سقوط آرثر

كتاب من تأليف ج. ر. ر. تولكين

سقوط آرثر هو عنوان قصيدة غر كاملة كتبها جون رونالد تولكين حول أسطورة الملك آرثر. نشرت هاربر كولينز أول طبعة من القصيدة بعد وفاة تولكين في مايو عام 2013.[1]

سقوط آرثر
Sarcophage d'un chevalier de Palays (RA 541).jpg
 

المؤلف جون رونالد تولكين،  وكريستوفر تولكين  تعديل قيمة خاصية (P50) في ويكي بيانات
اللغة إنجليزية بريطانية  تعديل قيمة خاصية (P407) في ويكي بيانات
الناشر هاربر كولنز،  وهوتون ميفلين هاركورت  تعديل قيمة خاصية (P123) في ويكي بيانات
تاريخ النشر 21 مايو 2013  تعديل قيمة خاصية (P577) في ويكي بيانات
النوع الأدبي معلى،  والملك آرثر  تعديل قيمة خاصية (P136) في ويكي بيانات
الموضوع الملك آرثر  تعديل قيمة خاصية (P921) في ويكي بيانات
عدد الصفحات 240   تعديل قيمة خاصية (P1104) في ويكي بيانات
المواقع
OCLC 824724924  تعديل قيمة خاصية (P243) في ويكي بيانات

استخدم تولكين أسلوب القصيدة الغنائية في كتابته قصيدة سقوط آرثر التي امتدت إلى ما نحو 1000 بيت بطريقة تقلد مقياس بيوولف للإنجليزية القديمة ولكن في اللغة الإنجليزية الحديثة. تعتبر القصيدة مستوحاة من الخيال الآرثري للعصور الوسطى العليا. تستخدم القصيدة أسلوب القرون الوسطى المبكرة سواء في الشكل (باستخدام الأبيات الجرمانية) أو في المحتوى. يحارب آرثر كقائد عسكري بريطاني خلال عصر الهجرات الغزو الساكسوني.

تتجنب القصيدة في الوقت نفسه بعض ما ورد في القرون الوسطى العليا للحلقة الآرثرية كالكأس المقدسة والأجواء الدمثة. تبدأ القصيدة بالغزو البريطاني المضاد لأراضي الساكسون (يتجه آرثر شرقًا بقصد الحرب).[2]

قصة التأليفعدل

كتب تولكين القصيدة في بداية ثلاثينيات القرن الماضي عندما كان حائزًا على أستاذية رولينسون وبوسورث للأنجلو ساكسونية في كلية بمبروك بأكسفورد. توقف عن متابعة القصيدة في مرحلة ما بعد عام 1934، وعلى الأرجح في عام 1937 عندما كان مشغولًا بإعداد رواية الهوبيت للنشر. يعود تاريخ تأليفها إلى الفترة التالية لقصيدة السيد والسيدة لعام 1930؛ وهي قصيدة مكونة من 508 بيت مكتوبة على نمط بريتون القصصي. هجر تولكين القصيدة لنحو 20 عام حتى عام 1955 حين عبّر عن رغبته في العودة إلى قصيدته الطويلة لاستكمالها بعد أن نشر رواية سيد الخواتم. لكنها ظلت غير مكتملة مع ذلك.[3][4]

تاريخ النشرعدل

كان وجود القصيدة معروفًا منذ نشر همفري كاربنتر لسيرة تولكين في عام 1977.[5]

استشهد كاربنتر بمقطع من نص القصيدة، ليثبت أنها أحد الحالات القليلة جدًا التي أعطى فيها تولكين العاطفة الجنسية علاجًا أدبيًا صريحًا؛ إذ يعبر موردريد في هذه الحالة عن عاطفته غير المُشبَعة لغوينيفر.

كانت القصيدة بعد وفاة تولكين أحد أعماله غير المعدلة التي طال انتظارها كثيرًا . أعلن راينر أونوين وفقًا لجون راتيليف عن خطط لتحرير القصيدة في وقت مبكر من عام 1985، ولكن تأجل العمل على الطبعة بسبب «مشاريع أكثر إلحاحًا» (مثل تاريخ الأرض الوسطى 1983-1996) لتلبية المطالب التي ترغب بقصص أساطير تولكين أكثر من نتاجه الأدبي في مناطق أخرى.[6]


روابط خارجيةعدل

المراجععدل

  1. ^ "The Fall of Arthur – J.R.R. Tolkien". هاربر كولنز. مؤرشف من الأصل في 11 مايو 2013. اطلع عليه بتاريخ 23 مايو 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ الغارديان published the poem's first nine verses on 9 October 2012; Alison Flood, 'New' JRR Tolkien epic due out next year guardian.co.uk, Tuesday 9 October 2012. نسخة محفوظة 28 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ HarperCollins نسخة محفوظة 11 May 2013 على موقع واي باك مشين. cover text: "he evidently began it in the earlier nineteen-thirties, and it was sufficiently advanced for him to send it to a very perceptive friend who read it with great enthusiasm at the end of 1934 and urgently pressed him 'You simply must finish it!’ But in vain: he abandoned it, at some date unknown, though there is some evidence that it may have been in 1937".
  4. ^ In a letter to هوتون ميفلين هاركورت؛ the text of this letter was published as no. 165 in The Letters of J. R. R. Tolkien (1981).
  5. ^ همفري كاربندر, J. R. R. Tolkien: A Biography (1977 ed.), part IV chapter 6.
  6. ^ Thursday, July 12, 2012 The Rumor "I remember Rayner Unwin, when I got to meet with him in 1985, telling me about this as one of the forthcoming projects already in the works, but which wdn't be coming out until some more pressing projects (like the HISTORY OF MIDDLE-EARTH series, whose third volume I'd just picked up that same day)." نسخة محفوظة 19 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.