ستيفن بيرل اندروز

فيلسوف وماتب وصحافي أمريكي

ستيفن بيرل أندروز (بالإنجليزية: Stephen Pearl Andrews)‏ ( 22 مارس 1812 – 21 مايو 1886) كان لاسلطويًا (أناركيًا) فردانيًا أمريكيًا، وعالمًا لغويًا، وفيلسوفًا سياسيًا، وإبطاليًا جريئًا ومؤلف العديد من الكتب حول الحركة العمالية والأناركية الفردانية.

ستيفن بيرل اندروز
Stephen Pearl Andrews.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد 22 مارس 1812[1][2][3]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
تاريخ الوفاة 21 مايو 1886 (74 سنة) [1][2][3]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of the United States.svg الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
عضو في الأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم  تعديل قيمة خاصية (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
الحركة الأدبية التحرير من العبودية،  وحركة عمالية،  وتبادلية (نظرية اقتصادية)  تعديل قيمة خاصية (P135) في ويكي بيانات
تعلم لدى جوزايه وارين  تعديل قيمة خاصية (P1066) في ويكي بيانات
المهنة لغوي،  وناشط،  وصحفي،  ولاسلطوي  [لغات أخرى] ‏،  وفيلسوف،  وكاتب[4]  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
التيار التحرير من العبودية،  وحركة عمالية،  وتبادلية (نظرية اقتصادية)  تعديل قيمة خاصية (P135) في ويكي بيانات
الجوائز
زمالة الأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم  [لغات أخرى] ‏   تعديل قيمة خاصية (P166) في ويكي بيانات
P literature.svg بوابة الأدب

حياته المبكرة والعملعدل

ولد أندروز في تمبلتون، ماساتشوستس في 22 مارس 1812، وهو الطفل الأصغر من بين ثمانية أطفال للقس إليشا أندروز وزوجته آن لاثروب. نشأ على بعد خمسة وثلاثين ميلاً شمال شرق هينسديل، نيوهامشير.[5] ذهب أندروز إلى لويزيانا في سن التاسعة عشرة ودرس ومارس القانون هناك. كَرِهَ العبودية، وأصبح إبطاليًا. كان المستشار الأول للسيدة ميرا كلارك جاينز في مناسباتها الشهيرة. بعد أن انتقل إلى تكساس في عام 1839، كاد أن يُقتل أندروز وعائلته تقريبًا بسبب محاضراته الإبطالية واضطروا إلى الفرار في عام 1843. سافر أندروز إلى إنجلترا، حيث لم ينجح في جمع التبرعات لحركة إلغاء العبودية في الولايات المتحدة.

أثناء وجوده في إنجلترا، أصبح أندروز مهتمًا بنظام إسحق بيتمان الستينوغرافي الجديد للكتابة المختصرة، وعند عودته إلى الولايات المتحدة، درّس وكتب عن نظام الكتابة المختصرة واستحدث نظامًا شائعًا للإبلاغ الفونوغرافي. لتحقيق هذا، نشر سلسلة من الكتب التعليمية وحرر مجلتين، الأنجلوسكسونية والدعائية. استحدث أندروز لغة «علمية» أطلق عليها ألواتو حيث لم يكن يرغب في التحدث والتناظر مع التلاميذ. في وقت وفاته، كان أندروز يجمع قاموس ألواتو الذي نشر بعد وفاته. كان عالمًا لغويًا بارزًا وأصبح مهتمًا بالصوتيات ودراسة اللغات الأجنبية، وفي نهاية المطاف علم نفسه «ما لا يقل عن 32» لغة.[5]

بحلول نهاية أربعينيات القرن التاسع عشر، بدأ في تركيز طاقاته على المجتمعات اليوتوبية. كان زميله الأناركي الفرداني جوزيه وارين مسؤولاً عن تحول أندرو إلى الفردانية الراديكالية، وفي عام 1851 أسسوا موديرن تايمز في برنتوود، نيويورك.  انتُخب زميلًا مشاركًا في الأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم في عام 1846.[6]  في عام 1857، أسس أندروز يونيتي هوم في مدينة نيويورك. بحلول ستينيات القرن التاسع عشر، كان يعرض مجتمعًا مثاليًا يسمى البانتاركية (حكم الكل) وهو مجتمع بحكومة طوعية مرتبطة ارتباطًا وثيقًا بالكنيسة الكاثوليكية الجديدة[7] ومن هنا انتقل إلى فلسفة أطلق عليها علم الكون التي رمزت على وحدة كل المعرفة والأنشطة. كما كان من بين الأمريكيين الأوائل الذين اكتشفوا كارل ماركس وأول من نشر بيان الحزب الشيوعي في الولايات المتحدة.[5]

