افتح القائمة الرئيسية

سيباء بنت النجم الهلالية


سيباء بنت النجم الهلالية
معلومات شخصية
الميلاد غيرُ مؤرّخ
دمشق, سوريا
الوفاة غيرُ مؤرّخ
دمشق, سوريا
الإقامة دمشق
الجنسية  سوريا
العرق عربية
الديانة الإسلام
الحياة العملية
المهنة شاعرة
سبب الشهرة الشعر

سَيْبَاءُ بِنْتُ النَّجْمِ الْهِلالِيَّةُ, ( ؟ - ؟ هـ / ؟ - ؟ م), شاعِرة سورية قديمة. مولدها ومعاشها ووفاتها كانت في دمشق[1].

ما جاء عنهاعدل

أُورد لها الإمام ابن عساكر ترجمةً في كِتابه تاريخ دمشق قال فيها أنّ إحدى شاعِرات قبيلة عنس القحطانيَّة قُتِل لها ابن في مدينة داريا على يد رجل من قبيلة بني عامر بن صعصعة فَذمَّت أُمّه قبيلة بني عامر وحرضت القحطانيون على الانتقام مِن بني عامر والقبائل القيسية كلها عند ذلك ردت عليها سيباء في قصيدة هِجاء:

أعلينا تحرضين وفيناخيرُ خلقٍ وسادة الفتيانِ
أول الناس قلَّد الله سيفاًقيس عيلان فارس الفرسانِ
وله حيكت الدروع وصيغتقبل داود فإعلمي بزمانِ
وعلى قدر رأسه صُنِع البيضوحِيكت جَوَاشِن الأبدانِ
فلو أنَّ الحديد ينطق يوماًقال إني خُلِقتُ من عيلانِ
وبكى عَوْلَة إذا لبستهأنكِس الناسُ من بني قحطانِ
أعلى عامرٍ تنادين قوماًقد رماهم بذلةٍ وهوانِ
لو به يسمعون بالوا من الخوفوطاروا من آبِد البُلدانِ[2]

مراجععدل