افتح القائمة الرئيسية

عريس من إسطنبول (فيلم)

فيلم أُصدر سنة 1941، من إخراج يوسف وهبي

عريس من إسطنبول هو فيلم كوميدي رومانسي مصري انتج عام 1941، وقصة وسيناريو وحوار وإخراج يوسف وهبي ومن بطولة يوسف وهبي وراقية إبراهيم وبشارة واكيم.[1][2][3]

عريس من إسطنبول
تاريخ الصدور 1 ديسمبر 1941
مدة العرض 115 دقيقة
البلد Flag of Egypt (1922–1958).svg المملكة المصرية
اللغة الأصلية العربية
الطاقم
المخرج يوسف وهبي
الإنتاج نحّاس فيلم
الكاتب يوسف وهبي
البطولة يوسف وهبي
راقية إبراهيم
صناعة سينمائية
تصوير سينمائي سام بريل
توزيع نحّاس فيلم
معلومات على ...
IMDb.com صفحة الفيلم
السينما.كوم صفحة الفيلم

قصة الفيلم مأخوذة عن زواج فيغارو[4]

قصة الفيلمعدل

يطلب الجد فاروق باشا من حفيده محسن أن يتزوج من ابنة عمه سميرة التى تعيش في مصر وإلا حرمه من الميراث، فيقبل محسن على مضض ويأتى إلى مصر بصحبة عمه الذي يشجعه على الزواج وإلا ضاع الميراث، وحين تعلم الفتاة بهذه الزيجة ترفضها حيث أنها لم تري محسن من قبل، فتوصي الخادمة حكمت بانتحال شخصيتها لتختبر هذا العريس الاسطانبولى، ويفعل محسن نفس الشىء، إذ يتبادل هو وسائقه راشد الأدوار، وتحدث المواقف الهزلية الضاحكة والملابسات من اختلاط الشخصيات ويتعرف السائق المزيف على الخادمة المزيفة ليتحابا، بينما يقابل عم العريس زوجة أخيه المتوفى فيقع في غرامها ايضًا، وأخيرًا يعشق السائق الحقيقى راشد الخادمة الحقيقية حكمت. وفي النهاية يصل الجد لتتكشف كل الحقائق ويصر على تنفيذ شرطه وإلا حرم الجميع من الميراث فيوافق الجميع ليحدث هذا الزواج الجماعي: السائق من الخادمة، والعم من زوجة أخيه المتوفى، وابن خال العروس يتزوج من اخت العريس والعريس الاسطانبولي من العروسة المصرية.

فريق العملعدل

إخراج وتأليف: يوسف وهبي. وموسيقى فريد الأطرش.

إنتاج: نحّاس فيلم.

بطولة:

وصلات خارجيةعدل

المصادرعدل

  1. ^ "معلومات عن عريس من إسطنبول (فيلم) على موقع filmweb.pl". filmweb.pl. مؤرشف من الأصل في 10 ديسمبر 2019. 
  2. ^ عريس من إسطنبول (فيلم) في قاعدة بيانات الأفلام العربية
  3. ^ "معلومات عن عريس من إسطنبول (فيلم) على موقع elfilm.com". elfilm.com. مؤرشف من الأصل في 15 مارس 2018. 
  4. ^ محمود قاسم، موسوعة الأفلام الروائية في مصر والعالم العربي، الجزء الثاني، الهيئة المصرية العامة للكتاب، 2006، ص 170.
 
هذه بذرة مقالة عن فيلم مصري بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.