افتح القائمة الرئيسية

زوج بغال من ناحية المغرب أو العقيد لطفي من ناحية الجزائر هو معبر حدودي بري بين المغرب و الجزائر على التوالي، الذي يربط مدينة وجدة المغربية بمغنية الجزائرية.

تاريخعدل

عن "جورج بيغيل" الاسم الأصلي الذي يعود لأحد العسكريين الفرنسيين، تحول إلى زوج بغال، [1] ضل هذا المعبر الحدودي مغلقا منذ 1994 عندما فرضت الرباط التأشيرة على المواطنين الجزائريين، وردت الجزائر بدورها بإغلاق الحدود البرية بين البلدين. تُعاني الساكنة المدنية على طرفين الحدود من قطع الأوصال والحرمان من صلة الرحم، كما تحمل الأسر المقسمة على الجهتين سياسة الدولتين على حد سواء على ما أصابها.

النشاط الإقتصاديعدل

في مغنية الجزائرية ووجدة المغربية، يشد الناس أنظارهم إلى أدنى مؤشر. فإذا قام وزير من أحد البلدين بزيارة البلد الآخر، فإن زيارته يتم النظر إليها كإشارة على وشوك إعادة فتح النقط الحدودية عقيد لطفي من الجانب الجزائري و زوج بغال من الجانب المغربي.

وعلى الرغم من تباطؤ التجارة في المنطقة فإن المبادلات التجارية لم تتوقف كليا على الإطلاق بسبب إغلاق الحدود. فالمهربون يستغلون شساعة الحدود الممتدة على مدى 1800 كلم لتهريب السلع بين البلدين، و التي تشمل محروقات النفط، المواد الغذائية و المخدرات.

مراجععدل

سعيد بنيس : "زوج بغال" بين المغرب والجزائر .. معبر حدودي بعبق تاريخي

https://www.hespress.com/orbites/395593.html

 
هذه بذرة مقالة عن الجزائر بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.