طعام الفقراء

طعام الفقراء أو طعام المجاعة هو طعام رخيص ومتوفر للتغذية العامة في أوقات العوز الشديد والجوع كخلال الحروب المجاعات أو الانهيار الاقتصادي.[1][2][3] عادة ما يتم ربط طعام الفقراء بأوقات الشدة والحرمان حيث يرفض عند توفر الغذاء العادي. يعتبر تصنيف نوع معين من الأطعمة على أنه طعام للفقراء ظاهرة اجتماعية حيث يصنف الكركند والقشريات في بعض المجتمعات على أنها طعام للفقراء بينما تعتبر من أصناف الأطعمة الفاخرة في مجتمعات أخرى وقد يتغير ذلك التصنيف مع مرور الوقت. في الغالب يكون طعام الفقراء غير مغذي أو يفتقد إلى المذاق وذلك بسبب أنه يصنع بكميات كبيرة وللبقاء صالح لفترة طويلة ؛ و لكن في كثير من الأحيان يبقى الكثيرون متشبثين بذلك النوع من الأطعمة حتى بعد انقضاء فترة النقص ووجود بديل أفضل وأكثر تغذية.

أخباز مصنوعة من الرغل والنخالة ومقلية في زيت المحركات كانت تؤكل خلال حصار لينينغراد

أمثلةعدل

أدناه بعض الأمثلة على أطعمة مصنفة على أنها طعام للفقراء والتي شاعت في أوقات المجاعة والحروب

  • خبز الجوز المصنوع من جوز المايا التي شاع زراعتها عند شعب المايا وأصبح يصنف على أنه طعام للفقراء الآن في أمريكا الوسطى.
  • اللفت : شاع استعماله كطعام للفقراء في أوروبا خلال الحربين العالميتن الأولى والثانية و لازل بذات غير شائع في ألمانيا.

انظر أيضًاعدل

مراجععدل

  1. ^ Jim Clancy (24 فبراير 2010)، "TV chef dropped for cat recipe comments"، سي إن إن، مؤرشف من الأصل في 18 أغسطس 2017.
  2. ^ Ahmed, Badawi Ibrahim (1991)، "Famine foods in eastern regions of the Sudan" (PDF)، IAEA، MS thesis, Agriculture, Univ Khartoum، مؤرشف من الأصل (PDF) في 23 أبريل 2017، اطلع عليه بتاريخ 23 أبريل 2017.
  3. ^ How lobster went up in the world, The Times Online نسخة محفوظة 27 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.