عبد الله بن قاسم القيسي

عالم دين مسلم

أبو محمد عبد الله بن قاسم القيسي فقيه ظاهري قرطبي.

عبد الله بن قاسم القيسي
معلومات شخصية
مكان الميلاد إمارة قرطبة  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
تاريخ الوفاة العقد 880  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة فقيه،  وإمام  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات

رحل عبد الله بن قاسم بن هلال بن يزيد بن عمران القيسى[1] إلى المشرق لطلب العلم، فدخل العراق والتقى بداود الظاهري، وكتب عنه كتبه كلها، وأدخلها الأندلس واجتهد في نشرها، فكان ذلك سببًا في انتقاد علماء عصره له. كما أطلع على علم مالك، إلا أنه كان يميل للظاهرية. التقى القيسي أيضًا في رحلته بالمزني صاحب الشافعي وحدث عنه، وقد روى عنه محمد بن عبد الملك بن أيمن وقاسم بن أصبغ ومحمد بن قاسم وغيرهم.[2] وقد عظّم ابن حزم قدره، وساوى بين ما لدى القيسي والمنذر بن سعيد البلوطي من العلم بما لدى علماء المشرق.[1]

توفي القيسي عام 272 هـ.[2]

المراجععدل

  1. أ ب الحميدي 1989، صفحة 418
  2. أ ب ابن الفرضي 1966، صفحة 219

مصادرعدل

  • الحميدي (1989). جذوة المقتبس في تاريخ علماء الأندلس. دار الكتاب المصري، القاهرة - دار الكتاب اللبناني، بيروت. ISBN 977-1876-16-3.
  • ابن الفرضي، أبو الوليد عبد الله بن محمد بن يوسف (1966). تاريخ علماء الأندلس. الدار المصرية للتأليف والترجمة.

وصلات خارجيةعدل