زوبراكسكوب

قرص الزوبراكسكوب الزجاجي.

الزوبراكسكوب (بالإنجليزية: Zoopraxiscope)‏ هو جهاز بدائي لعرض الصور المتحركة. اخترع الجهاز من قبل رائد التصوير الفوتوغرافي إيدوريد مايبريدج عام 1879م. يُعد الزوبراكسكوب أول جهاز لعرض الصور المتحركة ويقوم بذلك عن طريق إدارة قرص زجاجي بشكل اندفاعي سريع لإعطاء تأثير الحركة للصور المطبوعة على القرص الزجاجي، على شكل ظلال. جاءت النسخة الثانية من الجهاز بين عامي 1892-1894م حيث استخدمت للصور الفوتوغرافية حيث ترسم أطرافها أولاً ثم تلون يدوياً. بعض الصور المحركة عالية التعقيد، ممكنة العديد من التركيبات والاندماجات الممكنة بين حركة الإنسان والحيوان[1].

ألهم هذا الجهاز توماس أديسون وويليام كيندي دكسون لصنع جهاز الكينتوسكوب[2].

التركيبعدل

الزوبراكسكوب مكون من جزئين رئيسين:

  • آلة العرض: كأي آلة عرض له عدسة ومصباح و مصراع ليتحكم في وضوح الصورة
  • القرص: القرص الزجاجي يقوم بعرض صور متتابعة بسرعة القرص يكون عرض الآلة أكثر واقعية، والفيلم يشبه الأفلام المعاصرة إنما هو أقصر، وطول الفيلم في هذه الآلة يختلف من آلة إلى آلة حسب قطر الآلة. و عادة ما يكون قطره 16 بوصة.

العرضعدل

من قبل كانت صور الفيلم تعرض عن طريق رسمه على الزجاج. و لكن تغيرت الطريقة لعرض صور بالأبيض والأسود. و لكن إن كان العرض ملونًا كان يرسم على الزجاج. و قد استعملت هذه الآلة لعرض كثير من طرق حركة الحيوانات. و أول عرض كان في 1879م.

مراجععدل

  1. ^ "What is a Zoopraxiscope?". wiseGEEK. مؤرشف من الأصل في 14 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ 13 فبراير 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "What is zoopraxiscope? - Definition from WhatIs.com". WhatIs.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 12 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 13 فبراير 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
 
هذه بذرة مقالة عن الرسوم المتحركة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.