ستيفن أمبروز

مؤرخ أمريكي

ستيفن أمبروز (بالإنجليزية: Stephen E. Ambrose)‏ (و. 19362002 م)[4] مؤرخًا أمريكيًا وكاتب سير حياة الرئيسين الأمريكي دوايت أيزنهاور وريتشارد نيكسون. كان أستاذًا في التاريخ لفترة طويلة في جامعة نيو أورلينز ومؤلفًا للعديد من مجلدات التاريخ الشعبي الأمريكي الأكثر مبيعًا.

ستيفن أمبروز
Stephen Ambrose.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 10 يناير 1936(1936-01-10)
ديكادور
الوفاة 13 أكتوبر 2002 (66 سنة)
باي سانت لويس
سبب الوفاة سرطان الرئة
الإقامة ديكادور
هيلينا، مونتانا  تعديل قيمة خاصية (P551) في ويكي بيانات
الجنسية الولايات المتحدة الأمريكية
أبناء هيو أمبروز  تعديل قيمة خاصية (P40) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة ويسكونسن-ماديسون
جامعة ولاية لويزيانا  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة مؤرخ،  وكاتب مقالات  [لغات أخرى][1][2]،  وأستاذ جامعي،  وكاتب سير  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية[3]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل تاريخ الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
موظف في جامعة جونز هوبكينز،  وجامعة نيو أورليانز  [لغات أخرى]،  وجامعة ولاية كنساس  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات
الجوائز
المواقع
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات

اتهمت ادعاءات كثيرة كتاباته بالسرقة الأدبية وعدم الدقة. كتب ويليام إيفرديل في مراجعة لكتاب إلى أمريكا: أفكار شخصية لمؤرخ لصالح صحيفة نيويورك تايمز «لقد استحق الأفضل دون شك من بعض نظرائه الحاسدين»، ونسب إلى المؤرخ وصوله إلى «جمهور علماني مهم من دون أن يؤيد كل تضحية أو تحيز منه لمعايير المعرفة المهنية».[5]

نشأتهعدل

وُلد أمبروز في 10 يناير عام 1936 في لوفينغتون (إلينوي) لروزيفا تريب أمبروز، وستيفن هيدجس أمبروز.[6] كان والده فيزيائيًا عمل في البحرية الأمريكية خلال الحرب العالمية الثانية. ترعرع أمبروز في وايتووتر (ويسكونسن)، حيث أنهى دراسته الثانوية في مدرسة وايتووتر. كان لدى عائلته أيضًا مزرعة في لوفينغتون (إلينوي)، وعقار لقضاء الإجازة في مقاطعة مارينيت (ويسكونسن). ارتاد الكليةً في جامعة ويسكونسن-ماديسون، حيث كان عضوًا في أخوية كاي ساي (بالإنجليزية: Chi Psi)، ولعب في فريق كرة قدم جامعة ويسكونسن لثلاث سنوات.[5]

أراد أمبروز في الأصل التخصص في ما قبل الطب، لكنه غير تخصصه إلى التاريخ بعد سماعه المحاضرة الأولى في صف تاريخ الولايات المتحدة بعنوان «النواب الأمريكيون» وهو في سنته الثانية. كان ويليام بي. هيسلتين يدرّس الصف، والذي ينسب إليه أمبروز الفضل في قولبة كتاباته بشكل أساسي وإشعال اهتمامه بالتاريخ. كان أمبروز أثناء وجوده في ويسكونسن عضوًا في البحرية وفي فيلق تدريب ضباط الاحتياط في الجيش.[7][8]

