عبد الحكيم الأفغاني

عالم مسلم ومتصوف أفغاني

عبد الحكيم الأفغاني القندهاري (1835 - 2 نوفمبر 1908) عالم مسلم ومتصوف أفغان عاش معظم حياته في سوريا. ولد في قندهار وتعلم بها وفي بلاد الهند. ثم جاور الحرمين والقدس وسكن دمشق وأقام في مدرسة دار الحديث الأشرفية ما يقرب من ربع قرن. توفي فيها ودفن في مقبرة الباب الصّغير. هو من فقهاء الحنفية ومن الزهاد وله تصانيف في التفسير والحديث والقراءات.، منها التيسير والتسهيل لفهم مدارك التنزيل للنسفي.[1][2][3][4]

عبد الحكيم الأفغاني
(بالفارسية: عبدالحکیم افغانی تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1835  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
قندهار  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 2 نوفمبر 1908 (72–73 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
دمشق  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Afghanistan (1919–1921).svg
إمارة أفغانستان
Flag of the Ottoman Empire.svg
الدولة العثمانية  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة فقيه،  ومحدث،  ومفسر،  ومتصوف  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الفارسية،  والعربية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات

سيرتهعدل

ولد عبد الحكيم بن محمّد نور بن الحاج ميرزا الأفغاني في قندهار سنة 1250 هـ/ 1835 م ـ ويقال سنة 1251 ـ ونشأ فيها وبارح بلاده وهو في الشباب ارتياداً للعلم في بلاد الهند وغيرها، وجاور مدة في الحرمين وبيت المقدس، ثم نزل دمشق واتخذ مدرسة دار الحديث الأشرفية مقامه زهاء ربع جيل، حتى توفي بها في اليوم الثامن من شوال سنة 1326 هـ/ 2 نوفمبر 1908 ودفن في رمسه بمقبرة باب الصغير في جوار قبري العلائي صاحب الدر المختار ومُحشيّه ابن عابدين.
من تلامذته أبو الخير الميداني، ومحمود العطّار، وسعيد المارديني، ومحمّد أديب تقي الدّين نقيب الأشراف، ومحمّد أبي الخير الطّباع.

حياته الصوفيةعدل

عرف عنه «تقواه وزهده الشّديدان حتّى ضرب بهما المثل.» و «كان يشتغل يوماً واحداً في الأسبوع مع (الطّيّانين) ليأكل من كسب يده ولا يرضى أن يأخذ مالاً من أحد.» و «كان قليل الطّعام والكلام والنّوم، أوقاته بين تعليم ومطالعة وكتابة وعبادة وتلاوة للقرآن الكريم.»

مؤلفاتهعدل

  • كشف الحقائق في شرح كنز الدقائق في الفقه الحنفي.
  • شرح الشاطبية
  • حاشية على شرح البخاري
  • حواش وتعليقات على الهداية
  • حاشية ابن عابدين
  • شرح المنار
  • التيسير والتسهيل لفهم مدارك التنزيل

ولم يطبع من آثاره سوى كشف الحقائق.

مراجععدل

  1. ^ صديق بن حسن القنوجي. أبجد العلوم. صفحة 43. 
  2. ^ عادل نويهض (1983). معجم المفسرين من صدر الإسلام حتى العصر الحاضر. المجلد الأول (الطبعة الثالثة). بيروت، لبنان: مؤسسة نويهض الثقافية للتأليف والترجمة والنشر. صفحة 258. 
  3. ^ محمد سعيد الطنطاوي (5 مايو 2013). "الشيخ عبد الحكيم الأفغاني". رابطة العلماء السوريين. مؤرشف من الأصل في 26 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 17 أكتوبر 2018. 
  4. ^ "الشّيخ عبد الحكيم الأفغاني". رابطة العلماء السوريين. مؤرشف من الأصل في 27 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 17 أكتوبر 2018.