عسو أوبسلام[1][2][3]، مجاهد مغربي من قبائل آيت عطا، حارب الاستعمار الفرنسي، منذ احتلاله المغرب إلى حدود الثلاثينياث من القرن العشرين، كان زعيم المقاومة المغربية بالجنوب الشرقي.

عسو أوبسلام

معلومات شخصية
الميلاد 1890م
قصر تاغيا، المغرب المغرب
الوفاة 16 غشت 1960
المغرب
مكان الدفن مقبرة أجداده، جماعة إيملشان
الجنسية مغربي
الحياة العملية
المهنة قائد عسكري،  وسياسي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغة الأم الأمازيغية  تعديل قيمة خاصية (P103) في ويكي بيانات
اللغات العربية،  والأمازيغية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
الرتبة زعيم المقاومة المغربية الأمازيغية بأسامر
القيادات زعيم المقاومة الأمازيغية بأسامر
المعارك والحروب معركة بوغافر 1933

السيرة

عدل

ولد عسو أوبسلام سنة 1890 م[1][2][3] بقصر «تاغيا» جنوب تنغير، كان متصوفا وزعيما فذَّا وقد تأثر بالدور القيادي لوالده، وفي سنة 1919 عين شيخا على قبيلة «إيلم شان». كان تقدم الاحتلال الفرنسي ومعاونيه من الگلاويين في الأطلس الكبير الشرقي وجبل صاغرو يقلقه، تولي قيادة المقاومة الأمازيغية ضد المستعمر الفرنسي وعملائه، ودخل عسو أوبسلام معهم في معارك عديدة أهمها معركة بوگافر سنة 1933م التي انتصر فيها على المستعمر الفرنسي أيما انتصار.

معركة بوغافر

عدل

اجتمعت قبائل آيت عطا سنة 1932 بقصر «تاغيا»، وانتخبت عسو أوبسلام قائدا عاما للجهاد، وبعد خضوع أغلب المناطق المغربية للاحتلال الفرنسي، حاولت هذه القوات الاستعمارية الفرنسية التوغل في الجنوب الشرقي المغربي، وإخضاع منطقة صاغرو وقبائل آيت عطا تحت سيادتها، التي شكلت سدا منيعا أمام توسعها، حيث لجأت المقاومة المغربية إلى الأطلس الصغير باعتباره منطقة آمنة، واستطاع عسو أوبسلام قيادة المقاومة الإسلامية ضد الاستعمار الفرنسي، إذ دخل معهم في معارك شرسة حسمت لصالحه، فقد كبد عسو قوات الاحتلال خسائر فادحة في الأرواح والعتاد واستدرج الغزاة نحو معارك مرهقة بكل من «تاوزا» و«النيف» و«تازارين» و«ناقوب»[4]، وفي سنة 1933م بعد مناوشات عديدة بين الطرفين، اندلعت معركة بوغافر في منطقة صاغرو و«أسيف ملول» وجبل «بادو» في شرق الأطلس الكبير، انتهت بانتصار المقاومة فيها على المستعمر الفرنسي.

فقد المغاربة الآلاف من إخوانهم في هذه المعركة واعتمدت القوات الفرنسية نهج الإبادة والإغتصاب الممنهج، حيث قدر عدد المدنيين الذين استشهدوا في «بوغافر» بأربعة آلاف ما بين شيخ وطفل وامرأة، وأما المقاتلون فبلغ عدد قتلاهم سبعمائة شهيد[2]، ولم تستسلم مقاومة عسو ابسلام إلا في 25 مارس1933م[3]، بعد اشتداد الحصار المفروض عليه برا وجوا، انتهت باستسلام مقاومة عسو أوبسلام.

الوفاة

عدل

بعد صراع طويل مع مرض السكري، توفي المقاوم المغربي عسو أوبسلام في 16 غشت 1960م[2] دفن بمقبرة أجداده بجماعة تاغيا المشان.

انظر أيضًا

عدل

مراجع

عدل
  1. ^ ا ب ↑ Oubasslam, Ait Chaker.com
  2. ^ ا ب ج د مقال حول عسو أوبسلام http://www.milafattadla.com/news1717.html نسخة محفوظة 2014-07-20 في Wayback Machine
  3. ^ ا ب ج مقال حول عسو أوبسلام http://khayma.com/m6college/Personnages/3assou.htm نسخة محفوظة 2016-09-17 في Wayback Machine
  4. ^ جريدة ملفات تادلة 24 نسخة محفوظة 2014-07-20 في Wayback Machine