افتح القائمة الرئيسية

شون باركر (ولد في 3 ديسمبر 1979) مستثمر وفاعل خير أمريكي ساهم في تأسيس شركة نابستر لمشاركة الملفات، أول رئيس لشركة فيس بوك، كما ساهم أيضا في تأسيس العديد من خدمات الشبكات الاجتماعية مثل بلاكسو (Plaxoكوسيس (Causesأير تايم (Airtimeبري جاد (Brigade) برنامج أون لاين لحجز الفاعليات الميدانية.[4][5][6][7][8][9] يرجع له الفضل في تأسيس وإدارة منظمة باركر المهتمه بالعلوم الطبيعية، الصحة العامة، الأنشطة المجتمعية.[10] قامت مجلة فوربس بإدراج إسم شون باركر في المرتبة #722 في قائمتها لأغني مليارديرات العالم بصافي ثروة وصلت إلى 2.4 مليار دولار.[2]

شون باركر
(بالإنجليزية: Sean Parker تعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
Sean Parker 2011.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 3 ديسمبر 1979 (العمر 39 سنة)[1]
هيرندون، فيرجينيا، الولايات المتحدة.
مواطنة
Flag of the United States (1795-1818).svg
الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الزوجة إلكسندرا ليناس (الزواج 2013)
أبناء 2
الحياة العملية
التعلّم مدرسة داكتون الثانوية
مدرسة شانلتي الثانوية
المهنة رجل أعمال، مستثمر، مبرمج
سبب الشهرة مؤسس مساعد في مؤسسة فاوندرز فاند
مؤسس موقع
نابستر،
بلاكسو
الرئيس التنفيذي لموقع إير تايم
مؤسس تطبيق ويل كول
رئيس تنفيذي سابق في موقع فيسبوك
من مطوري موقع سبوتيفاي[3]
الثروة US$2.4 مليار (فوربس 2016)[2]

السيرة الذاتيةعدل

الحياة المبكرةعدل

ولد باركر في هيرندون، فيرجينيا. كان والدته دين باركر مقدمه إعلانات تلفزيونية. أما والده بروس باركر فكان مراقب سواحل.[4][5][11][12] عندما بلغ باركر السابعه من عمره علمه والده كيفيه برمجة أتاري 800.[4] كان سيكون لوالده مستقبل مشرق في البرمجة ولكنه بالرغم من ذلك فضل عائلته على مستقبله المهني ولذلك فقد كان دائما ما ينصح باركر قائلا: :" إذا أردت إتخاذ مخاطر، فإتخذها قبل أن يكون لديك عائلة."[13]

لم تكن لباركر هوايات عديدة في صغره. فلم يكن يهوى مع القراءة غير البرمجة والإختراق.[5] وفي إحدى الليالي، وعندما كان باركر يحاول إختراق شبكة شركة فورتشين 500، فضح أمره وفشل في الخروج من شبكة الشركة بأمان عندما قام والده بالإتصال بشبكة الإنترنت فظهر عنوان آي بي الخاص به للعملاء الفيدرالين الذين قاموا بملاحقة الفتى ذي الست عشر ربيعا.[5] ونتيجة لعدم تجاوزه سنه 18 عام، فقد تم إرسالة إلى الإصلاحية فقط.[5]

التعليمعدل

إلتحق باركر بمدرسة داكتون الثانوية في مقاطعة فيرفاكس، فيرجينيا لمدة عامين قبل أن ينتقل إلى مدرسة شانلتي الثانوية في عام 1996.[14] في تلك الأثناء أرسل باركر خطايا إلى إدارة المدرسة في محاولة منه لإقناعهم بإحتساب الزمن الذي قضاه في البرمجة في معمله الخاص من زمن حضور دوس لغة أجنبية،[14] وقد نجح في ذلك. نتيجة لذلك تخرج باركر من المدرسة في عام 1998.[14]

إشترك باركر في فترة الثانوية في مسابقة مارك بينكوس (الرئيس التنفيذي لشركة زينغا (Zynga)) في العاصمة واشنطن.[15] وفاز في المسابقة بعد كتابته العديد من الأكواد وتطويره لبرامج الزواحف الشبكية. ليتم تعينه في الشركة بعد ذلك كمسئول عن تطوير شبكة الكمبيوتر الخاصة بفروع الشركة كما تم تعينه في وكالة المخابرات المركزية.[4] بحلول عامه الأخير، كان باركر يتقاضى أكثر من 80,000 دولار في العام الواحد من مختلف المشاريع التي يعمل عليها. كان هذا المال كافيا لإقناع والديه بأن يترك التعليم ويبدأ في تأسيس حياته العملية كرجل أعمال.[4]

أشارت العديد من وسائل الأعلام إليه بالعبقري،[5][16] صرح باركر لوسائل الإعلام بأنه يعتبر فتره عمله في نابستر بأنها فتره تعليمه الجامعية.[17][18][19][20][21] في طفولته كان باركر مهووسا بالقراءة والتعلم الذاتي. وكانت هواية القراءة هي الحافز الأساسي لحلمه المتمثل في إنشاء جامعة بإسم جامعة نابستر، بعد أن أصبح عالما في أمور القانون، تمويل المؤسسات وحصوله على العديد من حقوق الملكية الفكرية.[22]

