عبد المنعم أبو الفتوح

سياسي مصري

عبد المنعم أبو الفتوح عبد الهادي وشهرته عبد المنعم أبو الفتوح (15 أكتوبر 1951 -) المرشح لانتخابات رئاسة الجمهورية 2012، والأمين العام لاتحاد الأطباء العرب[1] ومدير عام المستشفيات بالجمعية الطبية الإسلامية وكان أحد القيادات الطلابية في السبعينات وعضوا سابقا بمكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين في مصر حتى شهر مارس 2011 . اشتهر وسط القوى السياسية الأخرى ووسط العديد من أفراد الإخوان المسلمين بأنه من أكثر الإخوان المنفتحين والأكثر جرأة وشراسة في معارضة الحكومة، وهو رائد جيل التجديد داخل الجماعة، وهو الآن وكيل مؤسسي ورئيس حزب مصر القوية.

عبد المنعم أبو الفتوح
Abdel Moneim Aboul Fotouh - World Economic Forum Annual Meeting 2012.jpg
أبو الفتوح بدافوس، سويسرا 2012

معلومات شخصية
اسم الولادة عبد المنعم أبو الفتوح عبد الهادى
الميلاد 15 أكتوبر 1951 (69 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
حي مصر القديمة  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Egypt (1922–1958).svg المملكة المصرية (1951–1953)
Flag of Egypt (1922–1958).svg جمهورية مصر (1953–1958)
Flag of Syria.svg الجمهورية العربية المتحدة (1958–1971)
Flag of Egypt.svg مصر (1971–)  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
عضو في نقابة أطباء مصر،  واتحاد الأطباء العرب،  والجمعية الطبية الإسلامية - مصر  تعديل قيمة خاصية (P463) في ويكي بيانات
الزوجة علياء خليل حرم
أبناء يسرا، علا
الحياة العملية
المدرسة الأم قصر العيني
كلية التجارة وإدارة الأعمال بجامعة حلوان
كلية الحقوق بجامعة القاهرة  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة طبيب،  وسياسي،  ونقابي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب حزب مصر القوية (2012–)
الإخوان المسلمون (1974–2011)  تعديل قيمة خاصية (P102) في ويكي بيانات

تم إلقاء القبض عليه في 14 فبراير 2018 عقب عودته من لندن إثر مقابلة له مع قناة الجزيرة انتقد فيها حكم الرئيس عبد الفتاح السيسي.[2]

النشأةعدل

 
أبو الفتوح في ميدان التحرير سبتمبر 2011.

ولد في حي الملك الصالح بمصر القديمة في 15 أكتوبر 1951 لأسرة جاءت إلى القاهرة من قرية قصر بغداد بكفر الزيات بمحافظة الغربية ولكن أصولها تنتمي إلى محافظة المنوفية، وكان ترتيبه الثالث بين ستة أخوة كلهم ذكور.

لم يؤثر انشغاله بالعمل العام على دراسته فظل محافظا تفوقه في جميع سنوات الدراسة وحصل على بكالوريس طب القصر العيني بتقدير جيد جدا، لكنه حُرم من التعيين بسبب نشاطه السياسي واعتقل لعدة أشهر ضمن اعتقالات سبتمبر 1981 الشهيرة. إلا أنه واصل تفوقه الدراسي وحصل على ماجستير إدارة المستشفيات كلية التجارة جامعة حلوان.

العمل السياسيعدل

الانضمام للإخوان المسلمينعدل

تميّز أبو الفتوح في الجامعة بنشاطه واهتمامه بشئون زملائه فشغل منصب رئيس اتحاد كلية طب القصر العيني التي كانت في ذلك الوقت رائدة في العمل الإسلامي، ثم أصبح بعد ذلك رئيس اتحاد طلاب جامعة القاهرة. فانضم لجماعة الإخوان المسلمين وشغل منصب عضو مكتب الإرشاد بها منذ عام 1987 حتى 2009.

مناظرته للساداتعدل

تناقش مع السادات مره حين شغل منصب رئيس اتحاد طلاب جامعة القاهرة، واتهم السادات بأن من يعمل حوله هو مجموعة من المنافقين، متعللاً بمنع الشيخ محمد الغزالي من الخطابة، واعتقال طلاب تظاهروا في الحرم الجامعي.

