افتح القائمة الرئيسية

عثمان كشريد

سياسي من تونس
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)

عثمان كشريد ولد في 26 يونيو 1920 في القيروان، هو سياسي تونسي.

عثمان كشريد
Othman Kechrid.jpg

وزير الداخلية التونسي الحادي عشر
في المنصب
8 نوفمبر 19791 مارس 1980
الرئيس الحبيب بورقيبة
الحكومة نويرة
رئيس الوزراء الهادي نويرة
Fleche-defaut-droite-gris-32.png الضاوي حنابلية
إدريس قيقة Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
وزير مكلف بالعلاقة مع مجلس الأمة والكاتب العام للحكومة التونسية
الرئيس الحبيب بورقيبة
الحكومة نويرة
رئيس الوزراء الهادي نويرة
Fleche-defaut-droite-gris-32.png منصف بلحاج عمر
منصف زعفران Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
الميلاد 26 يونيو 1920 (99 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
القيروان  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Tunisia.svg
تونس  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة سياسي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الحزب الحزب الحر الدستوري الجديد
الحزب الاشتراكي الدستوري
صورة عثمان كشريد.

السيرة الذاتيةعدل

البداياتعدل

زاول عثمان كشريد دراساته الإبتدائية في حاجب العيون، ثم دراسات ثانوية في معهد سوسة. تخرج سنة 1942 من دار المعلمين العليا بتونس، وأصبح مباشرة معلما في المدرسة الابتدائية بتستور وانضم إلى الحزب الحر الدستوري الجديد. ثم في 1944، أصبح أستاذ رياضيات وعلوم طبيعية في القيروان. في 1949، بدأ دراسات عليا في القانون.
في 1953، تم قبوله في المركز الثاني في مسابقة لتوظيف الإداريين من قبل الحكومة التونسية. في 16 نوفمبر من نفس السنة، تم تعيينه لمراقبة الإنفاق العام للأمانة العامة للحكومة، وكان أول من تحمل هذه المسؤولية. في 1955، كلف بهمة لدى مكتب وزير المالية، قبل أن يصبح في 16 أبريل 1956 مدير ديوان وزير المالية أنذاك الهادي نويرة، أول مرة في تونس ما بعد الاستقلال. في 1 فبراير 1958، أصبح مدير خدمة التسجيل، ثم في 16 يناير 1961، تم تعيينه نائب مدير الشؤون المالية الخارجية.
في 2 أبريل 1962، أسس الديوان التونسي للتجارة الذي أصبح الرئيس-المدير العام له. وزير التخطيط والمالية أنذاك أحمد بن صالح فسر مغادرته لمنصبه قائلا: «عثمان كشريد، مدير الديوان التونسي للتجارة، جاء يوما لمكتبي مقدما استقالته لأن البشير زرق العيون كان قد دخل عليه في مكتبه طالبا منه خدمات وحاملا بيده مسدسا.»
في 1 فبراير 1967، أصبح نائب المدير العام لشركة البنيان، قبل أن يصبح في 1 أكتوبر من نفس السنة مدير التجارة. بعد ذلك، في 23 أغسطس 1968، أصبح المدير العام للديوانة (الجمارك)، ثم في 3 يوليو 1973، أصبح الأمين العام لوزارة الداخلية، خصوصا مسؤولا عن بدأ برنامج بطاقة التعريف الوطنية، وتأسيس الديوان الوطني للحماية المدنية، وإطلاق برنامج حوسبة إدارة الوزارة.

المناصب الوزاريةعدل

في 27 ديسمبر 1977، عين وزير مكلف بالعلاقة مع مجلس الأمة والكاتب العام للحكومة. في 8 نوفمبر 1979، أصبح وزيرا للداخلية في حكومة الهادي نويرة، قبل أن يعوض في 1 مارس 1980 بإدريس قيقة. في 23 أبريل 1980، أصبح مستشار تقني في ديون رئيس الجمهورية التونسية الحبيب بورقيبة.

مناصب أخرىعدل

أسس عثمان كشريد عدة شركات منها: اللحوم، الثمار ، شركة البضائع الشعبية، شركة السليولوز بالقصرين، و12 شركة جهوية للتجارة. كان أيضا عضوا في المجلس الاقتصادي والاجتماعي بين 1970 و1978. هو في نفس الوقت عضو مؤسس للمدرسة الوطنية للإدارة، وترأس لجنة تحكيم عدة مناظرات لاختيار مديرين حكوميين من قبل هذه المدرسة. انضم ونشط لدى الكشافة التونسية.

الحياة الخاصةعدل

عثمان كشريد متزوج وأب لسبعة أبناء.

الجوائز والتشريفاتعدل

مقالات ذات صلةعدل