شوكولاتة خبز

شوكولاتة الخَبز (بالإنجليزيةBaking chocolate) ويشار إليها أيضاً بإسم الشوكولاتة المرة (bitter chocolate[1] وشوكولاتة الطهي (cooking chocolate[2] والشوكولاته غير المحلاة (unsweetened chocolate).[3] هي نوع من أنواع الشوكولاتة التي يتم إعداداها أو تصنيعها للخبز والطهي،[1] حيث إنها تستخدم كعنصر في الحلويات والمخبوزات. وتكون إما غير محلاة[1] أو حلوة-مرة[2] أو نصف محلاة[4] أو حلوة.[5] وقد يتم تحضيرها إما مع شراب الشوكولاتة أو مسحوق الكاكاو. وعادةً ما يتم استخدام كمية كبيرة من السكر في الوصفات التي تحتوي على شوكولاتة الخبز غير المحلاة.[5] شوكولاتة الخبز الحلوة-المرة "يجب أن تحتوي على نسبة 35% من شراب الشوكولاتة أو أكثر".[5] معظم أنواع شوكولاتة الخبز تحتوي ما لايقل عن 50% من الكاكاو والمكونات المتبقية غالباً ما تكون معظمها سكر.[1] الأصناف الحلوة قد يشار إليها بإسم "شوكولاتة الخبز الحلوة" (sweet baking chocolate) أو "الشوكولاتة الحلوة" (sweet chocolate).[6] شوكولاتة الخبز الحلوة تحتوي على نسبة من السكر أكثر من الأصناف الحلوة-المرة[5] والأصناف النصف محلاة. أما الأصناف نصف المحلاة فإنها تحتوي على كمية من السكر أكثر من الأصناف الحلوة-المرة.[6] ويتم تحضير شوكولاتة الخبز الحلوة والنصف محلاة مع كمية من شراب الشوكولاتة تتراوح بين 15 إلى 35 بالمئة.[5]

قالب 200 جرام من شوكولاتة الخبز الداكنة. يحتوي على 40% من الكاكاو.
رقائق شيكولاتة نصف محلاة.

وعادةً ما يتم تصنيع شوكولاتة الخبز الحديثة من شراب الشوكولاتة وتشكليها على  شكل قوالب مستطيلة[1] ورقائق الشيكولاتة. ويمكن للمصنعين عمل الشوكولاتة ومن ثم تشكيلها على شكل قوالب بحجم 10 رطل، وتباع بعد ذلك لصانعي الحلوى والخبازين. وقد تكون شوكولاتة الخبز أقل جودة بالمقارنة مع أنواع الشوكولاتة الأخرى. وقد يتم استبدال جزء من زبدة الكاكاو بأنواع دهون أخرى.[7] وقد يكون من السهل التعامل مع شوكولاتة الخبز مقارنة بالإنواع التي لا تحتوي على كمية منخفضة من زبدة الكاكاو.[7] وقد لا تكون شوكولاتة الخبز ذات الجودة المنخفضة لذيذة مقارنة مع الشوكولاتة ذات الجودة العالية.[7]

الأصنافعدل

الجدول أدناه يشير إلى أربعة أصناف أساسية من شوكولاتة الخبز

نوع الشوكولاتة المحتوى المصادر
غير محلاة لا تحتوي على سكر، وتحتوي على 99٪ من شراب الشوكولاتة أومسحوق الكاكاو.
[1][5][8]
الحلوة-المرة عادةً ما تحتوي على كمية أقل من سكر وكمية أكبر من شراب الشوكولاتة مقارنة مع الأصناف النصف محلاة. [1][6][8][9]
النصف محلاة (الشبه محلاة) تحتوي على سكر أقل من الأصناف الحلوة [1]
الحلوة معظم محتواها هو السكر [5]

انظر أيضاًعدل

المصادرعدل

  1. أ ب ت ث ج ح خ د Mushet, C.; Table, Sur La; Caruso, M. (2008). The Art and Soul of Baking. Andrews McMeel Publishing. صفحات 39–40. ISBN 978-0-7407-7334-1. مؤرشف من الأصل في 15 مارس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. أ ب Risley, M.S. (2009). The Tante Marie's Cooking School Cookbook: More Than 250 Recipes for the Passionate Home Cook. Simon & Schuster. صفحة 370. ISBN 978-1-4391-4221-9. مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Patrick-Goudreau, C. (2007). The Joy of Vegan Baking: The Compassionate Cooks' Traditional Treats and Sinful Sweets. Fair Winds Press. صفحة 241. ISBN 978-1-61673-850-1. مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Gonzalez, E. (1998). The Art of Chocolate: Techniques and Recipes for Simply Spectacular Desserts and Confec Tions. Chronicle Books. صفحة 2. ISBN 978-0-8118-1811-7. مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. أ ب ت ث ج ح خ Gardens, B.H. (2013). Better Homes and Gardens Baking: More than 350 Recipes Plus Tips and Techniques. Houghton Mifflin Harcourt. صفحة 18. ISBN 978-0-544-17781-9. مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. أ ب ت Phillips, S. (2008). Baking 9-1-1: Rescue from Recipe Disasters; Answers to Your Most Frequently Asked Baking Questions; 40 Recipes for Every Baker. Touchstone. صفحة 162. ISBN 978-0-7432-5374-1. مؤرشف من الأصل في 16 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. أ ب ت Gisslen, W. (2012). Professional Baking. Wiley. صفحة 88. ISBN 978-1-118-08374-1. مؤرشف من الأصل في 16 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. أ ب Holmberg, M.; Cooking, Editors of Fine; Magazine, Fine Cooking (2009). Absolutely Chocolate: Irresistible Excuses to Indulge. Taunton Press. صفحة 4. ISBN 978-1-60085-133-9. مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: نص إضافي: قائمة المؤلفون (link)
  9. ^ Marcus, J.B. (2013). Culinary Nutrition: The Science and Practice of Healthy Cooking. Elsevier Science. صفحة 367. ISBN 978-0-12-391883-3. مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)