الثروةعدل

نابسترعدل

عندما كان باركر في عامه الخامس عشر قابل شون فانينج ذو الأربع عشر عاما على شبكة الإنترنت. إجتمع الثنائي في حبهم للعديد من المواضيع مثل الفيزياء النظرية والإختراق.[5][23] بعد مرور سنوات قليلة، أسس باركر وفانينك موقع نابستر، وهو موقع أون لاين لمشاركة الملفات الموسيقيه.[7] إستثمر باركر ما يقرب من 50,000 دولار وأطلق الموقع في يونيو 1999.[24] في خلال عام واحد، كان للموقع أكثر من 10 مليون مستخدم.[5] إشتهر موقع نابستر بتسجيله للعديد من الأغاني والألبومات متحدية بذلك رابطة صناعة التسجيلات الأمريكية لتسجيل الأغاني الهيفي ميتل والميتاليك.[12] تم رفع العديد من الدعاوي القانونية على الموقع فتم إغلاقه بتهمه سرقة حقوق الأغاني.[25][26]

تم إعتبار نابستر هو الموقع الأسرع إنتشارا على مر العصور، والأكثر تأثيرا في مجال صناعة الموسيقى. كما يعتبره البعض النسخة الأولية لموقع آي تيونز.[27][28][29][30][31]

بلاكسوعدل

يعتبر موقع بلاكسو من أوائل خدمات الشبكات الاجتماعية. ففي نوفمبر 2002، أطلق باركر موقع بلاكسو كموقع تواصل إجتماعي متكامل مع برنامج مايكروسوفت أوت لوك،[32] إشترك على الموقع ما يقرب من 20 مليون مستخدم.[33][34] يعرف الموقع بأنه من أوائل المواقع التي إستخدمت تقنية التسويق الفيروسي.[35][36] بعد مرور عامين، ونتيجة للنمو الكبير للمواقع الكبيرة كموقع لينكد إن، زيناي، فيس بوك خلا موقع بلاكسو من أكبر الممولين مثل سيكوانا كابيتال ورام شيرام.[37]

فيس بوكعدل

في عام 2004، رأى باركر موقع يسمى "ذا فيس بوك" على كمبيوتر صديقة صديقه، والتي كانت طالبه في جامعة ستانفورد.[5] إعتمد باركر على خبراته الواسعة في مجال صناعة مواقع التواصل الإجتماعي بعد عمله في موقع فريندستير ومع مؤسسها جونثان إبرامز. حصل فيها باكر على أسهم ليست بالكثيرة من أسهم الشركة عند خروجه منها في عام 2003.[4][38]

قابل باركر مارك زوكربيرج وإدواردو سافرين وفي نهاية لقائهم الأول إقترح عليهم تغيير الأسم من "ذا فيس بوك" إلى "فيس بوك"، وبعد مرور أشهر قليلة دخل باركر المجموعة المكونه من 5 أشهر كأحد رؤسائها.[5][38] وفقا لبيتر ثيل -المستثمر الأول لموقع فيس بوك- كان شون باكر هو صاحب الحلم الأكبر لجعل فيس بوك أكبر وأكبر وأنه إذا لم يقم مارك بإطلاق الموقع فإن شون باركر كان من سيفعل.[5]

بفضل باركر حصل فيس بوك على أول ممول له وهو بيتر ثيل،[5] في أول جلسه لمجلس الإدارة رشح باركر زوكربيرغ للحصول على ثلاث كراسي من أصل خمسة في مجلس الإدارة ليعطي لزوكربيرج الأفضلية والسيطرة على الشركة لجعلها شركة خاصة حرة.[4][5] كما يرجع الفضل إلى باركر في تطوير واجهة المستخدم وخاصية إعادة نشر الصور على صفحات المستخدمين الشخصية.[39][40] صرح مارك زوكربيرج في إحدى مقابلاته عندما سئل عن دور باركر في تطوير فيس بوك قائلا:

"يرجع فضل كبير إلى باركر في تحويل فيس بوك من مشروع جامعي إلى شركة حقيقية." [4]

في عام 2005، داهمت الشرطة حفلة في منزل مؤجر خاص بباركر ليجدوا فيه كوكايين.[5] تم القبض على بارك متلبسا وإتهم بحيازة وتعاطي المخدرات. على الرغم من عدم ثبوت التهمة عليه إلا أنها كانت في مثابة القشة التي قسمت ظهر البعير،[5] حيث صمم الممولين على إستقالة باركر الفورية من مجلس الإدارة.[41] على الرغم من ذلك لم تكن تلك الحادثة هي نهاية علاقته بمارك زوكربيرج فيعتبر الثنائي أنفسهم أصدقاء ويتقابلوا بصفة دائمه.[42]

تم تغطيه علاقة مارك زوكربيرج وشون باركر في فيلم " ذا سوشيال نت ورك" من إخراج ديفيد فينشر، قام فيه الممثل جستين تيمبرلك بتجسيد شخصية باركر و الممثل جيسي آيزينبيرغ بشخصية مارك زوكربيرج.[43]

سبوتيفايعدل

 
لوجو تطبيق سبوتيفاي (2008–2012)
 
خريطة بالدول المتاح فيها تطبيق سبوتيفاي اعتبارا من فبراير 25، 2017 (2017-02-25).

