افتح القائمة الرئيسية

زينب فاسيكي

رسّامة كُتب ونسويّة مغربية

زينب فاسيكي أو زينب فاسقي (من مواليد 21 تمّوز/يوليو 1994 في فاس) هي فنانة كاريكاتيرية مغربيّة ومُهندسة ميكانيكية وناشطة في مجال حقوق المرأة بالإضافة إلى نشاطِها في مجال تمكين المرأة والمساواة بينَ الجنسين.[1] [2] اشتهرت زينب من خِلال مشروعٍ لها حملَ اسم «حْشُومَة»[a] وهو عبارة عن مجوعة فنيّة من الصور الكاريكاتيريّة الذي صدر عام 2018 والذي يُصوّر النساء وهنَ عاريات وتدعو فيهِ زينب إلى كسرِ المعايير المزدوجة وقد عُرض مشروع لأوّل مرة في مدريد بإسبانيا قبل أن يُعرض فيما بعد في الرباط.[3] تَهدف زينب فاسقي من خِلال عملها إلى مكافحةِ الرقابة وكسرِ «المحرمات» في المغرب.[2][4][5][6]

زينب فاسيكي
معلومات شخصية
الميلاد 21 يوليو 1994 (العمر 25 سنة)
فاس، المغرب
مواطنة مغرِبيّة
الجنسية  المغرب
الحياة العملية
التعلّم شهادة جامعيّة في الهندسة الميكانيكيّة
المهنة رسّامة كاريكاتير
مهندسة ميكانيكية
سنوات النشاط 2013 - حاليًا
سبب الشهرة الدّفاع عن حقوق المرأة العربيّة بشكل عام والمغربية بشكلٍ خاص
تجسيد النّساء في صور كاريكاتيريّة لكسر الطابوهات التي تتعلقُ بجسد المرأة
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية الموقع الرسمي (P856) في ويكي بيانات

الحياة المُبكّرةعدل

وُلدت زينب فاسيقي في 21 تموز/يوليو من عام 1994 في مدينة فاس بالمملكة المغربيّة وتلقت تعليمها هناك. تخرّجت من كلية الهندسة في يونيو/حزيران 2017.[7]

المسيرة المِهنيّةعدل

بدأت زينب الرسم عندما كانت تبلغُ من العمرِ أربع سنوات فقط؛[2] ثمّ صقلت مهاراتها بمرور السنوات. تُركّز فاسيكي في عملها على رسمِ صور ذاتية مُختلفة ومتنوعة كما تعتمدُ على شخصيات خياليّة مثل المرأة المعجزة.[8] في حوارٍ معها حول رسومها الهزليّة علّقت زينب بالقول: «أرى المرأة عبارة عن تمثالٍ في مجتمعي ولذَا أريد تحريرها ... أريدهنّ أن يكنّ بشرًا أحرارًا.[9]» تُعاني زينب في نشرِ رسوماتها داخلَ المغرب باعتبارِ أنّ العدد الأكبر من المطبعات أو دور النشر ترفضُ وتحجمُ عن طباعة أعمالها.[8][3][10]

قائمة أعمالهاعدل

صورة الغِلاف الكِتاب تاريخ الإصدار نبذة مُختَصرة
فيروز في مواجهة العالم[b] 2018 يروي الكتاب من خِلال عددٍ من الصور قصّة فتاة ترغبُ في السفر حول العالم لكن عليها أولّا مواجهة عائلتها المحافظة.[11]
حشومة 2018 هو عبارة عن مشروع فنَي مكوّن من عددٍ من الصور التي جُمعت في كتاب. تعرضُ فيهِ زينب الأفكار السلبية المتعارف عليها في المغرب عندَ التعامل مع الفتاة منذ الصغر كما تُقدّم أفكارها عنِ التمييز الذي تتعرض له المرأة المغربية والتحرش بأنواعه سواء اللفظي أو الجسدي، فضلًا عن أشكال العنف المختلفة.[12]

ملاحظاتعدل

  1. ^ كلمة حشومة هي كلمة مُتداولة في اللهجة المغربية وهي تعني الخجل من فعلِ شيء ما
  2. ^ عنوان الكتاب الأصلي هوَ Feyrouz Versus The World

المراجععدل

  1. ^ "Art for promoting equality and fighting patriarchy in Morocco - Euro-Mediterranean Women's Foundation". Euromedwomen.foundation (باللغة الإنجليزية). 2018-05-10. مؤرشف من الأصل في 8 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 11 مارس 2019. 
  2. أ ب ت "VIDEO: Feminism and Censorship in Arab Comic Books". Democracy Chronicles (باللغة الإنجليزية). 2018-04-19. اطلع عليه بتاريخ 11 مارس 2019. 
  3. أ ب Ávalos، Almudena (2018-07-19). "Zainab Fasiki: cómo derrocar al patriarcado marroquí con un simple lápiz". S Moda EL PAÍS (باللغة الإسبانية). مؤرشف من الأصل في 19 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 11 مارس 2019. 
  4. ^ Achraf، Zineb (2018-07-17). "Vidéo. Avec "Hshouma Project", Zainab Fasiki tente de briser les tabous". H24info (باللغة الفرنسية). مؤرشف من الأصل في 8 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 11 مارس 2019. 
  5. ^ "New Morocco initiative to help gender equality through art". Middle East Monitor (باللغة الإنجليزية). 2018-01-11. مؤرشف من الأصل في 13 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 11 مارس 2019. 
  6. ^ "Au Maroc, Zainab Fasiki, bédéiste culottée". TV5MONDE (باللغة الفرنسية). 2017-11-06. مؤرشف من الأصل في 28 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 11 مارس 2019. 
  7. ^ "صور: زينب فاسيكي تعرض مشروعها "حشومة"، بالرباط من 9 الى 7 دجنبر المقبل". 9 November 2018. مؤرشف من الأصل في 5 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 19 أبريل 2019. 
  8. أ ب "Illustrator Zainab Fasiki Takes on Taboos and Patriarchy with Art - Inside Arabia". insidearabia.com. مؤرشف من الأصل في 15 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 11 مارس 2019. 
  9. ^ "Zainab Fasiki: «Disegno per liberare le donne marocchine»". VanityFair.it (باللغة الإيطالية). 2018-10-08. مؤرشف من الأصل في 8 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 11 مارس 2019. 
  10. ^ "Morocco Debates A Law to Protect Women, Passing It is Another Matter". Washington Post. 2017. 
  11. ^ "ChEEk". m.cheekmagazine.fr. مؤرشف من الأصل في 19 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 19 أبريل 2019. 
  12. ^ "Hshouma". Hshouma. مؤرشف من الأصل في 3 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 19 أبريل 2019. 
 
هذه بذرة مقالة عن موضوع ذي علاقة بأعلام المغرب بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.