افتح القائمة الرئيسية

محمد هاشم

ناشر مصري

محمد هاشم (1958 – ) هو مؤلف وناشر وناشط مصري،[1] قام بتأسيس دار النشر المستقلة " ميريت" في القاهرة عام 1998 والتي تعد من أشهر دور النشر في مصر والتي غيرت المشهد الأدبي المعاصر في مصر بشكل كبير منذ نشأتها،[2] حيث جمعت مجموعة رائعة من المؤلفين معظمهم من الشباب والناشرين الجدد.[3][4]

محمد هاشم
محمد هاشم.jpg

معلومات شخصية
اسم الولادة محمد هاشم
الميلاد 1958
طنطا،  مصر
الجنسية مصر
الحياة العملية
المهنة مؤسس ومدير دار ميريت للنشر
موظف في دار ميريت للنشر  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات

صدرت له عدة رويات وكانت روايته الاولي "ملاعب مفتوحة" التي صدرت عام عام 2004.[5]

فاز بجائزة "جيري لابير" لحرية النشر من اتحاد الناشرين الأميركيين عام 2006 وفي عام 2011 فاز بجائزة "هيرمان كستن" الألمانية والتي يقدمها مركز القلم الألماني التابع لنادي القلم الدولي.[6][7]

حياتهعدل

ولد محمد هاشم عام في مدينة طنطا بدلتا النيل في مصر في عام 1958 عمل كصحفي ومؤلف، وفي عام 1979 كان هاشم منخرطاً في الحركة الشيوعية المصرية وتعرض للملاحقة والسجن أيام الرئيس الأسبق أنور السادات "بتهمة الشيوعية وقلب نظام الحكم وإهانة رئيس الجمهورية"، وبعد خروجه من السجن شهدت المنطقة أحداثا تاريخية مثل تدخل إسرائيل العسكري في لبنان ردا على عمليات منظمة التحرير الفلسطينية عام 1982 وعلى إثر هذه الأحداث أصيب ب"اكتئاب" وقرر مغادرة مصر إلى الأردن، وفي عمان بدأ يعمل في مختلف المهن كما شرع في كتابة قصص قصيرة.[8]

عاد إلى مصر في نهاية 1986 وعمل 12 عاماً في دار "المحروسة للنشر"، وفي عام 1998 قرر الانفصال عن الدار وتأسيس داره على اسم "ميريت" التي سميت على اسم إحدى الأميرات الفرعونية المشهورة بالجمال، وقام بنشر مجموعة من القصص القصيرة ورواية بعنوان "ملاعب مفتوح" التي نُشرت عام 2004.[8]

نشاطه السياسيعدل

وفي 4 ديسمبر عام 2004 كانت بداية حركة "كفاية"، وشارك في ذلك اليوم مع تجمع نحو 300 كاتب ومثقف وسياسي من كافة التيارات الثقافية والسياسية والدينية ضد مبارك، وانضمت للحركة شخصيات شهيرة مثل الأديب بهاء طاهر والروائي علاء الأسواني والصحفي عبد الحليم قنديل والناشط السياسي جورج إسحاق والفنان التشكيلي عادل السيوي.[9][8]

ومن حركة كفاية وُلدت حركة أخرى تحت شعار "أدباء وفنانون من أجل التغيير" والتي التفت فيما بعد في مطلع عام 2010 حول محمد البرادعي بعد عودته إلى مصر.[10]

شارك في المظاهرات التي سبقت ثورة يناير وكذلك في أحداث ثورة 25 يناير، حيث تحولت دار ميريت إلى مركز للناشطين والمتظاهرين نظراً لأنها تقع في وسط البلد بالقاهرة وقريبة من ميدان التحرير.[11]

وفي عام 2011 وخلال أحداث محمد محمود قام العميد عادل عمارة المتحدث بأسم المجلس العسكري بمصر بإتهام محمد هاشم ودار ميريت التي يديرها باستخدام مكاتب داره القريبة من الميدان لتحريض المحتجين من خلال توزيعه المواد الغذائية وأقنعة الغاز مجانا عليهم،[12] وصدرت مذكرة اعتقال بحقه، ودعت رابطة الناشرين إلى مظاهرة تضامن معه وأحتجت على هذا القرار.[13][14]