عندما كان باركر يعمل في مؤسسة فاوندرز فاند (Founders Fund) تطلع باكر لتأسيس شركة تستطيع مشاركة الملفات الموسيقية ولكن هذا المرة بطريقة قانونية.[5] في عام 2009، أراه أحد اصدقائه سبوتيفاي – موقع سويدي للملفات الموسيقية- ليرسل بعدها باركر إيميل إلى مؤسس الموقع دانيال إيك. تبادل الثنائي الرسائل الإلكترونية،[44] ليأتي عام 2010 ويعلن باركر عن نيته بإستثمار ما يقرب من 15 مليون دولار في الموقع.[45][46] وسرعان ما دخل باركر مجلس إدارة الشركة.

بعد دخول باركر مجلس الإدارة تفاوض مع العديد لتطوير الموقع فعلى سبيل المثال بعد وقت قصير تفاوض مع مجموعتي وارنر ويونيفرسال الموسيقية لدعم المشروع.[47] ليعلن في يوليو 2011 عن إطلاق الموقع الأمريكي لسبوتيفاي. وفي مؤتمر فيس بوك 18 في نفس العام، أعلن باركر عن وجود تعاون مشترك بين فيس بوك وسبوتيفاي.[47][48]

إير تايمعدل

في عام 2011، تعاون باركر مع صديقه القديم ومؤسس نابستر السابق شون فانينج لتأسيس موقع إير تايم. لم يجد باركر صعوبة في إيجاد المستثمرين فسريعا ما ضم رون كونواي، مايكل أريجتون وأشتون كوتشر.[49][50]

حاز باركر على منصب الرئيس التنفيذي، بينما أصبح فانينج هو المدير التنفيذي.[51]

ويل كولعدل

في أغسطس 2013، إستثمر باركر في شركة تطبيقات المحمول ويل كول لآي فون وأندرويد بما يقرب من 2.1 مليون دولار جنبا إلى جنب مع المستثمر الأوربي أوليفر جانك. يهدف المؤسس المشارك للشركة دوني دينيش بخلق تعاون مشترك بين شركته وسبوتيفاي لتطوير تطبيق يمكن العملاء من شراء الأغاني وحجز التزاكر بإستخدام الموبايل فقط.[52]

بريجاد ميدياعدل

في إبريل 2014، أعلن باركر عن مبادرة جديدة أسماها بريجاد.[53][54] وهو تطبيق أون لاين يهدف إلى معرفة الأنشطة الميدانية سواء كانت سياسية، إجتماعية، ثقافية، ترفيهية.[55] وحجز تزاكر الحفلات في مختلف أنحاء الولايات المتحدة.[56] إستثمر باركر في التطبيق ما يقرب من 9.3 مليون دولار غير ما تم إستثماره من باقي الممولين.[57] صرح باركر في إحدي مقابلاته مع وسائل الإعلام قائلا:

:"تعتبر السياسة هي المنطقة المفضلة لدى لإشاركها في الموقع"[58]

مشغل ذا بيبولعدل

في أكتوبر 2014، أصبح باركر مستشارا لدى ذا مشغل ذا بيبول. وهو عبارة عن مشغل شبكة محمول إفتراضي يخصص ما يقرب من 10% من أرباح المشروع للجمعيات الخيرية.

مؤسسة فاوندرز فاندعدل

في عام 2006، أصبح باركر شريك في إدارة مؤسسة فاوندرز فاند، وهي عبارة عن مجموعة شركات تم تأسيسها من قبل بيتر ثيل.[59] يقع مقرها الرئيسي في سان فرانسيسكو. تهدف المؤسسة إلى استثمار ما يقرب من 500 مليون دولار في الشركات جديدة العهد مثل باث وتك كرانش،[60] وكأغلب أعمال باركر قام بتخصيص بعد موافقة ثيل بالطبع جزء من أرباح المشروع للجمعيات الخيرية.[61] في عام 2014، تنحى باركر عن منصبة ليستطيع التركيز على المشاريع الأخرى.[53]

إستضاف بارك العديد من الأنشطة والفاعليات الإجتماعية حيث يعطى سنويا لما يقرب من 20 شركة ومستثمر جديد منحه تصل إلى 100,000 ليبدء مشروعه الخاص.[62][63]

الأعمال الخيريةعدل

في يونيو 2015،[64] أعلن باركر نيته عن التبرع بمبلغ 600 مليون دولار لإنشاء مؤسسه باركر التي تركز على ثلاث مجالات وهم علوم الحياة، الصحة العامة العالمية والمشارك المدنية.[65][66] تمتلك المؤسسة أهم عوامل لتصبح مؤسسه ناجحه على المستوى العالمي وهم البصيرة، رأس المال، العلوم والتكنولوجيا، المؤسسات والسياسة العامة.

