افتح القائمة الرئيسية

عبد الله حمودي

عبد الله حمودي (مواليد 1945) عالم أنثروبولوجي مغربي، أستاذ في جامعة برنستون في الولايات المتحدة. كان مديراً لمعهد معهد الدراسات الإقليمية في الجامعة نفسها.

عبد الله حمودي
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1945 (العمر 73–74 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
قلعة السراغنة  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة باريس
جامعة محمد الخامس  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة كاتب،  وعالم إنسان  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
موظف في جامعة برنستون  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات

مسيرتهعدل

تحصّل على شهادة الدكتوراه من جامعة السوربون سنة 1977. درّس في جامعة محمّد الخامس في الرباط بين 1972 - 1989، قبل أن ينتقل إلى جامعة برنستون في الولايات المتحدة الأمريكيّة كأستاذ زائر منذ سنة 1990. وكان المدير المؤسّس لمعهد الدراسات عبر الإقليميّة (transrégionales) للشرق الأوسط المعاصر وشمال إفريقيا وآسيا الوسطى في الجامعة نفسها (1994-2004). قام بعدد من البحوث الميدانيّة حول التاريخ العرقي للمغرب وليبيا والمملكة العربيّة السعوديّة.[1] ترجمت بعض كتاباته لأهمّيتها إلى لغات عدّة؛ فكتابه "حكاية حجّ، موسم في مكّة" مثلا ألّفه بالفرنسيّة ونشره سنة 2004 في باريس، وقعت ترجمته إلى الإنجليزية سنة 2006 ثمّ في ما بعد إلى العربيّة والإيطاليّة والألمانيّة. أسهم عبد الله حمودي في إنتاج عدد من الأشرطة التلفزيّة انطلاقا من بحوثه الإثنوغرافيّة. كما ألقى عدّة محاضرات حول الحركات الإسلاميّة ومجتمع الشرق الأوسط والظاهرة الاستعماريّة، والنظريّة الإثنوغرافيّة الفرنسيّة والأنثروبولوجيا السياسيّة.

فكرهعدل

من أهم أعماله كتاب الشيخ والمريد: النسق الثقافي للسلطة في المجتمعات العربية الحديثة، ترجم إلى عدد كبير من اللغات. كتب هذا الكتاب في نسخته الأولى سنة 1985 بمعهد الأبحاث المعمقة بجامعة برنستون بنيوجيرسي، ثم قام بتنقيحه في سنة 1986 بمعهد الأبحاث المعمقة ببرلين. ويحلل في هذا الكتاب من منظور أنثروبولوجي ما يرافق عيد الأضحى من طقوس واحتفالات تضرب بجذورها في أعماق التاريخ البشري، ويقتسم هذه الجذور مع شعوب أخرى. ويرى المؤلف في مدخل هذا الكتاب أن الذبيحة الدامية:[2]

«“تدشّن دورة طقوسية، تختمها، بعد نحو ثلاثين يوما، مراسيم عاشوراء، أعياد الموتى حيث توزع الصدقات، وتستهلك الفاكهة، وتباع اللعب التي لا يغفل الأطفال عن المطالبة بها. الذبيحة وعاشوراء، من جهة أخرى، يوقعان الزمن: الأولى تختم السنة المنقضية، والأخرى تفتتح السنة المستهلة.»

مؤلفاتهعدل

ترجمت بعض كتاباته لأهمّيتها إلى لغات عدّة؛ من مؤلَّفاته:

  • La victime et ses masques: Essai sur le sacrifice et la mascarade au Maghreb ، 1988 بحث في الذبيحة والمسخرة بالمغارب".
  • Master and Disciple: The Cultural and Foundation of Morocan Authoritarianism. University of Chicago Press, 1 أكتوبر 1997 . (“الشيخ والمريد: النسق الثقافي للسلطة في المجتمعات العربية الحديثة”)
  • "حكاية حجّ، موسم في مكّة" ، 2004، باريس، ترجم إلى الإنجليزية سنة 2006 ثمّ في ما بعد إلى العربيّة والإيطاليّة والألمانيّة.
  • "الرهان الثقافي وهمّ القطيعة"، 2011، باللغة العربيّة.
  • "المسافة و التحليل في صياغة أنثروبولوجيا عربية"، 2019.

مراجععدل

  1. ^ عبد الله حمودي مؤمنون بلا حدود، تاريخ الولوج 9 نوفمبر 2013[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 8 سبتمبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ عبدالله حمودي الضحيّة وأقنعتها تاريخ الولوج 9 نوفمبر 2013 نسخة محفوظة 06 يناير 2015 على موقع واي باك مشين.

وصلات خارجيةعدل