افتح القائمة الرئيسية

شركة البترول الوطنية الكويتية

Applications-development current.svg
هذه المقالة قيد التطوير. إذا كان لديك أي استفسار أو تساؤل، فضلًا ضعه في صفحة النقاش قبل إجراء أي تعديل عليها. مَن يقوم بتحريرها يظهر اسمه في تاريخ الصفحة.

شركة البترول الوطنية الكويتية
شركة البترول الوطنية الكويتية
KNPCLOGO.jpg
Knpc headoffice kwt.JPG
مقر شركة البترول الوطنية الكويتية
معلومات عامة
الشعار
KNPC
التأسيس
النوع
حكومية
المقر الرئيسي
موقع الويب
المنظومة الاقتصادية
الشركة الأم
الشركات التابعة
الشركة الكويتية لتزويد الطائرات بالوقود KAFCO
الصناعة
تكرير النفط و إدارة محطات الوقود
أهم الشخصيات
المؤسس
المدير التنفيذي
المهندس وليد خالد البدر

شركة البترول الوطنية الكويتية هي شركة نفطية كويتية تابعة لمؤسسة البترول الكويتية. تملك وتُدير مصفاتين للبترول في الكويت، هُما مصفاة الأحمدي ومصفاة ميناء عبد الله. كما تُدير الشركة 45 محطة لتعبئة الوقود موزعة في مختلف أنحاء الكويت.

تاريخ الشركةعدل

تأسست الشركة في أكتوبر 1960[1] كشركة مُساهمة عامة مملوكة من قبل الحكومة الكويتية والقطاع الخاص. وفي عام 1968 بدأ العمل في مصفاة الشعيبة بسعة إنتاجية تقدر بـ200,000 برميل يوميًا، و تُعتبر المصفاة الأولى من نوعها في العالم من حيث اعتمادها على الهيدروجين بشكل كامل في عملية التكرير. وفي عام 1975 تم تأميم الشركة، وأصبحت تابعة لمؤسسة البترول الكويتية عند تأسيس الأخيرة في عام 1980.

ما قبل التأسيسعدل

ما بعد التأسيسعدل

مراحل التطويرعدل

قامت الشركة بتطوير مصافيها لزيادة القدرة الإنتاجية وتحسين نوعية المنتجات البترولية ابتداءً بمصفاة الأحمدي في عام 1984 حيث بلغت القدرة التكريرية 466,000 برميل يوميًا. و تلاها تطوير مصفاة ميناء عبد الله عام 1989 لتبلغ القدرة التكريرية 270,000 برميل يوميًا.

وتأثرت الشركة من جراء الدمار الذي نتج من الغزو العراقي للكويت حيث انخفضت القدرة التكريرية والتشغيلية للشركة حتى عام 1994 عندما استطاعت إعادة مستويات التكرير لسابق عهدها. بلغت القدرة التكريرية للشركة في عام 2008 ما يقارب 900,000 برميل يوميًا.

وتملك الشركة الآن وحدة لتصنيع الغاز تضم 4 خطوط يبلغ إجمالي طاقتها الإنتاجية 2.5 مليار قدمًا مكعبة في اليوم، وستزداد هذه الطاقة الإنتاجية إلى 3.3 مليار قدمًا مكعبة في اليوم بعد الانتهاء من بناء خط الغاز الخامس.

تنتج الشركة مختلف المشتقات البترولية، وهي مسؤولة عن توزيع هذه المشتقات وتلبية كافة متطلبات السوق المحلية منها. ويتم تصدير الفائض إلى السوق العالمية عبر مؤسسة البترول الكويتية.

إجمالي مبيعات الشركة في السنة (في نهاية 31 مارس 2018) 7052 مليون دينار كويتي، وبلغ إجمالي الأرباح المحققة 135 مليون دينار كويتي في نهاية 31 مارس 2018.

تبلغ القدرة التكريرية الإجمالية الحالية لمصفاتي ميناء عبدالله وميناء الأحمدي 736,000 برميل يوميًا (بعد إغلاق مصفاة الشعيبة[2]). وستزداد هذه القدرة لتصل إلى 800,000 برميل يوميًا بعد الانتهاء من مشروع الوقود البيئي.

المراجععدل

  1. ^ Mary Ann Tétreault (1 January 1995). The Kuwait Petroleum Corporation and the Economics of the New World Order. Greenwood Publishing Group. صفحة 7. ISBN 978-0-89930-510-3. اطلع عليه بتاريخ 03 فبراير 2014. 
  2. ^ "Kuwait shuts down Shuaiba refinery". www.theoilandgasyear.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 1 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 مارس 2018. 


 
هذه بذرة مقالة عن الكويت بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.