منذ عام 2005 وباركر مانح نشط لأبحاث السرطان، الصحة العامة العالمية والمشاركة المدنية. في عام 2012، تبرع باركر بمبلغ 5 مليون دولار لمعهد أبحاث السرطان لإنشاء فريق حلم العلاج المناعي، توحيد الجهود في المعامل والعيادات لإيجاد دواء للسرطان.[67] في ديسمبر 2014، تبرع باركر بمبلغ 24 مليون لإنشاء مركز شون باركر للحساسية في ستانفورد.[68][56] في عام 2015، تبرع بمبلغ 4.5 مليون دولار لدعم مبادرة القضاء على الملاريا في منظمة الصحة العالمية بجامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو، وبمبلغ 10 مليون دولار لمختبر شون باركر لأبحاث المناعة الذاتية في منظمة الصحة العالمية جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو. في فبراير 2015،[64] تم إختيار شون باركر في المرتبة الخامسه في قائمة أكثر 50 رجال الأعمال عام 2014.[69] في إبريل 2016، تبرع باركر بمبلغ 250 مليون دولار لمعهد باركر لعلاج السرطان، يعمل لدى المعهد الأن أكثر 300 عالم في 40 معمل في 6 معاهد.[70]

باركر داعم نشط للعديد من الجمعيات المتخصصه لعلاج مرضى السرطان مثل منظمة كود أمريكا، قف ضد السرطان، معهد أبحاث السرطان، لا مزيد من الملاريا، مؤسسة كلينتون، واحد وحمله المياة الخيرية.[71][72]

في 2007، أسس باركر تطبيق الأسباب (كوزيس) واحد من أوائل تطبيقات الفيس بوك الخيرية التي تستخدم الشبكات الإجتماعية لربط الجمعيات الخيرية بالداعمين والمانحين المحتملين.[73][74] بحلول عام 2013، وصل عدد مشتركين البرنامج إلى ما يقرب من 186 مليون متبرعين بأكثر من 50 مليون دولار لأكثر من 60,000 منظمة خيرية غير ربحية.[75][57] التطبيق الأن جزء من بريجيد ميديا.

التبرعات والأنشطة السياسيةعدل

قدم باركر العديد من التبرعات لكلا من الحزب الديموقراطي والجمهوري حيث يتبع باركر مبدأ عدم الإنحياز الحزبي فهو مع المنتخبين الذين يجدهم كفء للعمل مع الظروف المحيطة. في الأونة الأخيره فضل باركر الحزب الديموقراطي لما يقدمه من قضايا تقدمية وبرامج إصلاحيه مثل برنامج إعاده النظر في تمويل الحملات الإنتخابيه،[26] مراقبة التسليح.[76]

أعلن باركر تأيده لإتجاه الحكومه لزيادة الضرائب بشكل عام وعلى الأثرياء والأشد ثروة بشكل خاص.[72]

كما قدم باركر الدعم أيضا للمرشحين الجمهوريين المعتدليين الذين يقدمون حلولا إقتصاديه ولا يمانعون الحلول التوافقيه وصنع الصفقات. إلتقى باركر في واشنطن مع المشرعين الجمهوريين في محاولة منهم لإيجاد طرث لتشجيع الإستثمار في المناطق المضطربة في البلاد.[77][58] كما دعم أيضا إعاده صياغة قانون القنب.[78] في عام 2010، وعلى خطى المؤسس المشارك للفيس بوك داستن هارون موسكوفيتش (المتبرع تقريبا 70,000 دولار) تبرع باركر بمبلغ 100,000 إلى حملة كاليفورنيا "19 حملة لإضفاء الشرعية على الماريجوانا في الولاية".[79] وبمبلغ 400,000 دولار للحزب الديموقراطي دعما لحمله إقتراح كاليفورنيا رقم 63 لتقليل عمليات شراء الذخيرة.[80] كما وعد باركر بالتبرع بمبلغ 250 مليون دولار لإنشاء معهد جديد يهدف لتطوير تقنيات جديده أكثر فاعلية لعلاج مرضى السرطان عن طريق تعزيز التعاون بين كبار الباحثين في هذا المجال.[81]

في الإنتخابات الرئاسية لعام 2016، أنشأ باركر دليل إقتراع لمساعدة الناخبين على التصويت لمرشحهم.[82]

في الثقافة العامةعدل

قام الممثل والمغني جاستين تيمبرلك في عام 2010 بتجسيد شخصية باركر في فيلم الشبكة الإجتماعية (ذا سوشيال نيتورك) من إخراج ديفيد فينشر.[5] يوثق الفيلم الأيام الأولى لتأسيس موقع فيسبوك.[83][84][85]

بالرغم من إشادة باركر بمجهود فينشر، إلا أن العديد لاحظوا الفرق الشاسع بين باركر الحقيقي والنسخه التي يقدمها تيمبرليك.[4][5][86][87] صرح تشاماث باليهابيتيا رئيس قسم تطوير فيسبوك لوسائل الإعلام إلى أن "باركر في الحقيقة هو نقيض الفيلم تماما".[4]

علق باركر سلبيا على جزئيه خروج إدواردو سافرين من فيسبوك، حيث أنها إسقاط ساخر لخروجه من بلاكسو.[4] كما وصف شخصيته بأنها "شخصيه شائنه أخلاقيا"، كما صرح قائلا:

"من الصعب عليك الشكوى عندما يتم تجسيدك من قبل دمية جنسيه".[16][88]

في عام 2011، ظهر باركر في عرض ليت نايت مع جيمي فالون، كما ظهر على غلاف كلا من مجلة فوربس 400 وفانيتي فير.[5][89][90]

الحياة الشخصيةعدل

في عام 2011، أعلن باركر عن خطوبته بكاتبه الأغاني والمغنيه إلكسندرا ليناس، تزوج الثنائي في عام 2013.[11][68] رزق الثنائي بطفلة، وينتر فيكتوريا باركر، في 6 يناير عام 2013،[91] وبطفل زفير إيمرسون باركر في 1 ديسمبر 2014.[92]

