سليمان باشا العادل

سليمان باشا العادل (بعد 1760 ـ أغسطس 1819) هو والي إيالة صيدا العثمانية بين عامي 1805 و1819. كان مركز حكمه مدينة عكا. تولى أيضًا ولاية دمشق ـ إلى جانب صيدا وعكا ـ بين عامي 1810 و1812.

سليمان باشا العادل
في المنصب
1805 – 1819
في المنصب
1810 – 1812
في المنصب
1780 – 1789
في المنصب
1785 – 1780
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد 1760
الوفاة 1819
عكا
الجنسية
الديانة الإسلام
الخدمة العسكرية
الولاء الدولة العثمانية
دُفن سليمان باشا العادل في ساحة جامع الجزار بعكا، بجوار سلفه أحمد باشا الجزار

كان سليمان مملوكًا للوالي السابق أحمد باشا الجزار (1734 - 1804 م). اتسم حكمه باللامركزية، وكان لا يتدخل كثيرًا في عمل مساعديه، الذين كان من بينهم محمد أبو نبوت ومصطفى أغا بربر، كما أقام علاقات مع شيوخ الشام، ومنهم بشير الثاني الشهابي وموسى بك طوقان. وبسط سلطته على ولايته اعتمادًا على ولاء تابعيه، الذين كانوا أيضًا من مماليك الجزار.

كتب سيرة حياته (بعنوان "تاريخ سليمان باشا العادل") المؤرخ إبراهيم العورة العكاوي، الذي عمل في الباب (أي ديوان سليمان باشا العادل)، وأتم كتابه في مرحلة متأخرة من حياته (19 سبتمبر 1853).[1]

المراجععدل

  1. ^ عبد الكريم غرايبة: عرب الماء والإنسان، ط 1. بيروت: المؤسسة العربية للدراسات والنشر؛ 2006. ص 16.
 
سبيل سليمان
 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية عثمانية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.