عبيد الله القواريري

محدث سكن بغداد

عبيد الله بن عمر بن ميسرة أبو سعيد الجشمي مولاهم البصري القواريري الزجاج، (152 هـ - 12 ذو الحجة 235 هـ) محدث نزيل بغداد. ولد سنة اثنتين وخمسين ومائة، قال أحمد بن سيار: لم أر في جميع من رأيت مثل مسدد بالبصرة، والقواريري ببغداد، وصدقة بن الفضل بمرو.[1]

عبيد الله القواريري
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد سنة 769  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
تاريخ الوفاة سنة 850 (80–81 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
الإقامة بغداد  تعديل قيمة خاصية (P551) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة مُحَدِّث  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات

في محنة خلق القرآنعدل

امتُحن القواريري في محنة خلق القرآن في عهد المأمون، حيث قام الوالي إسحاق بن إبراهيم، فأحضر المحدثين والفقهاء والمفتين، وفيهم أحمد بن حنبل، وأنذرهم بالعقوبة الصارمة والعذاب العتيد إن لم يقروا بما طلب منهم، ويحكموا بالحكم الذي ارتآه المأمون من غير تردد أو مراجعة، فنطقوا جميعاً بما طلب منهم وأعلنوا اعتناق ذلك المذهب إلا أربعة منهم أصروا على موقفهم إصراراً جريئاً، وهم: أحمد بن حنبل، ومحمد بن نوح، والقواريري، وسجادة، فشُدوا في الوثاق، وكبلوا بالحديد، وباتوا ليلتهم مصفدين في الأغلال، فلما كان الغد أجاب سجادة إسحاق فيما يدعو إليه، فخلوا عنه وفكوا قيوده، واستمر الباقون على حالهم، وفي اليوم التالي، أعيد السؤال عليهم، وطلب الجواب إليهم، فخارت نفس القواريري وأجابهم إلى ما طلبوا ففكوا قيوده.[2][3]

روايته للحديث النبويعدل

مراجععدل

  1. أ ب "إسلام ويب - سير أعلام النبلاء - الطبقة الثانية عشرة - القواريري- الجزء رقم11". islamweb.net. مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 05 مايو 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ ابن حنبل، محمد أبو زهرة، ص49-50
  3. ^ انظر أيضاً: الأئمة الأربعة، مصطفى الشكعة، ج4 ص123-158


 
هذه بذرة مقالة عن محدث بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.