افتح القائمة الرئيسية

سلفيا روفئيل

جاسوسة يهودية
سيلفيا رافائيل
سيلفيا رافائيل
معلومات شخصية
الاسم عند الولادة سيلفيا رافائيل
الميلاد 1 أبريل 1937(1937-04-01)
كيب تاون
الوفاة 10 فبراير 2005 (67 سنة)
بريتوريا
سبب الوفاة ابيضاض الدم  تعديل قيمة خاصية سبب الوفاة (P509) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of South Africa.svg
جنوب أفريقيا  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة جاسوسة  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
مجال العمل تجسس  تعديل قيمة خاصية مجال العمل (P101) في ويكي بيانات
موظفة في موساد  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
تهم
التهم قتل  تعديل قيمة خاصية أدين بتهمة (P1399) في ويكي بيانات

محتويات

نبذهعدل

سيلفيا رافائيل ولدت سيلفيا رافائيل في كيب تاون جنوب افريقيا [1] 1/4/1937 وتوفيت 9/2/2005 من اب يهودى وام مسيحية كانت عضو لامع في فريق كيدون المخصص للاغتيالات والتابع لجهاز الموساد الإسرائيلي اعتقلت في النرويج لمشاركتها بقتل أحمد بوشيقي.

عملها في الموسادعدل

هاجرت روفئيل إلى إسرائيل في عام 1963، حيث عاشت على الكيبوتس ، وعملت لاحقا في التدريس. انتقلت بعد ذلك إلى تل ابيب ، حيث تم تجنيدها من قبل الموساد . وأرسلت إلى فرنسا تحت ستار صحافية مستقلة بجواز سفر كندي مزور وانتحلت شخصية باتريشيا روكسبيرج . لعبت دورا رئيسيا في مراقبة قادة ايلول الاسود وخاصة في لبنان عندما رصدت قادة المقاومة الفلسطينية أبو يوسف النجار كمال عدوان كمال ناصر في شارع فردان بمدينة بيروت

سلفيا روفئيل في طرابلسعدل

بعد عملية فردان مباشرة انتقلت سلفيا رؤفئيل [2] إلى مدينة طرابلس (لبنان) لتسكن مع شخصين يحملون جوازات سفر بريطانية مزورة فوق شقة المسوؤل الفدائي سعيد السبع على اساس انهم يعملون في شركة نفط العراق ( IPC) في منطقة البداوي بشمال لبنان في تلك الفترة شك سعيد السبع يشخص ألماني اسمه اورلخ لوسبرخ والذي تبين فيما بعد انه ضابط الموساد حجاي هداس فكلف عدد من الفدائيين بمراقبته ليتبين له انه يتردد على محل رينوار في شارع عزمي وسط مدينة طرابلس (لبنان) عندها قام الفدائييون بمراجعة صاحب المحل الذي تبين ان لديه مغلف للصور يحوى على كافة اقسام منزل سعيد السبع يعود للمهندس الاسكتلندي جيمس بول اسمه الحقيقي تسفي زامير عندها تم وضع جيمس بول واورلخ لوسبرخ تحت المراقبة فتبين انهم يلتقون باستمرار في اماكن اخرى خارج مكان سكنهم ولا يتحدثون مع مطلقا مع بعضعهم البعض عند لقائهم في الشارع الثقافة حيث سكنهم وهو محيط منزل سعيد السبع الذي ابلاغ الامن العام اللبناني مما ادى إلى هروب مجموعة الموساد المؤلفة من سلفيا رؤفئيل ومعها شخصين يحملون جنسيات بريطانية ومايك هراري الذي كان يقيم مقابل منزل سعيد السبع متسترا بشخصية قس مسيحي مبشر يحمل الجنسية الاميركية والمهندس الاسكتلندي (جيمس بول) تسفي زامير لتغادر المجموعة إلى إسرائيل ومنها إلى النرويج وتلعب دور اساسى بتصفية أحمد بوشيقي [3] في النرويج اعتقادا منها انه علي حسن سلامة كان ذلك في 21/7/1973 .

عملية النرويجعدل

بعد الفشل الذي اصاب فريق الموساد في مدينة طرابلس (لبنان) غادر طاقم الاغتيالات إلى إسرائيل ومنها النرويج ليتم تصفية أحمد بوشيقي في ليلهامر [4]بالنرويج في 21 يوليو 1973) هو نادل من أصل جزائري (كان يحمل جواز سفر مغربيًا) وألقي القبض عليها وادينت بالقتل واستخدام وثائق مزورة وحكم عليها بالسجن خمس سنوات ونصف ولكن اطلق سراحها بعد قضاء 15 شهرا وتم ترحيلها إلى إسرائيل في مايو عام 1975 بعد الإفراج عنها، تزوجت المحامي الذي كان يدافع عنها امام القضاء النروجى أنوس شودت ، في عام 1979 شاركت بقتل علي حسن سلامة في بيروت عندما تم زرع سيارة مفخخة له وفي عام 1992 عادت إلى مسقط راسها مع زوجها المحامى أنوس شودت واستقرت في جنوب أفريقيا ،

وفاتهاعدل

توفيت سلفيا عام 2005، بجنوب افريقيا عن 67 عاما، نتيجة اصابتها بسرطان الدم.

مراجععدل