث العلوي من الخط الواصل بين زاوية الفم إلى الناتئ الوجني يؤدي إلى تقلص عضلات الفم والأنف فقط.

الأسبابعدل

غالباً ما تُستخدم علامة تروسو في التكزز الكامن لاكتشاف التكزز المبكر.[1]

الأهمية السريريةعدل

إن علامة شفوستيك ليست نوعية للإصابة بالكزاز، إذ أنها قد تظهر في 10٪ إلى 25٪ من البالغين الأصحاء.[8] لذلك فهي ليست علامة سريرية موثوقة لتشخيص الكزاز الكامن.[9][10] الحساسية أقل من تلك الموجودة في علامة تروسو لأنها ذات سلبية في 30٪ من المرضى الذين يعانون من نقص كالسيوم الدم.[11] بسبب الجمع بين ضعف الحساسية والنوعية، تقل الفائدة السريرية لهذه العلامة.[8]

انظر أيضاًعدل

المراجععدل

  1. أ ب Jesus, JE; Landry, A (Sep 13, 2012). "Images in clinical medicine. Chvostek's and Trousseau's signs". The New England Journal of Medicine. 367 (11): e15. doi:10.1056/NEJMicm1110569. PMID 22970971. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Chvostek F. Beitrag zur Tetanie. Wien Med Press 1876;17:1201-3, 1225–27, 1253–58, 1313–16.
  3. ^ Weiss N. Centralbl Gesammt Ther 1883;1:9.
  4. ^ Krogh, L; Wynne, JM; Cywes, S (Aug 17, 1968). "The value of Chvostek's sign in tetany". South African Medical. 42 (32): 846–7. PMID 5680230. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Weisinger, JR; Bellorín-Font, E (Aug 1, 1998). "Magnesium and phosphorus". Lancet. 352 (9125): 391–6. doi:10.1016/S0140-6736(97)10535-9. PMID 9717944. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Flink, EB (1981). "Magnesium deficiency. Etiology and clinical spectrum". Acta Medica Scandinavica. Supplementum. 647: 125–37. PMID 7020347. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Goljan, EF. Rapid Review Pathology. Mosby, Elsevier, 2007; pp. 504.
  8. أ ب Méneret, A; Guey, S; Degos, B (Mar 12, 2013). "Chvostek sign, frequently found in healthy subjects, is not a useful clinical sign". Neurology. 80 (11): 1067. doi:10.1212/WNL.0b013e31828728bc. PMID 23479466. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Hoffman, E (Jul 1958). "The Chvostek sign; a clinical study". American Journal of Surgery. 96 (1): 33–7. doi:10.1016/0002-9610(58)90868-7. PMID 13545482. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Garrad, P; Perks, AM (Aug 1990). "The effects of temperature change on lung liquid production by in vitro lungs from fetal guinea pigs". Journal of Developmental Physiology. 14 (2): 109–14. PMID 2092052. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Fonseca, OA; Calverley, JR (Aug 1967). "Neurological manifestations of hypoparathyroidism". Archives of Internal Medicine. 120 (2): 202–6. doi:10.1001/archinte.1967.00300020074009. PMID 4952674. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

روابط خارجيةعدل