اعتقالهعدل

اعتقل في عام 1981م في عهد السادات بسبب موقفه من معاهدة كامب ديفيد، ضمن اعتقالات سبتمبر الشهيرة. وفي عهد الرئيس محمد حسني مبارك، حوكم في أحد قضايا المحاكم العسكرية لجماعة الإخوان المسلمين، حيث سجن عام 1991 لمدة 5 سنوات. وقد كان يشغل منصب الأمين العام المساعد لاتحاد الأطباء العرب قبل سجنه. انتخب أمين عام اتحاد الأطباء العرب عقب الإفراج عنه. كما اعتقل لعدة أشهر عام 2009 بسبب انتمائه لجماعة الإخوان ومعارضته لنظام مبارك.

انتخابات الرئاسة 2012عدل

 
صورة لشعار حملة دعم عبد المنعم أبو الفتوح في انتخابات الرئاسة 2012
 
ملصقات الدعاية لعبد المنعم أبو الفتوح في انتخابات الرئاسة 2012

]

أعلن أبو الفتوح عقب ثورة يناير ترشحه لانتخابات الرئاسة المصرية 2012[3][4] وذلك في يوم 10 مايو 2011. وقوبل القرار بالترحيب من بعض القوى السياسية[5][6] إلا أنه لاقى اعتراضا من قبل مكتب الإرشاد بجماعة الاخوان المسلمين لإعلانهم مسبقا عدم تقديم أي مرشح لانتخابات الرئاسة القادمة.[7] وفي يوم 29 مارس 2012. قدّم عبد المنعم أبو الفتوح أوراق ترشّحه رسميا إلى اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية.[8] وأعلن المستشار حاتم بجاتو، الأمين العام للجنة أن أبو الفتوح تخطّى عدد التوكيلات المستوفاة للشروط وهي 30 ألف توكيل.[9]

نجح أبو الفتوح في تشكيل ائتلاف متنوع التوجهات لدعمه. فدعمه مجموعة من الشخصيات الشبابية الثورية مثل وائل غنيم[10] وبلال فضل.[11] كما حاز أيضا على تأييد العناصر الأكثر محافظة مثل حزب النور والدعوة السلفية.[12] وانضم كذلك حزب الوسط[13] وحزب البناء والتنمية الذراع السياسي لجماعة الإسلامية لمجموعة مؤيديه. وأيّده كذلك عدد من الفنانين مثل آثار الحكيم وحمزة نمرة وحنان ترك ومحمد صبحي.[14]

إصابته في هجوم مسلحعدل

أُصيب عبد المنعم أبو الفتوح في هجوم من قبل ثلاثة من المسلحين يوم الخميس 23 فبراير 2012، من قبل مجهولين أثناء عودته من مؤتمر جماهيري عقده في محافظة المنوفية. حدث له ارتجاج في المخ ولكنه تعافى منها سريعا

ويذكر في حيثيات الحادث أنه تعرض لهجوم مسلح من قبل ثلاثة مسلحين وقالت المصادر الطبية أنه حدث له ارتجاج في المخ ولكنه تعافى منها سريعا. وتم إلقاء القبض على بعض المتورطين وادّعوا أنهم لم يعلموا أنه عبد المنعم أبو الفتوح وأن كل الذي كانوا يقصدوه هو سرقة السيارة ولا تزال القضية مستمرة .

تأسيس حزب مصر القويةعدل

وافقت شؤون الأحزاب يوم 12 نوفمبر 2012 على طلب أبو الفتوح بتأسيس حزب مصر القوية وهو حزب من أحزاب يسار الوسط[15]

العمل الإنسانيعدل

عقب تخرّجه شغل العديد من المناصب السياسية والنقابية مثل منصبه السابق كأمين عام نقابة أطباء مصر ومنصبه الحالي كأمين عام اتحاد الأطباء العرب، كما امتد عمله العام للعمل الإغاثي والإنساني من خلال رئاسته للجنة الإغاثة والطوارئ باتحاد الأطباء العرب، التي أرسلت مساعدات طبية وإنسانية إلى ضحايا حادثة سيول أسوان وسيناء و كارثة الدويقة، كما قامت بتجهيز المستشفيات الميدانية بميدان التحرير خلال الثورة المصرية، وتقديم المعونات لضحايا الثورة الليبية ومجاعات الصومال، وتوفير المساعدات للبنان وقطاع غزة.

