افتح القائمة الرئيسية

سعد بن عبدالله الدوسري

سعد بن عبدالله الدوسري، يعتبر من الأدباء الذين برزوا في المملكة العربية السعودية.

سعد بن عبدالله الدوسري
معلومات شخصية
مكان الميلاد مدينة الرس
الجنسية سعودي
الديانة مسلم
منصب
مشرفاً على الشؤون الإعلامية والتثقيفية الصحية بمستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض، وكاتب بصحيفة الرياض
الحياة العملية
المهنة روائي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع الموقع بالتويتر

نشأتهعدل

إسلوبهعدل

يعتبر سعد الدوسري من الكتاب الذين تمحورت قصصهم حول القرية ومشاكلها؛ ففي انطفاءات الولد العاصي ترتبط المدينة عند القاص بالتحولات الاقتصادية والاجتماعية في البلاد، المواكبة للتطور الشامل في نواحي الحياة السعودية، ففي القصتين من مجموعته الاختناق والفضاء حيث ذكر في قصة الاختناق أن الصبي عبود يعمل وهو لايتجاوز من العمر الثالثة عشر في منزل أحد الأثرياء في مكة سنوات ما قبل الطفرة الاقتصادية في بداية النمو العمراني في البلاد، ولكن الصبي ينزعج من بعض الأعمال التي تُسند إليه من قبل زوجة السيد فضلان، فيقرر ترك العمل رغم الحاجة، وتنتهي القصة بالصبي وهو يتذكر تحذير والده له:"إما أن تعمل صبياً عند السيد فضلان، وفي هذا راحة وسعة في الأجر أو تصبح عاملاً تكسر حصى جبل الهدا في مشروع بلادن وفي هذا شقاء وضيق في الأجر ولاثالث أبداً لهذين الخيارين يا عبود"، وفي قصة الفضاء يرصد سعد التحولات التي طرأت على مدن المملكة ضمن خطط التنمية الاقتصادية، ويقول سعد في بداية القصة:"عنيزة مدينة خارجة عن حصارات الصحراء، لابسة شغباً يرتد إلى جوع وجدب كان.. سائدة ظهرها، تنتظر حكايات شعبية مملوءة بالنخيل وبالسفر.. مستندة توزع ابتسامتها لكل الخارجين من بيوتهم في هذا الصباح"[2]، ولقد دفعهُ التوجه العام للكتابة في مجال القصة كغيره من أدباء جيله، ثم الانصراف إلى أدب الأطفال بشقيه: القصصي، والمسرحي، ليوجه طاقته الكتابية كلها في مرحلة ثالثة إلى الكتابة المقالية في صحيفة الرياض، ثم في صحيفة الجزيرة ليتواصل مع أوسع الفئات من القراء، وفي اثناء حرب الخليج الثانية كتب سعد الدوسري في الرياض نوفمبر 1990م، وتأخر نشرها إلى عام 2011م، وهي رواية توثيقية مهمة تصور أجواء القلق والتوتر ومشاعر بعض الفئات الجديدة في مجتمع مديني مرفه، لكنه مهدد بالمخاوف من الداخل والخارج على حدٍ سواء، وقد حصلت الرواية على جائزة وزارة الثقافة والإعلام للكتاب - فرع اللغة العربية سنة 1433هـ، وتسلم الجائزة في حفل افتتاحمعرض الرياض الدولي للكتاب.[3]

إصداراتهعدل

  • صدرت مجموعته القصصية الأولى "إنطفاءات الولد العاصي" عام 1987م عن دار المريخ، الرياض
  • ثم صدرت مجموعة "بلاط السيدة الأخيرة" عام 1989م دار الشروق الأردن، 1407هـ/1987م.[4]
  • صدر له ضمن أدب الأطفال من القصص مجموعة "ملك السوس" عام 1994م، الرياض، مطبوعات مستشفى الملك فيصل
  • صدر له مجموعة "الحورية والكرسي" عام 1995م، الرياض، مطبوعات مستشفى الملك فيصل التخصصي
  • صدر له مسرحية "أهل الأرض" عام 1996م.[5]

انظر ايضاًعدل

وصلات خارجيةعدل

مراجععدل

  1. ^ قاموس الأدب والأدباء في المملكة العربية السعودية، ج1، إعداد دارة الملك عبدالعزيز، الرياض، 1435هـ/2013م، ص559.
  2. ^ البيئة في القصة السعودية القصيرة، جليلة بنت إبراهيم الماجد، ط1، من إصدارات نادي الأحساء الأدبي، 1430هـ/2009م، ص58
  3. ^ قاموس الأدب والأدباء في المملكة العربية السعودية، ج1، إعداد دارة الملك عبدالعزيز، ص560.
  4. ^ معجم الكتاب والمؤلفين في المملكة العربية السعودية، ط2، الدائرة للإعلام المحدودة، الرياض، 1413هـ/1993م، ص59.
  5. ^ قاموس الأدب والأدباء في المملكة العربية السعودية، ج1، إعداد دارة الملك عبدالعزيز، ص559.