افتح القائمة الرئيسية

سقوط الخلافة (مسلسل)

مسلسل تلفزيوني

سقوط الخلافة مسلسل تلفزيوني تاريخي شارك فيه عدد من ممثلي الدول العربية، وهو من تأليف الكاتب يسري الجندي وإخراج محمد عزيزية وبطولة الفنان السوري عباس النوري. وقد جرى تصويره في القاهرة وسوريا وتركيا وعرض في رمضان عام 2010، وقد بلغت تكاليف إنتاج هذا المسلسل التاريخي 25 مليون جنيه مصري.

مسلسل سقوط الخلافة
النوع مسلسل تلفزيوني تاريخي
تأليف يسري الجندي
إخراج محمد عزيزية
بطولة عباس النوري
البلد  قطر
المنتج المنفذ محسن العلي
منتج شركة إيكوميديا

أحداث المسلسلعدل

يكشف المسلسل أسرار سقوط الخلافة العثمانية ويدحض التلفيق والتزوير الذي شهدته الكتابات التاريخية التي كان للاحتلال دور كبير فيها. فهو تجربة عربية مشتركة غيرت تماما ما يعرفه المشاهد العربي عن الدولة العثمانية. تركز الأحداث على رفض السلطان العثماني عبد الحميد الثاني لمخطط تهجير اليهود إلى فلسطين، كما يأتي ذكر هزيمة الجيش العثماني على يد الجيش الروسي.[1]

المسلسل يسرد تاريخ الدولة العثمانية وهو يرصد منطقة تاريخية لم يسبق أن رصدتها أقلام مبدعينا في الدراما العربية رغم أهمية تفاصيلها وتأثيرها على كل بقعة من بقاع الوطن العربي، وهي النقطة التي تحسب لجهة الإنتاج القطرية متمثلة في شركة (إيكوميديا)، وللمخرج العراقي محسن العلي المنتج المنفذ للعمل، وللكاتب الكبير يسري الجندي الذي يثري الحالة الدرامية باكتشافه الدائم للمناطق الثرية في الدراما العربية، ولمخرج العمل محمد عزيزية.

السلطان عبد الحميد الثانيعدل

أما شخصية السلطان عبد الحميد الثاني فهي شخصية مميزة فقد كان مثالا للنموذج الإسلامي المشرف الذي دافع حتى آخر لحظة من لحظات حياته عن الخلافة، وفقدها بسبب دفاعه المضني عن الأراضي الفلسطينية، وعلى عكس ما قرأ البعض وما كتبته أيادي المحتل عن الدولة العثمانية، فقد تابع المواطن العربي شخصية السلطان عبد الحميد الحقيقية في مسلسل (سقوط الخلافة) وتكشفت له حقائق يستطيع من خلالها قراءة الواقع العربي الراهن وأسباب تشتته.

طاقم التمثيلعدل

البطولة

بقية الممثلين

ضيوف الشرف

مراجععدل