افتح القائمة الرئيسية
عادل حسين
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد 1932
تاريخ الوفاة 2001
سبب الوفاة نزف مخي  تعديل قيمة خاصية سبب الوفاة (P509) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Egypt.svg
مصر  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة صحفي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

عادل حسين (1932-2001) صحفي مصري وناشط سياسي معارض، انتقل من الماركسية إلى الإسلاموية.

الأخ الأصغر لأحمد حسين ، مؤسس حزب الشباب المصري (1933)، أصبح حسين ناشطا مناهضا لبريطانيا في وقت مبكر، وسجن بسبب نشاطه الشيوعي من 1953 إلى 1956. تخرج في العلوم من جامعة القاهرة في عام 1957، سجن مرة أخرى من 1959 إلى 1964. [1] وبعد إطلاق سراحه، أصبح حسين صحفيا، وانضم إلى صحيفة أخبار اليوم. وبعد أن اضطر إلى العمل الإداري لمعارضته للرئيس السادات في عام 1973، بدأ لفترة في مجال البحث العلمي واصدر ثلاثة كتب: الاقتصاد المصري، نحو فكر عربي جديد (1981)، والتطبيع (1984). [1] انضم إلى حزب العمل الاشتراكي في عام 1984، قاد الحزب بفكر ممزوج من الماركسية المناهضة للإمبريالية والتركيز الإسلامي على الشريعة. وقد قام بتحرير صحيفة "الشعب"، من 1985 إلى 1993، مما ساعد قادة الإخوان المسلمين المحظورين من الكتابة. في مؤتمر الحزب في مايو 1993، انتخب عادل حسين كأمين عام لحزب العمل، وتخلى عن تحرير صحيفة الشعب لابن أخيه مجدي حسين. [2] وفي 24 ديسمبر 1994، ألقي القبض على حسين في القاهرة عند عودته من رحلة إلى فرنسا، واحتجز في الحبس الانفرادي في سجن طرة. وبعد أسبوع من اعتقاله، قُدِّم سبب: من الواضح أن منشورات الجماعة الإسلامية بخط يده وجدت تحت مقعد طائرته. وبعد استمرار الاحتجاج على سجنه، أطلق سراحه في 18 يناير 1995 [3]

اعمالهعدل

المراجععدل

  1. أ ب Amira Howeidy, Driven by hope: Adel Hussein (1932-2001) نسخة محفوظة 12 September 2009 على موقع واي باك مشين., الأهرام ويكلي, No.526, 22–28 March 2001
  2. ^ François Burgat (8 February 2003). Face to Face With Political Islam. I.B.Tauris. صفحة 190. ISBN 978-1-86064-213-5. اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2012. 
  3. ^ Naḥmān Ṭal (2005). Radical Islam in Egypt and Jordan. Sussex Academic Press. صفحات 64–5. ISBN 978-1-84519-052-1. اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2012. 
 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية مصرية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.