حياته المهنيةعدل

المناصب الأكاديميةعدل

كان أمبروز أستاذًا في التاريخ منذ عام 1960 وحتى تقاعده في عام 1995. شغل منذ عام 1971 فصاعدًا في كلية جامعة نيو أورلينز منصب أستاذ في التاريخ بدرجة بويد في عام 1989، وهو تكريم يُمنح فقط لأعضاء الهيئة التدريسية الذين يحصلون على «درجة امتياز وطني أو دولي في التدريس البارز، والبحث، أو الإنجازات الإبداعية الأخرى».[8][9] كان خلال العام الدراسي 1969-1970 أستاذ التاريخ البحري في الكلية الحربية البحرية بدرجة إرنست كينغ.[10][11] شارك أمبروز أثناء تدريسه في جامعة ولاية كنساس بصفة أستاذ للحرب والسلام بدرجة دوايت أيزنهاور خلال العام الدراسي 1970-1971 في مقاطعة ريتشارد نيكسون أثناء خطاب ألقاه الرئيس في الحرم الجامعي لجامعة ولاية كنساس. وبسبب الضغوط الموضوعة عليه من قِبل إدارة جامعة ولاية كنساس، وحصوله على عروض عمل في مكان آخر، عرض أمبروز المغادرة عند انتهاء العام، وبالفعل قُبل عرضه. كانت معارضته لحرب فيتنام على النقيض مع بحثه الذي تناول «الرؤساء والجيش في الوقت الذي كان زملاؤه ينظرون إلى مثل هذه المواضيع بشكل متزايد على أنها قديمة الطراز ومحافظة». علَّم أمبروز أيضًا في جامعة ولاية لويزيانا ( مساعد في التاريخ، 1960-1964)، وفي جامعة جونز هوبكينز ( مساعد في التاريخ، 1964-1969). شغل مناصب أستاذ زائر في جامعة روتجرز، وجامعة كاليفورنيا (بيركلي)، وفي عدد من الجامعات الأوروبية، بما في ذلك كلية دبلن الجامعية، حيث درّس بمثابة  للتاريخ الأمريكي بدرجة ماري بول واشنطن.[12]

أسس مركز أيزنهاور في جامعة نيو أورلينز في عام 1989، وشغل منصب المدير حتى العام 1994. «إنّ مهمة مركز أيزنهاور هي دراسة أسباب، وسلوك، وعواقب سياسة الأمن القومي الأمريكي، واستخدام القوة بمثابة أداة للسياسة في القرن العشرين». تضمنت الجهود الأولية للمركز التي بادر بها أمبروز جمع التواريخ الشفهية من محاربي الحرب العالمية الثانية حول تجاربهم، وبشكل خاص أي مشاركة في يوم إنزال النورماندي (اليوم-دي). بحلول وقت نشر كتاب أمبروز في عام 1994 بعنوان:  اليوم-دي، 6 يونيو، 1944: معركة المناخ في الحرب العالمية الثانية، كان قد جمع المركز أكثر من 1200 تاريخ شفهي. تبرع أمبروز بمبلغ 150000 دولار للمركز في عام 1998 لتعزيز الجهود الإضافية في جمع التواريخ الشفهية من محاربي الحرب العالمية الثانية.[13]  

التعليمعدل

تعلم في جامعة ويسكونسن-ماديسون.

مناصب وهيئاتعدل

أدار جامعة جونز هوبكينز.


روابط خارجيةعدل

مراجععدل

  1. ^ http://www.jstor.org/stable/1208461
  2. ^ http://ieeexplore.ieee.org/iel7/6883275/6893372/06893386.pdf?arnumber=6893386
  3. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb11888639z — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  4. ^ "صفحة ستيفن أمبروز في National Thesaurus for Author Names identifier". NTA. مؤرشف من الأصل في 07 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 يونيو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. أ ب William R. Everdell, "Personal History", November 17, 2002, p. 51 https://www.nytimes.com/2002/11/17/books/personal-history.html نسخة محفوظة 2018-12-23 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ "Biography and Video Interview of Stephen Ambrose". at Academy of Achievement. مؤرشف من الأصل في 25 يوليو 2012. اطلع عليه بتاريخ 30 يوليو 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Stephen E. Ambrose bio by Stephen Ambrose. نسخة محفوظة 2 مايو 2020 على موقع واي باك مشين.
  8. أ ب Christian A. Hale, "Stephen Ambrose Dies," Perspectives, December, 2002. نسخة محفوظة 2 مايو 2013 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ "Boyd Professors," Louisiana State System [1][وصلة مكسورة]. retrieved March 4, 2014 نسخة محفوظة 2020-08-15 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ Interview with Stephen Ambrose نسخة محفوظة 2010-12-12 على موقع واي باك مشين. May 22, 1998, Academy of Achievement, Washington, D.C.
  11. ^ Alan Brinkley, "The Best Man", New York Times Review of Books, July 16, 1987. نسخة محفوظة 28 مايو 2020 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ The Mary Ball Washington Professorship of American History نسخة محفوظة 2014-03-20 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ Stephen Ambrose, "Writer Pleas for Local D-Day Museum Support," New Orleans Times-Picayune, August 7, 1998