حفلة الزفافعدل

في 1 يونيو 2013، تزوج باركر من إليكسندرا ليناس في إحتفالية كبيرة في بيغ سور، كاليفورنيا، حصل فيها كل ضيف على زي من رائعه سيد الخواتم.[93] بلغت ميزانية الزفاف حوالي 10 مليون دولار للمرحلة الأمر الذي وصفه باركر بأنه خرج عن السيطرة.[94]

هاجمت جريدة ذا أتلانتيك الزفاف مدعيه أن الزفاف شكل ضررا بيئيا كبيرا على غابات الخشب الأحمر،[95] الأمر الذي انكره باركر تماما وأعلن تعاونه التام مع جمعية الحفاظ على البيئة.[94] لم يحصل باركر على إذن لإغلاق المكان في وجه العامه. صرح المتحدث بإسم اللجنة الساحلية لولاية كاليفورنيا قائلا:

"السيد باركر، إنتهك بإستأجر المخيم قانون السواحل"[67]

تم حل النزاع بعد أن دفع باركر مبلغ 2.5 مليون دولار تعويضا.[96]

انظر أيضاعدل

المصادرعدل

  1. ^ "Sean Parker biography". The Biography Channel. مؤرشف من الأصل في 02 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ April 6, 2014. 
  2. أ ب "The World's Billionaires (2016 ranking): #722 Sean Parker". فوربس (مجلة). March 1, 2016. مؤرشف من الأصل في 10 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 02 يناير 2017. 
  3. ^ "Yammer Board of Directors and Management". Yammer. مؤرشف من الأصل في 28 يوليو 2013. 
  4. أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز Bertoni, Steven. Sean Parker: Agent of Disruption. Forbes. September 21, 2011. نسخة محفوظة 09 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  5. أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ Kirkpatrick, David. With a Little Help From His Friends. Vanity Fair. October 2010. نسخة محفوظة 21 يناير 2015 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Tsukayama, Hayley. Sean Parker says online music is finally social. The Washington Post. July 14, 2011. نسخة محفوظة 02 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  7. أ ب Adegoke, Yinka. Napster founders reunite with social video service. Reuters. June 5, 2012. نسخة محفوظة 18 نوفمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ Vascellaro, Jessica E. (April 16, 2009). "Firm Lets Others Choose Start-Ups". Wall Street Journal. مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ May 18, 2009. 
  9. ^ "Sean Parker unveils social network for politics". POLITICO. مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 17 نوفمبر 2015. 
  10. ^ "The Parker Foundation". Parker.org. مؤرشف من الأصل في 09 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ 17 نوفمبر 2015. 
  11. أ ب Schuster, Dana. The Adventures of NYC's Billionaire Playboy. New York Post. نسخة محفوظة December 5, 2011, على موقع واي باك مشين.
  12. أ ب Marshall, Matt (December 12, 2006). "Founders Fund hires Sean Parker as partner, to launch second fund". Venture Beat. مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ May 18, 2009. 
  13. ^ Gapper، John (2011-03-04). "Lunch with the FT: Sean Parker – FT.com – March 4, 2011 6:41 pm Gapper, John". FT.com. مؤرشف من الأصل في 01 سبتمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 02 أغسطس 2013. 
  14. أ ب ت "Genius from Class '96". مؤرشف من الأصل في 11 أكتوبر 2011. اطلع عليه بتاريخ February 20, 2011. 
  15. ^ Tsotsis, Alexia. Mark Pincus Used To Be Sean Parker’s Boss. TechCrunch. October 18, 2011. نسخة محفوظة 07 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  16. أ ب DealBook (September 7, 2010). "The Strange Web Genius of Sean Parker". New York Times. مؤرشف من الأصل في 30 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ October 30, 2014. 
  17. ^ Estes, Adam Clark. The Overripe Fruits of Sean Parker's Labor on Twitter. The Atlantic. October 27, 2011. نسخة محفوظة 30 أكتوبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  18. ^ Gastaldo, Evann. Meet Facebook 'Genius' Sean Parker. Newser. September 8, 2010. نسخة محفوظة 01 يونيو 2016 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ Bertoni, Steven. Sean Parker: Agent of Disruption. Forbes. September 21, 2011. "Question the audiophile about the best brand of headphones and you first learn how sound waves are registered by our tympanic membranes." نسخة محفوظة 09 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  20. ^ Kirkpatrick, David (October 2010). "With a Little Help From His Friends". Vanity Fair. مؤرشف من الأصل في 30 أكتوبر 2014. اطلع عليه بتاريخ July 1, 2011.  "There is hardly a topic—literary, political, medical, or technological—about which he cannot offer an informed and nuanced opinion in his rapid-fire patter. (Don’t get him started on Ben Franklin’s role as a media pioneer.)"
  21. ^ Kirkpatrick, David (October 2010). "With a Little Help From His Friends". Vanity Fair. مؤرشف من الأصل في 30 أكتوبر 2014. اطلع عليه بتاريخ July 1, 2011.  "He's always talking about the potential of computers to generate algorithms for likable melodies, and we have this ongoing argument: he believes it’s only a matter of time before computers will be able to create listenable tunes."
