صفوف الأنانيب الكربونية السوداء المرتبة عموديا

صفوف الأنانيب الكربونية السوداء المرتبة عمودياً أو الفانتابلاك (بالإنجليزية: Vantablack)‏ ( با الصيني 万塔黑) هي مادة مصنوعة من أنانيب نانوية كربونية.[1] وهي أعلى المواد المعروفة سوادًا إذ تمتص حوالي 99.966% من طيف الضوء المرئي[2].

صفوف الأنانيب الكربونية السوداء المرتبة عموديا
في حال عدم ورود غير ذلك فإن البيانات الواردة أعلاه معطاة بالحالة القياسية (عند 25 °س و 100 كيلوباسكال)
رقائق الفانتابلاك محاطة بـالألومنيوم.

التسميةعدل

تتكون كلمة فانتابلاك من مقطعين؛ فانتا (Vanta) وهي اختصار لجملة Vertically Aligned NanoTube Arrays [3]، والتي تعني صفوف الأنابيب النانوية الكربونية المرتبة عمودياً، والمقطع الآخر: بلاك (Black) وهو اللون الأسود باللغة الإنجليزية.

الخصائصعدل

عند اصطدام الضوء بمادة الفانتابلاك، بدلاً من أن يرتد من سطح المادة يعلق في شباك الأنانيب النانوية الكربونية وينعكس باستمرار بين هذه الأنانيب الكربونية إلى أن يُمتص تدريجياً ويتشتت إلى حرارة[1] فقط 0.035% من الضوء هو الذي يتسرب ويهرب من شباك الأنابيب النانوية الكربونية أي أن تمتص الضوء بنسبة تتراوح بين 95 و98%. من الضوء المرئي. تُصنّع المادة على حرارة 400 درجة سيليزية (752 فهرنهايت)؛ طوّرت شركة ناسا مُركب مشابه للفانتا بلاك والذي يستطيع تحمل درجة حرارة 750 درجة سيليزية (1,380 فهرنهايت)[1] وصنعت المادة من ملايين أسلاك الكربون التي لا يتجاوز سمكها جزءاً مليونياً من المليمتر وهو ما يجعلها الأشد ظلمة على وجه الأرض لدرجة أن العين لا تستطيع تمييز شكلها وماهيتها، حتى إنها أنشأت ما يعرف بثقب أسود.[4]

التطويرعدل

النسخة الجديدة

التجريبية من المادة نُقلت إلى مختبر الفيزياء الوطني ببريطانيا[5]، قبل وجود ومعرفة مصطلح VANTA. المادة حالياً تحت تطوير مضمون من قبل شركة Surry NanoSystems.[6]

التطبيقاتعدل

مادة الفانتابلاك لها العديد من التطبيقات المحتملة، بما في ذلك منع دخول الضوء الشارد من التلسكوبات، وتحسين أداء كاميرات الأشعة تحت الحمراء على الأرض أو في الفضاء، مما يحسّن قدرة التلسكوبات وحساسيتها لرؤية أبهت وأصغر النجوم. يمكن أيضاً أن تُستخدم لزيادة امتصاص الحرارة في تكنولوجيا الطاقة الشمسية المركزة، فضلاً عن التطبيقات العسكرية مثل التمويه الحراري.

الإنتاج التجاريعدل

في عام 2015م، زاد الإنتاج لتلبية احتياجات المشترين في قطاعات الطيران والدفاع. وكان أول طلب تجاري للمادة بتاريخ يوليو 2014م.

انظر أيضاًعدل

المراجععدل

  1. أ ب ت "Vantablack, the world's darkest material, is unveiled by UK firm"، South China Morning Post، مؤرشف من الأصل في 12 يوليو 2018، اطلع عليه بتاريخ 16 نوفمبر 2016.
  2. ^ "Vantablack: U.K. Firm Shows Off 'World's Darkest Material' - NBC News"، News، مؤرشف من الأصل في 10 أغسطس 2017، اطلع عليه بتاريخ 16 نوفمبر 2016.
  3. ^ Kuittinen, Tero (14 يوليو 2014)، "Scientists have developed a black so deep it makes 3D objects look flat"، Yahoo! News Canada، مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2018، اطلع عليه بتاريخ 19 يوليو 2014.
  4. ^ "تعرف على «فانتا بلاك» المادة الأكثر سواداً في العالم"، كسرة، 03 أغسطس 2014، مؤرشف من الأصل في 2 مارس 2020، اطلع عليه بتاريخ 25 مارس 2017.
  5. ^ Theocharous, E.؛ Deshpande, R.؛ Dillon, A. C.؛ Lehman, J. (01 فبراير 2006)، "Evaluation of a pyroelectric detector with a carbon multiwalled nanotube black coating in the infrared"، Applied Optics، 45: 1093–1097، doi:10.1364/AO.45.001093، ISSN 0003-6935، مؤرشف من الأصل في 18 مايو 2017.
  6. ^ Howard, Jacqueline (14 يوليو 2014)، "This May Be The World's Darkest Material Yet"، Huffington Post، مؤرشف من الأصل في 28 أكتوبر 2016، اطلع عليه بتاريخ 19 يوليو 2014.

وصلات خارجيةعدل