سلفادور كامارانو

سلفادور كامارانو، (بالإنجليزية: Salvadore Cammarano)‏، (الذي يُعرف أيضًا بسلفاتوري)، ولد في نابولي في 19 مارس 1801، وتوفي في 17 يوليو 1852، كان كاتب كلمات أوبرا وكاتبا مسرحيا إيطاليًا غزير الإنتاج، وربما ذاع صيته بدرجة أكبر بعد كتابته نص عروس لاميرمور [الإنجليزية]، عام 1835، لصاحبها غايتانو دونيزيتي.

سلفادور كامارانو
Salvadore Cammarano.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 19 مارس 1801(1801-03-19)
نابولي
الوفاة 17 يوليو 1852 (51 سنة)
نابولي
مواطنة Flag of the Kingdom of the Two Sicilies (1816).svg مملكة الصقليتين  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة واضع كلمات الأوبرا  [لغات أخرى]،  وملحن،  وشاعر،  وكاتب أغاني  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الإيطالية[1]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
المواقع
IMDB صفحته على IMDB[2]  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات

بالنسبة لدونيزيتي، فقد ساهم معه في كتابة نص أوبرا حصار كاليه [الإنجليزية] عام 1836، وبيليساريو [الإنجليزية] في 1836، وبيا دي تولومي [الإنجليزية] في 1837، وروبرتو دفيرو [الإنجليزية] في 1837، وماريا دو رودينز [الإنجليزية] في 1838، وبوليوتو [الإنجليزية] في 1838، وماريا دي روهان [الإنجليزية] في 1843، أما بالنسبة لـ جوزيبي برسياني [الإنجليزية]، فكان هو مؤلف إينيس دي كاسترو.

أما مع فيردي، فكتب ألزيرا (أوبرا) [الإنجليزية] (عام 1845ولو باتاغليا دي ليجنانو [الإنجليزية] (عام 1849ولويزا ميلر [الإنجليزية] (عام 1849)، وانتهى تقريبًا من كتابة كلمات أوبرا إيل ترافاتوري [الإنجليزية] (عام 1853)، حيث توفي في عام 1852.

وأكملها بعده ليون إيمانويل بارداري [الإنجليزية].[3] بدأ كامارانو أيضًا كتابة نص أوبرا التعديل المقترح لمسرحية ويليام شكسبير وهي الملك لير، باسم ري لير [الإنجليزية]، ولكنه توفى قبل إكمالها؛ ومازال السيناريو المفصل باقيًا حتى الآن.

نصوص الأوبرا التي كتبها كامارانوعدل

مراجع خارجيةعدل

وصلات خارجيةعدل

المراجععدل

  1. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb120168082 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  2. ^ مُعرِّف فنَّان في موسوعة "ميوزيك برينز" (MusicBrainz): https://musicbrainz.org/artist/5683adf4-8300-45b1-9460-adc7a1020a46 — تاريخ الاطلاع: 20 أغسطس 2021 — الناشر: مؤسسة ميتا برينز
  3. ^ Budden, Vol. 2, p.65