كان النشاط السياسي الذي قام به محمد هاشم من خلال دار ميريت قد تسبب في المضايقات الأمنية وإغلاقها عدة مرات بواسطة شرطة المصنفات الفنية عام 2015 بالإضافة إلى مصادر عدة كتب ومنشورات لها.[15][16][17][18]

جوائزعدل

حصل على جوائز منها:

  • فاز بجائزة "جيري لابير" لحرية النشر من اتحاد الناشرين الأميركيين عام 2006.[19]
  • جائزة "جائزة هيرمان كستن" Hermann Kesten Prize عام 2011.[20][21]

مراجععدل

  1. ^ Hassan، Abdalla F. (2012-01-11). "A Loud Voice for Egyptian Resistance Movement". The New York Times (باللغة الإنجليزية). ISSN 0362-4331. مؤرشف من الأصل في 10 مارس 2014. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2019. 
  2. ^ Shenker، Jack؛ Cairo (2010-04-30). "Pioneering publisher reshapes Egypt's literary landscape". The Guardian (باللغة الإنجليزية). ISSN 0261-3077. مؤرشف من الأصل في 3 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2019. 
  3. ^ "محمد هاشم: الناشر الذي أغرم بابنة رمسيس و... أدب الشباب". الأخبار. مؤرشف من الأصل في 26 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2019. 
  4. ^ "محمد هاشم: الدولة مطالبة بدور حاسم لإنقاذ صناعة النشر". أصوات أونلاين. 2018-11-15. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2019. 
  5. ^ "محمد هاشم الناشر المثقف والهامشي - الحياة". www.alhayat.com. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2019. 
  6. ^ "الناشر المصري محمد هاشم يفوز بجائزة «هيرمان» الألمانية". www.alraimedia.com. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2019. 
  7. ^ "Dar Merit, The New Mecca for Intellectuals". Reset Dialogues on Civilizations | a venue for all tribes (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2019. 
  8. أ ب ت Welle (www.dw.com)، Deutsche. ""ميريت" - قبلة المثقفين في القاهرة وشبه مركز للثوار | DW | 27.02.2011". DW.COM. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2019. 
  9. ^ Welle (www.dw.com)، Deutsche. "محمد هاشم: سيناريو الفوضى هدفه إقامة حكم عسكري ديني في مصر | DW | 19.12.2011". DW.COM. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2019. 
  10. ^ "كلنا محمد هاشم: … نيل مصر وعناده ودموعه!". القدس العربي (باللغة الإنجليزية). 2012-01-08. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2019. 
  11. ^ "لا لتشويه أنصار الثورة فلنتضامن مع دار ميريت وصاحبها محمد هاشم". مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان. 2011-12-20. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2019. 
  12. ^ "Tea with the FT: Mohamed Hashem Independent publisher with reputation for defying censors". Financial Times (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2019. 
  13. ^ "الاندبندنت: محمد هاشم، بطل من أهل الأدب يستحق أن نقف وراءه". BBC News Arabic. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2019. 
  14. ^ mlynxqualey (2011-12-19). "In Praise of…Mohamed Hashem, Force of Literary Freedom". ArabLit (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2019. 
  15. ^ زيدان، الهام (2015-12-29). "إخلاء سبيل المتهم في واقعة دار "ميريت" من سراي نيابة عابدين". الوطن. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2019. 
  16. ^ "محمد هاشم: شرطة المصنفات تقتحم دار ميريت - بوابة الشروق". www.shorouknews.com. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2019. 
  17. ^ "مدير «ميريت»: قوات الأمن تداهم مقر الدار للمرة الثالثة بسبب «أرقام الإيداع» | المصري اليوم". www.almasryalyoum.com. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2019. 
  18. ^ "Egypt's censorship authority raid Merit Publishing house in Cairo - Books - Ahram Online". english.ahram.org.eg. مؤرشف من الأصل في 25 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2019. 
  19. ^ "محمد هاشم, Author at أوان". أوان. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2019. 
  20. ^ "PEN Award for the Egyptian Publisher Mohammed Hashim: A Father of the Revolution - Qantara.de". Qantara.de موقع قنطرة للحوار مع العالم الإسلامي ـ. مؤرشف من الأصل في 21 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2019. 
  21. ^ Merit، Dar. "جائزة نادي القلم الألماني". Dar Merit – دار ميريت. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2019.