افتح القائمة الرئيسية

سنان باشا (قائد البحرية العثمانية)

أمير الأسطول العثماني في الدولة العثمانية (قبطان باشا) في عهد السلطان سليمان القانوني مدة ما يقرب من أربع سنوات ما بين 1550م و نهاية 1553م
سنان باشا
Sinan pasha.jpg

قائد الأسطول العثماني
في المنصب
15501553
نائب الرئيس رستم باشا
Fleche-defaut-droite-gris-32.png  
بياله باشا Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
الرئيس سليمان القانوني
معلومات شخصية
الميلاد 2 ألفية  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
سراييفو،  وإيالة البوسنة  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 21 كانون الأول 1553
الدولة العثمانية إسطنبول
مكان الدفن جامع مهرماه سلطان (أسكدار)  تعديل قيمة خاصية مكان الدفن (P119) في ويكي بيانات
مواطنة
Ottoman flag.svg
الدولة العثمانية  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الديانة مسلم أهل السنة والجماعة
أخوة وأخوات
الحياة العملية
المهنة باشا  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
الولاء الدولة العثمانية
الفرع البحرية العثمانية
الرتبة قبطان باشا
المعارك والحروب معركة بونزا

سنان الدين يوسف باشا أو اختصاراً سنان باشا (بالكرواتية: Sinan-paša)، (توفي في 21 كانون الأول / ديسمبر 1553مأمير الأسطول العثماني في الدولة العثمانية برتبة (قبطان باشا) في عهد السلطان سليمان القانوني مدة ما يقرب من أربع سنوات ما بين 1550م و نهاية 1553م. كان من أصول كرواتية [1]. خلفه في منصب قيادة الأسطول العثماني: بياله باشا (من أصل كرواتى). سنان باشا هو شقيق الصدر الأعظم رستم باشا الذي كان بدوره متزوجا من مهرماه سلطان، ابنة السلطان سليمان القانوني.

محتويات

مع تورغوت ريسعدل

اشترك سنان باشا وتورغوت ريس في عدة حملات بحرية في البحر الأبيض المتوسط وخاصة على سواحل إيطاليا و شمال أفريقيا. لم يكن سنان باشا خبيرا في الأمور البحرية بقدر ما كان تورغوت ريس الذي كان أكثر شعبية بين أمراء البحر قادة البحرية، وهذا قد سبب تبايناً بينهماً.

في حادثة تمت بعد فتح طرابلس عام 1551م، ترك الأسطول العثماني بكامله سنان باشا على الشاطئ واتبع تورغوت ريس إلى البحر التيراني معلنين أنهم لن يقبلوا سوى تورغوت ريس قائدا لهم، إلا أن تورغوت ريس اعتبر هذا تمرداً وخيانة وأمرهم بالعودة.

انزعج السلطان سليمان القانوني من هذا الموقف ولكنه دعم تورغوت ريس نظرا لمواهبه البحرية، فأمر سنان باشا بقوله "نفذ أيا ما يقوله تورغوت".

معظم البحارة العثمانيين في ذلك الوقت كانوا يعتقدون أن تورغوت ريس أحق بمنصب سنان باشا.

اختلاف الآراء فيهعدل

هناك توصيفات متضاربة عن شخصية سنان باشا.

كتب المؤرخ العثماني "بَشَوي" (بالتركية: Peçevî) أن "سنان باشا كان رجلاً ذو كبرياء شديد ومصاب بجنون العظمة مما لا يجعله يستمع إلى آراء وشكاوى الآخرين. كانت له نظرة باردة."

بيد أن مؤرخ إسباني من نفس تلك الحقبة كتب أن "سنان باشا كان رجلا طويل القامة وقوي ذو وجه وسيم حقا، وقلب نبيل. كما أنه كان لطيف جدا." [بحاجة لمصدر]

جامع سنان باشاعدل

أمر سنان باشا ببناء مسجد كبير يحمل اسمه هو "جامع سنان باشا" في حي بشكطاش باسطنبول وأراد أن يُدفن بجانبه بعد وفاته، إلا أن بناء المسجد لم يكتمل في الوقت المناسب قبل وفاته، فدُفن في جامع مهرماه سلطان بأسكدار.

موقع الجامع في تركيا اليومعدل

في نفس الشارع، وعلى الناحية المقابلة لجامع سنان باشا، يوجد مدفن باش قبودان الأسطول العثماني خير الدين بربروس المجاور لمتحف إسطنبول البحري في بشكطاش، والذي توفي قبل "سنان باشا" ببضع سنوات في عام 953 هـ / 24 يوليو 1546م.

بنى الجامع المهندس المعماري العثماني الشهير سنان أغا المعروف بمعمار سنان.

 
جامع سنان باشا باسطنبول، والذي بناه المهندس المعماري العثماني الأشهر سنان أغا المعروف بمعمار سنان.

وفاتهعدل

تُوفي سنان باشا في 21 كانون الأول/ديسمبر 1553م في قصره الذي كان يقع في ساحة السلطان أحمد باسطنبول.

عندما تُوفي سنان باشا كان العمل ما يزال جاريا في إنشاء جامعه، جامع سنان باشا في بشكطاش، ولم يكن بنائه قد اكتمل بعد، فوارى الثرى ودُفن في أسكدار بقبر الحديقة الشرقية لجامع مهرماه سلطان زوجة أخيه رستم باشا، وكان المعماري العثماني "معمار سنان" قد بني ذلك المسجد أيضا.

ومازال قبر سنان باشا كائناً حتى الآن بالمدفن المفتوح بجانب جامع مهرماه سلطان، بأسكدار، باسطنبول، على مقربة من البحر.

المدفن الملحق بجامع مهرماه سلطان بحي أسكدار باسطنبول والذي دُفن فيه أمير البحر العثماني، قبطان باشا قائد البحرية العثمانية "سنان باشا" (القبر لا يظهر في هذه اللقطة).  
أمير البحر العثماني، قبطان باشا قائد البحرية العثمانية "سنان باشا".
أمر "سنان باشا" ببناء جامع سنان باشا في بشيكطاش باسطنبول ليُدفن فيه، ولكنه تُوفي قبل أن يكتمل بناء مسجده، فدُفن في "جامع مهرماه سلطان" بأسكدار.  

وصيتهعدل

على الرغم من أنه كان له ابن وابنتان، إلا أنه أوصى بكامل ثروته إلى مهرماه سلطان، ابنة السلطان سليمان القانوني وزوجة أخيه الصدر الأعظم رستم باشا.

انظر أيضاعدل

المراجععدل

  1. ^ Uzunçarşılı, İsmail Hakkı, (1954) Osmanlı Tarihi III. Cilt, 2. Kısım , XVI. Yüzyıl Ortalarından XVII. Yüzyıl Sonuna kadar), Ankara: Türk Tarih Kurumu (Altıncı Baskı 2011 (ردمك 978-975-16-0014-1) ) say.363-365

وصلات خارجيةعدل