  22. ^ Bertoni, Steven. Sean Parker: Agent of Disruption. Forbes. September 21, 2011. "I kind of refer to it as Napster University—it was a crash course in ملكية فكرية law, corporate finance, entrepreneurship and law school. Some of the e-mails I wrote when I was just a kid who didn’t know what he was doing are apparently in [law school] textbooks." نسخة محفوظة 09 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  23. ^ Levy, Steven. The Noisy War Over Napster. The Daily Beast. June 4, 2000. نسخة محفوظة 26 مايو 2013 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ Rosoff, Matt. Sean Parker: Yes, My New Startup Is Called Airtime. Business Insider. October 17, 2011. نسخة محفوظة 02 أبريل 2012 على موقع واي باك مشين.
  25. ^ "Napster shut down". BBC News. July 27, 2000. مؤرشف من الأصل في 11 يناير 2009. اطلع عليه بتاريخ May 18, 2009. 
  26. أ ب "Genius from Class '96". مؤرشف من الأصل في 11 أكتوبر 2011. اطلع عليه بتاريخ February 20, 2011. 
  27. ^ Pruitt, Scarlett. Napster's Legacy Lives On. PC World. September 6, 2002. نسخة محفوظة 31 أغسطس 2012 على موقع واي باك مشين.
  28. ^ Waters, Darren. Napster’s legacy lives on. BBC News. نسخة محفوظة 12 يناير 2016 على موقع واي باك مشين.
  29. ^ Cooper, Charles. Perspective: Apple and the legacy of Napster. CNET. August 6, 2004. نسخة محفوظة 05 يناير 2014 على موقع واي باك مشين.
  30. ^ Napster’s Rise and Fall--And Its Future. Forbes. May 28, 2003. نسخة محفوظة 29 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  31. ^ Konrad, Rachel. Napster among fastest-growing Net technologies. CNET. October 5, 2000. نسخة محفوظة 06 يناير 2015 على موقع واي باك مشين.
  32. ^ Jardin, Xeni (November 12, 2002). "Napster Co-Founder's New Venture". مجلة وايرد. مؤرشف من الأصل في 16 أبريل 2016. اطلع عليه بتاريخ May 18, 2009. 
  33. ^ Comcast to Buy Plaxo. Hot Hardware. May 25, 2008. نسخة محفوظة 09 نوفمبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  34. ^ Kalyanam, Kirthi; Shelby McIntyre, J Todd Masonis (2007). Adaptive experimentation in interactive marketing: The case of viral marketing at Plaxo. Journal of Interactive Marketing. نسخة محفوظة 02 مايو 2012 على موقع واي باك مشين.
  35. ^ Marshall, Matt (December 12, 2006). "Founders Fund hires Sean Parker as partner, to launch second fund". Venture Beat. مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ May 18, 2009.  "During the post-bubble downturn, Parker got pushed out by Sequoia Capital and Ram Shriram, and there’s been silence over the real reasons ever since. There were reports of private investigators going after Parker."
  36. ^ Kirkpatrick, David. The Facebook Effect: The Inside Story of the Company That Is Connecting the World. Simon & Schuster, May 3, 2011. "Finally they booted him out. In the end they even hired a private investigator to document his alleged misbehavior.
  37. ^ Bertoni, Steven. Sean Parker: Agent of Disruption. Forbes. September 21, 2011. “It sounds boring compared to Napster and Facebook, but Plaxo was an early social networking tool and a pioneer of the types of viral tricks that helped grow LinkedIn, Zynga, and Facebook. “Plaxo is like the indie band that the public doesn’t know but was really influential with other musicians,” Parker says.” نسخة محفوظة 09 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  38. أ ب Kirkpatrick، David (February 2010). The Facebook Effect: The Inside Story of the Company That Is Connecting the World. سايمون وشوستر. ISBN 978-1-4391-0211-4. 
  39. ^ Bertoni, Steven. Sean Parker: Agent of Disruption. Forbes. September 21, 2011. "Facebook’s key architect, Parker helped drive Facebook’s minimalist look. He was adamant that the site have a continuous flow and tasks like adding friends be as frictionless as possible." نسخة محفوظة 09 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  40. ^ Sean Parker: Managing Partner, Founders Fund. Web 2.0 Summit. نسخة محفوظة 31 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  41. ^ Eaton, Kit. Why You Should Care About Sean Parker: The Man Behind Napster, Facebook, and Chatroulette. Fast Company. September 8, 2010. نسخة محفوظة 19 يوليو 2012 على موقع واي باك مشين.
  42. ^ Kirkpatrick, David (October 2010). "With a Little Help From His Friends". Vanity Fair. مؤرشف من الأصل في 30 أكتوبر 2014. اطلع عليه بتاريخ July 1, 2011.  "I don’t think Sean ever really left Facebook," says board member Thiel. "He’s continued to be involved in many ways."
  43. ^ Marikar, Sheila. Justin Timberlake: From Boy Band Heartthrob to Modern Day Renaissance Man. ABC News. September 30, 2010. نسخة محفوظة 29 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  44. ^ Paul Sawers (October 7, 2011). "You have to see this email from Sean Parker in 2009 pitching his interest in Spotify". The Next Web. The Next Web, Inc. مؤرشف من الأصل في 05 سبتمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ June 28, 2013. 