كان أندروز من أوائل الذين استخدموا كلمة السيانتولوجيا. عُرفت الكلمة على أنها علم مستحدث في كتابه عام 1871 الموجز الأساسي لعلم الكون والألواتو: اللغة العلمية العالمية الجديدة.[8] في سبعينيات القرن التاسع عشر، عزز أندروز القياس السّيكولوجيّ لجوزيف رودز بوكانان إلى جانب علم الكون الخاص به متوقعًا أن المعرفة المستمدة ستحل محل العلم التجريبي.[9][10] كان يُعتبر أندروز أيضًا رائدًا في الحركة الدينية الروحية.[11] دعا الأناركو النقابي رودولف روكر أندروز على أنه الأساس الكبير للاشتراكية الليبرتارية في الولايات المتحدة.[12]

مراجععدل

  1. أ ب مُعرِّف الشبكات الاجتماعية ونظام المحتوى المؤرشف (SNAC Ark): https://snaccooperative.org/ark:/99166/w6gj0n4b — باسم: Stephen Pearl Andrews — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  2. أ ب العنوان : Andrews, Stephen Pearl (22 March 1812–21 May 1886), eccentric philosopher and reformer — نشر في: American National Biography Online — https://dx.doi.org/10.1093/ANB/9780198606697.ARTICLE.1500018 — باسم: Stephen Pearl Andrews — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  3. أ ب مُعرِّف شخص في قاعدة بيانات "جينيا ستار" (GeneaStar): https://www.geneastar.org/genealogie/?refcelebrite=andrewss — باسم: Stephen Pearl Andrews
  4. ^ المحرر: تشارلز دودلي وارنر — العنوان : Library of the World's Best Literature — العمل الكامل مُتوفِّر في: https://www.bartleby.com/library/bios/
  5. أ ب ت Riggenbach، Jeff (1 أبريل 2011). "Stephen Pearl Andrews's Fleeting Contribution to Anarchist Thought". Mises Daily. Mises Institute. مؤرشف من الأصل في 2014-10-11.
  6. ^ "Book of Members, 1780–2010: Chapter A" (PDF). American Academy of Arts and Sciences. مؤرشف من الأصل (PDF) في 2018-10-05. اطلع عليه بتاريخ 2011-04-18.
  7. ^ Andrews, Stephen Pearl (1860). Constitution or Organic Basis of the Pantarchy. New York: Baker & Godwin.
  8. ^ Andrews، Stephen Pearl (1871). The Primary Synopsis of Universology and Alwato: The New Scientific Universal Language. New York: Dion Thomas. OCLC 3591669. The Primary Synopsis of Universology and Alwato. At p. xiii ( Internet Archive link), he writes: "Scientology" is defined as "the Science of the Scientismus, or of that Secondary Department of Being, or Stage of Evolution, in which Scientism, the Spirit or Principle of Science (or of that which is analogous with Science) preponderates".
  9. ^ "A discourse on Seven Sciences.; Cerebral Physiology, Cerebral Psychology, Sarcognomy, Psychometry, Pneumatology, Pathology, and Cerebral Pathology". نيويورك تايمز. March 17, 1878. Retrieved March 31, 2019. نسخة محفوظة 2020-01-21 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ Andrews, Stephen Pearl (1872). The Basic Outline of Universology. New York: Dion Thomas. pp. 561.
  11. ^ "Stephen Pearl Andrews.; Death of the Well Known Abolitionist, Philosopher, and Linguist". نيويورك تايمز. May 23, 1886. Retrieved Marchg 31, 2019. "نسخة مؤرشفة". مؤرشف من الأصل في 2016-03-03. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-03.
  12. ^ رودولف روكر (1949). Pioneers of American Freedom. New York: J. J. Little and Ives Co. pp. 85.

وصلات خارجيةعدل