شركة راديو أمريكا

شركة أمريكية
N write.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر مغاير للذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. يمكن أيضاً تقديم طلب لمراجعة المقالة في الصفحة المُخصصة لذلك. (نوفمبر 2019)
Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.يفتقر محتوى هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (نوفمبر 2019)

شركة راديو أمريكا، تأسست بإسم شركة راديو أمريكا عام 1919 وكانت في البداية شركة تابعة مملوكة بالكامل لشركة جينيرال إليكتريك، ومع ذلك في عام 1932 أصبحت الشركة شركة مستقلة بعد مطالبة شركة جينيرال إلكتريك بتجريد ملكيتها كجزء من تسوية دعوى حكومية لمكافحة الاحتكار. كانت شركة مبتكرة وتقدمية، وهي الشركة المهيمنة للإلكترونيات والاتصالات في الولايات المتحدة لأكثر من خمسة عقود.كانت الشركة في طليعة صناعة الراديو في اوائل 1920 كشركة مصنعة لأجهزة الإستقبال اللاسكية.

HD Television.svg
هذه بذرة مقالة عن موضوع ذي علاقة بالتلفاز بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.