  45. ^ Steven Levy (October 21, 2011). "Steven Levy on Facebook, Spotify and the Future of Music". Wired. Condé Nast. مؤرشف من الأصل في 22 مارس 2014. اطلع عليه بتاريخ June 28, 2013. 
  46. ^ "Sean Parker: War on Music Piracy is a Failure". CBS News. October 22, 2010. مؤرشف من الأصل في 13 أكتوبر 2013. اطلع عليه بتاريخ June 28, 2013. 
  47. أ ب Dan Simon (September 27, 2011). "Internet pioneer Sean Parker: 'I'm blazing a new path'". CNN. مؤرشف من الأصل في 04 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ June 28, 2013. 
  48. ^ "Killers, Snoop Dogg, Jane's Addiction Rock Sean Parker's f8 Conference/Party". BillboardBiz. Billboard. September 23, 2011. مؤرشف من الأصل في 27 مايو 2018. اطلع عليه بتاريخ June 28, 2013. 
  49. ^ Bertoni, Steven. Sean Parker And Shawn Fanning's Secretive Airtime Gets Big Backers. Forbes. October 6, 2011. نسخة محفوظة 10 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  50. ^ Apostolou, Natalie. "Napster boys are back with Airtime". The A Register. October 10, 2011. نسخة محفوظة 10 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  51. ^ Napster founders return with Airtime start-up. BBC News. October 10, 2011. نسخة محفوظة 20 يوليو 2016 على موقع واي باك مشين.
  52. ^ "WillCall Raises $1.2M From SV Angel And Sean Parker For Concert, Merch, And Drink Mobile Payments". تك كرانش. August 7, 2013. مؤرشف من الأصل في 19 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ December 16, 2013. 
  53. أ ب "Napster co-founder Sean Parker to lead civic startup". بوليتيكو. April 14, 2014. مؤرشف من الأصل في 10 مايو 2015. اطلع عليه بتاريخ April 21, 2014. 
  54. ^ "Our Team". Brigade. مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2017. اطلع عليه بتاريخ 17 نوفمبر 2015. 
  55. ^ "Brigade Media Raises $9.3M From Sean Parker To Shake Up American Democracy". تك كرانش. April 14, 2014. مؤرشف من الأصل في 13 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ April 21, 2014. 
  56. أ ب "Sean Parker donates $24 million to Stanford for allergy research". SFGate. مؤرشف من الأصل في 30 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 17 نوفمبر 2015. 
  57. أ ب Kincaid، Jason. "Votizen Raises $1.5 Million To Make Sure Government Representatives Hear Your Voice". TechCrunch. مؤرشف من الأصل في 02 مايو 2019. 
  58. أ ب "Tech bigwigs help launch economic policy group". POLITICO. مؤرشف من الأصل في 22 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 17 نوفمبر 2015. 
  59. ^ Blattberg, Eric. The Many Hats of Sean Parker. Wired. June 22, 2011. نسخة محفوظة 04 مايو 2012 على موقع واي باك مشين.
  60. ^ Guynn, Jessica. Facebook backer now a rival to venture capitalists. The Los Angeles Times. December 18, 2007.
  61. ^ Marshall, Matt (December 12, 2006). "Founders Fund hires Sean Parker as partner, to launch second fund". Venture Beat. مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ May 18, 2009.  “At Founders Fund, Thiel is focused on investing in early-stage companies, and he’s given Parker a carte blanche to find the best companies he can, Thiel says.”
  62. ^ Hoge, Patrick. Sean Parker hosts TechFellow awards. San Francisco Business Times. December 3, 2010 نسخة محفوظة 03 يناير 2015 على موقع واي باك مشين.
  63. ^ Arrington, Michael. Announcing The TechFellow Awards With Founders Fund. TechCrunch. April 16, 2009. نسخة محفوظة 23 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  64. أ ب Parker، Sean. "Sean Parker: Philanthropy for Hackers". Wall Street Journal. ISSN 0099-9660. مؤرشف من الأصل في 03 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 17 نوفمبر 2015. 
  65. ^ "Sean Parker Outlines Big Plans for His $600-Million Foundation". The Chronicle of Philanthropy. مؤرشف من الأصل في 02 يوليو 2017. اطلع عليه بتاريخ 17 نوفمبر 2015. 
  66. ^ Merced، Michael J. De La (2015-06-23). "Sean Parker Seeks a New Approach to Charity". The New York Times. ISSN 0362-4331. مؤرشف من الأصل في 14 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 17 نوفمبر 2015. 
  67. أ ب "Stand Up To Cancer — SU2C and CRI Announce New Immunology Translational Research Dream Team". Stand Up To Cancer. مؤرشف من الأصل في 09 أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 17 نوفمبر 2015. 
  68. أ ب "Sean Parker, Facebook Billionaire, Welcomes Baby Girl With Fiancee Alexandra Lenas". Us Weekly. January 5, 2013. مؤرشف من الأصل في 30 أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ September 27, 2013. 
  69. ^ "A Look at the 50 Most Generous Donors of 2014". The Chronicle of Philanthropy. مؤرشف من الأصل في 14 يناير 2016. اطلع عليه بتاريخ 17 نوفمبر 2015. 
  70. ^ Eunjung، Ariana (2016-04-13). "$250 million, 300 scientists and 40 labs: Sean Parker's revolutionary project to 'solve' cancer". The Washington Post. مؤرشف من الأصل في 25 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 04 مايو 2017. 