الحياة الأسريةعدل

يعيش حاليا في القاهرة مع زوجته التي تعمل كطبيبة نساء وتوليد

الفكرعدل

يرفض أبو الفتوح أن يحسب ضمن تيار "الإسلام السياسي"؛ حيث أنه يدعو إلى فصل العمل الدعوي عن العمل الحزبي والمنافسة على السلطة.[16]

مقالات وكتبعدل

للدكتور عبد المنعم أبو الفتوح كتابات عدة في الشئون الدعوية[17]، وسياسية[18]، وتربوية[19] وفكرية.[20]

كذلك للدكتور عبد المنعم أبو الفتوح كتابين.

  • كتاب (مجددون لا مبددون)[21] وقد نشر الكتاب عام 2009 وجاء هذا الكتاب نتيجة للصدام الفكري بين القطبيين وأبو الفتوح، وقد تصاعد الخلاف فيما بينهم بعد مطالبة أبو الفتوح الإخوان بمراجعة أفكار سيد قطب نفسها ونتج عن ذلك إقصائه من الجماعة ذاتها.

أرسل أبو الفتوح خلال هذا الكتاب أكثر من رسالة للعالم الإسلامي، والكتاب يحمل في طياته العديد من المعاني السامية التي جاءت تحملها الشريعة الإسلامية؛ مؤصلاً بذلك لمعاني الربانية والحرية، محاولاً أن يخلص تلك المعاني من المزايدات والانتقاصات، وفي ذات الوقت محاربًا للسلبية والتخاذل ومحاولة التملّص من الأخطاء وإسقاطها على الغير، فاتحًا صفحة جديدة في الحوار مع الآخر مهما كان هذا الآخر، يعتمد في ذلك على الانفتاح والتعقل والبصيرة. ولأهمية ما يحويه هذا الكتاب لم يجد أبو الفتوح بُدّاً من أن يعيد توزيع كتابه مرة أخرى على نفقته الخاصة.[22]

  • كتاب (عبد المنعم أبو الفتوح: شاهد على تاريخ الحركة الإسلامية في مصر 1970-1984)، وعن الكتاب يقول دكتور عبد المنعم أبو الفتوح «تم نشر شهادتي عن تاريخ الحركة الإسلامية المصرية خلال حقبة السبعينيات، والتي شهدت تأسيس الجماعات الإسلامية في الجامعات، وكانت بمثابة التأسيس الثاني للحركة الإسلامية في مصر، وهى الشهادة التي قدّم لها المستشار طارق البشري المؤرخ والمفكر الإسلامي، وحررها حسام تمام الباحث في شئون الحركات الإسلامية، تتناول حياة أبو الفتوح ونشأته الدينية والفكرية والسياسية، بدءا من ارتباطه بثورة يوليو 1952 وقائدها جمال عبد الناصر مروراً بمشاركته في مظاهرات خطاب التحني الشهير عقب نكسة 1967 حيث طالبت المتظاهرين ببقاء ناصر، وصولاً إلى حالة الانكسار التي أُصيب بها معظم شباب جيله بعد النكسة. وحملت المذكرات عنوان عبد المنعم أبو الفتوح شاهد على تاريخ الحركة الإسلامية في مصر : من الجماعة الإسلامية إلى الإخوان المسلمين».

ويصف المستشار البشري المذكرات التي حررها الباحث حسام تمام، بأنها مزج بين أحداث التاريخ الموضوعية وبين السيرة الذاتية للشاهد، مؤكداًً أن صاحبها على قدر كبير من إنكار الذات، وقال يضع نفسه ونشاطه وأحزانه الذاتية في سياق حركة التاريخ العام ويضع نفسه جزء منها وعنصراً فيها. وترجع أهمية هذه الشهادة، والحديث ما زال للبشري، في أنها تضع أيدينا على الحركة الإسلامية الحالية ورافدها الفكرية والعناصر الحركية التي شكلتها. وقال في مقدمته أيضاً: إن الشهادة كشفت عن نماذج اللقاء التاريخي، بين حركة شباب إسلامي تلقائية وبين كوادر تنظيم قديم مخضرم، بين جيل ثابت لا يزال يتفتح وجيل أدرك عهدين وخاض تجربتين.[23]

