سيف الدولة بن هود

أبو جعفر أحمد بن عبد الملك بن هود[1] (المتوفي في 21 شعبان 540 هـ/5 فبراير 1146 م)[2] الملقب سيف الدولة والمعروف في المصادر الغربية باسم Zafadola هو ابن عماد الدولة بن هود آخر حكام طائفة سرقسطة من بني هود قبل أن يضمها المرابطون سنة 504 هـ/1110 م. سيطر سيف الدولة على بعض الحصون التي انزوى فيها أبوه بعد أن خلعه المرابطون، وكانت قاعدته حصن روطة.

سيف الدولة بن هود
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد القرن 11  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
تاريخ الوفاة 5 فبراير 1146  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
مواطنة الأندلس  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الأب عماد الدولة بن هود  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
عائلة بنو هود  تعديل قيمة خاصية (P53) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة عاهل  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
أطلال حصن روطة.

كان أبوه قد تحصّن في حصن روطة بعدما خلعه المرابطون، وهناك تلقّى مساعدات عسكرية من ألفونسو المحارب ملك أراغون،[3][4] فسيطر على مدينتي روطة وبرجة وأحوازهما.[3] في 524 هـ/1130 م، توفي عماد الدولة، وخلفه ابنه سيف الدولة. وفي سنة 534 هـ/1139 م،[5] أرسل سيف الدولة رسله إلى بلاط ألفونسو السابع ملك قشتالة ليعلن ولائه لقشتالة، ويعرض تسليمه روطة مقابل العيش وبنيه في كنف ألفونسو السابع.[6] عوّض ألفونسو السابع سيف الدولة بأن أقطعه بعض القلاع بالقرب من طليطلة.[7]

شارك سيف الدولة مع جيوش قشتالة ضد المرابطين في بعض المعارك في جيّان وغرناطة ومرسية، كما قاتل إلى جوارهم ضد قوات ألفونسو المحارب.[6] وفي سنة 1135 م، حضر سيف الدولة حفل تنصيب ألفونسو السابع إمبراطورًا على هسبانيا في ليون.

وفي رمضان 539 هـ/مارس 1145 م، لما قامت ثورة أهل قرطبة على المرابطين، جعلوا القاضي ابن حمدين حاكمًا عليهم، ثم خلعوه بعد فترة قصيرة، واستدعوا قطاعًا من وجهاء المدينة سيف الدولة ليحكمها، فلبى سيف الدولة الدعوة، ولكن لم تمض أيام إلا وثار قطاع آخر من أهلها ضده فغادر المدينة على عجل.[5] وسار إلى جيّان وانتزعها من القاضي ابن جزى، واستدعاه أهل مرسية فدخلها في 18 رجب 540 هـ/3 يناير 1146 م،[8] قُتل سيف الدولة وهو يحارب إلى جوار القشتاليين في معركة جنجالة.[7][9]

مراجععدل

مصادرعدل

  • Barton, Simon (1997). The Aristocracy in Twelfth-Century León and Castile. Cambridge: Cambridge University Press. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  • Canal Sánchez-Pagín, José María (2003). "El conde Gómez González de Candespina: su historia y su familia". Anuario de estudios medievales. 33 (1): 37–68. مؤرشف من الأصل في 05 أكتوبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  • Catlos, Brian A. (2004). The Victors and the Vanquished: Christians and Muslims of Catalonia and Aragon, 1050–1300. Cambridge: Cambridge University Press. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  • García Fitz, Francisco (2004). "¿Una «España musulmana, sometida y tributaria»? la España que no fue" (PDF). Historia. Instituciones. Documentos. 31: 227–48. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  • García-Osuna Rodríguez, José María Manuel (2012). "El rey Alfonso VII «El emperador» de León" (PDF). Anuario brigantino. 35: 99–160. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  • Maíllo Salgado, Felipe; Ibn al-Kardabūs (2008). Historia de al-Ándalus (الطبعة 3rd). Madrid: Akal. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  • Ubieto Arteta, Antonio (1961). "La Historia Roderici y su fecha de redacción" (PDF). Saitabi: revista de la Facultat de Geografia i Història. 11: 241–46. مؤرشف من الأصل (PDF) في 05 سبتمبر 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  • Huici Miranda, Ambrosio (1962). "Los Banu Hud de Zaragoza, Alfonso el Batallador y los almoravides (Nuevas aportaciones)". Estudios de Edad Media de la Corona de Aragon. 1: 7–37. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)