  71. ^ Arrington, Michael. Venture Capitalists Ron Conway And Sean Parker Battle For Charity. TechCrunch. December 12, 2009. نسخة محفوظة 08 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  72. أ ب Bowe, Rebecca. Sean Parker: "I am paying far too little in taxes". San Francisco Bay Guardian. October 26, 2011. نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  73. ^ MacMillan, Douglas. Philanthropy: Causes, the Socially Conscious Network. Bloomberg Business. October 21, 2010. نسخة محفوظة 14 ديسمبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  74. ^ Causes Crunchbase Profile. نسخة محفوظة 05 أبريل 2014 على موقع واي باك مشين.
  75. ^ Stone, Brad. Clicking for a Cause. The New York Times. November 11, 2009. نسخة محفوظة 27 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  76. ^ "Former Facebook president Sean Parker backs Nevada gun-control with $250,000 donation". Las Vegas (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 04 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 17 نوفمبر 2015. 
  77. ^ Burns، Alexander (July 15, 2014). "Tech mogul Sean Parker ramps up GOP giving". Politico.com. POLITICO LLC. مؤرشف من الأصل في 26 يونيو 2015. اطلع عليه بتاريخ September 4, 2014. 
  78. ^ "Ex-Facebook President Sean Parker backs California pot initiative". latimes.com. مؤرشف من الأصل في 29 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 17 نوفمبر 2015. 
  79. ^ MacAskill, Ewen (October 10, 2010). "Facebook cofounder gives $100,000 to push to legalise cannabis in California". The Guardian. UK. مؤرشف من الأصل في 07 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ October 11, 2010. 
  80. ^ "California Proposition 63, Background Checks for Ammunition Purchases and Large-Capacity Ammunition Magazine Ban (2016)". Ballotpedia. مؤرشف من الأصل في 18 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 04 مايو 2017. 
  81. ^ CNBC. "Sean Parker on Cancer Research - Video". 40.755978;-73.990396: NYTimes.com. مؤرشف من الأصل في 07 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 04 مايو 2017. 
  82. ^ Mangalindan، JP (October 11, 2016). "Sean Parker creates a social ballot guide for voters". Yahoo Tech. مؤرشف من الأصل في 20 مايو 2017. اطلع عليه بتاريخ October 11, 2016. 
  83. ^ Gustin, Sam. The Social Network Nabs Eight Oscar Nods. Wired. January 25, 2011. نسخة محفوظة 25 ديسمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  84. ^ Albanesius, Chloe. Oscars: 'Social Network' Fizzles, Douglas and Bullock Light Up Twitter. PCWorld. February 28, 2011. نسخة محفوظة 29 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  85. ^ Dargis, Manhola. The Social Network (2010). The New York Times. نسخة محفوظة 10 يوليو 2013 على موقع واي باك مشين.
  86. ^ Sean Parker: The Social Network is a complete work of fiction. The Next Web. January 23, 2011. نسخة محفوظة 27 أكتوبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  87. ^ What's True in the Facebook Movie. The Daily Beast. September 30, 2010. نسخة محفوظة 15 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
  88. ^ White, Charlie. Sean Parker Says "The Social Network" Is "Fiction". Mashable. January 23, 2011. نسخة محفوظة 25 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  89. ^ Cavin, Cory. Sean Parker Talks Spotify, Hacking, And Being On The Cover Of Forbes. Late Night With Jimmy Fallon. October 4, 2011. نسخة محفوظة 15 فبراير 2014 على موقع واي باك مشين.
  90. ^ Sean Parker: Human Accelerant. Forbes. October 18, 2011. نسخة محفوظة 07 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  91. ^ "Sean Parker, Facebook Billionaire, Welcomes Baby Girl With Fiancee Alexandra Lenas", Us Weekly, January 7, 2013. نسخة محفوظة 30 أكتوبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  92. ^ 02:30 PM ET (2014-09-15). "Sean and Alexandra Parker Welcome Son Zephyr Emerson – Moms & Babies – Celebrity Babies and Kids - Moms & Babies - People.com". Celebritybabies.people.com. مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 04 مايو 2017. 
  93. ^ Galla، Brittany (June 1, 2013). "Sean Parker Is Married! Facebook Billionaire Weds Alexandra Lenas". Us Weekly. مؤرشف من الأصل في 14 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ June 2, 2013. 
  94. أ ب Madrigal، Alexis (June 6, 2013). "Sean Parker Responds to Redwoods Wedding Criticism, and His Defense Is Actually Pretty Convincing". The Atlantic. مؤرشف من الأصل في 03 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ December 2, 2016. 
  95. ^ Madrigal، Alexis (June 4, 2013). "New Government Documents Show the Sean Parker Wedding Is the Perfect Parable for Silicon Valley Excess". The Atlantic. مؤرشف من الأصل في 22 سبتمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ June 4, 2013. 
  96. ^ Alexander, Kurtis (October 17, 2014) "Sean Parker’s Big Sur punishment — create an app." San Francisco Chronicle. (Retrieved Oct 17, 2014.) نسخة محفوظة 10 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.

وصلات خارجيةعدل