مناصبعدل

المصادرعدل

  1. ^ السيرة الذاتية للدكتور عبد المنعم أبو الفتوح عبد الهادى الموقع الرسمي لأبو الفتوح نسخة محفوظة 25 مايو 2013 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ محبوس بلا محاكمة.. مطالب مصرية بالإفراج عن المرشح الرئاسي السابق أبو الفتوح. الجزيرة، 2020-06-30. نسخة محفوظة 2 يوليو 2020 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ «أبو الفتوح» يقرر الترشح لانتخابات الرئاسة نسخة محفوظة 25 أغسطس 2011 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ عبدالمنعم أبوالفتوح يعلن ترشحه للرئاسة : اتخذت قرارًا مبدئيًا.. والقرار النهائي عقب صدور قانون الانتخابات الرئاسية نسخة محفوظة 10 أغسطس 2011 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ أبو العلا ماضي: سندعم أبو الفتوح إذا ترشح للرئاسة نسخة محفوظة 23 فبراير 2014 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ هأرتس: إعلان أبو الفتوح ترشحه للرئاسة سيغضب الأقباط حتى إذا كان صديقهم نسخة محفوظة 21 فبراير 2014 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ مرسي: الإخوان لن تؤيد أبو الفتوح في الانتخابات الرئاسية نسخة محفوظة 12 أغسطس 2011 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ أبو الفتوح يترشح رسميا للرئاسة نسخة محفوظة 23 فبراير 2014 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ بجاتو: فرز توكيلات أبو الفتوح تظهر تخطيه الـ30 ألف توكيل مستوفاة للشروط نسخة محفوظة 04 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ ريهام يوسف وحسام حمدي، وائل غنيم يعلن دعمه لعبد المنعم أبو الفتوح (رئيسا لكل المصريين). الشروق، 2012-4-30. دخل في 26 مايو 2012. نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ مصطفى الأسواني، بلال فضل: أبو الفتوح قادر على لم الشمل.. وأدعم مشروعه وليس شخصه. الشروق، 2012-5-17. وصل لهذا المسار في 26 مايو 2012. نسخة محفوظة 22 يناير 2016 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ معتز نادي، حزب النور والدعوة السلفية يعلنان تأييدهما لأبو الفتوح في انتخابات الرئاسة. الشروق، 2012-4-28. وصل لهذا المسار في 26 مايو 2012. نسخة محفوظة 22 يناير 2016 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ فاطمة منصور، "الوسط" يؤيد أبوالفتوح بانتخابات الرئاسة بعد تفوقه على العوا في التصويت الداخلى. بوابة الأهرام، 20124-30. وصل لهذا المسار في 26 مايو 2012. نسخة محفوظة 19 يناير 2016 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ صباحى الأكثر تأييدًا من الفنانين. الوفد، 2012-5-23. دخل في 30 مايو 2012. نسخة محفوظة 9 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ «شؤون الأحزاب» توافق على تأسيس حزب مصر القوية. نسخة محفوظة 15 أكتوبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ فصل العمل الحزبي عن الدعوى «ضرورة»[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 11 مايو 2020 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ مقالات دعوية نسخة محفوظة 25 مايو 2013 على موقع واي باك مشين.
  18. ^ مقالات سياسية نسخة محفوظة 18 يونيو 2012 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ مقالات تربوية نسخة محفوظة 24 مايو 2013 على موقع واي باك مشين.
  20. ^ مقالات فكرية نسخة محفوظة 18 يونيو 2012 على موقع واي باك مشين.
  21. ^ مجددون لا مبددون نسخة محفوظة 11 مايو 2020 على موقع واي باك مشين.
  22. ^ اقرأ نص الكتاب الذي أدى إلى استبعاد أبو الفتوح من جماعة الإخوان المسلمين نسخة محفوظة 05 يوليو 2012 على موقع واي باك مشين.
  23. ^ شاهد على تاريخ الحركة الإسلامية في مصر نسخة محفوظة 19 يونيو 2012 على موقع واي باك مشين.

وصلات خارجيةعدل

  • موقع عبد المنعم أبو الفتوح
  • حلقات مصورةعدل