عادة بشرية

العادة البشرية (بالإنجليزية: Human condition)، أو تسمى أيضاً بـالحالة البشرية والوضع البشري وتشمل الخبرات البشرية في السياقات الاجتماعية والثقافية والشخصية.[1][2][3] يمكن وصفها بأنها الجزء الغير قابل للاختزال لطبيعة البشرية المتأصلة، والتي لا علاقة لنوع الجنس أو العرق أو الطبقة أو غيرها، مثال: البحث عن الغرض، الإحساس بالفضول، وحتمية من العزلة، والخوف من الموت...ألخ.

العادة البشرية هو دراسة مخصصة في مجموعة من التخصصات والمجالات الفرعية، التي تشكل العلوم الإنسانية ودراسة التاريخ والفلسفة والأدب والفنون، كلها عوامل تساعد على فهم طبيعة العادة البشرية والترتيبات الثقافية والاجتماعية الواسعة التي تشكل حياة الإنسان.

مراجععدل

  1. ^ Driessen Ellen; Hollon Steven D (2010). "Cognitive Behavioral Therapy for Mood Disorders: Efficacy, Moderators and Mediators". Psychiatric Clinics of North America. 33 (3): 537–55. doi:10.1016/j.psc.2010.04.005. PMC 2933381. PMID 20599132. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Gladki A, Kaczanowski S, Szczesny P, Zielenkiewicz P (February 2013). "The evolutionary rate of antibacterial drug targets". BMC Bioinformatics. 14: 36. doi:10.1186/1471-2105-14-36. PMC 3598507. PMID 23374913. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ The human condition in literature نسخة محفوظة 27 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
 
هذه بذرة مقالة عن الفلسفة أو متعلقة بها بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.