ريم ماجد

صحفية مصرية

ريم ماجد فوزى السيد أبو زيد[1][2] (1 يناير 1974)، هي مذيعة تلفزيونية مصرية كانت تقدم برنامج "بلدنا بالمصري" على شاشة قناة أون تي في.

ريم ماجد
معلومات شخصية
الميلاد 1 يناير 1974 (47 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
القاهرة  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الإقامة القاهرة  تعديل قيمة خاصية (P551) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Egypt.svg مصر  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة القاهرة  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة صحفية  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات العربية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات

بداياتهاعدل

نشأت في مدينة بورسعيد حيت كان أبوها أحد ضباط العبور في هيئة قناة السويس.[3] تخرجت في كلية الإعلام بجامعة القاهرة عام 1995 وفور تخرجها عملت بقناة النيل الدولية (نايل تي في)، حيث عملت قارئة لنشرة الأخبار الفرنسية لمدة 12 سنة، ثم قامت بإخراج مجموعة من الأفلام الوثائقية لقناة الجزيرة للأطفال. كما سبق لها أن قدمت إحدى حلقات برنامج "وجهة نظر".[4]

وتمتاز ريم بجديتها مما جعلها تحظى بمكانة خاصة بين مذيعات النشرات حتى عملت في قناة أون تي في قى برنامج "بالمصرى الفصيح" ثم مع إبراهيم عيسى في برنامج "بلدنا" ثم برنامج "بلدنا بالمصري" على شاشة قناة أون تي في. من أشهر الحلقات التي قدمتها بالأشتراك مع يسري فودة كانت في يوم 2 مارس 2011 حين استضافت رئيس الوزراء المصري أحمد شفيق وواجهه الكاتب الشهير علاء الأسواني والإعلامي حمدي قنديل. وقد استقال أحمد شفيق من رئاسة الوزراء بعد ساعات من انتهاء الحلقة.

في 31 مايو 2011 تم استدعائها للمثول أمام النيابة العسكريَّة للتحقيق معها حول ما دار في حلقة من برنامج "بلدنا بالمصري" في فقرة الَّتي استضافت فيها كلًّا من نبيل شرف الدين وحسام الحملاوي.حيث كشف الحملاوي عن وجود تعذيب في السجون العسكريَّة، فيما ادعي شرف الدين عن وجود تفاهم بين المجلس العسكري وجماعة الأخوان المسلمين، وهو ما نفاه اللواء ممدوح شاهين في اتصال هاتفي في نفس الحلقة من البرنامج.

كانت من الموقعين علي بيان الجمعية الوطنية للتغيير[5] قبل ثورة 25 يناير.

برامجهاعدل

  • كان ياما كان
  • العالم في ساعة
  • بالمصري الفصيح
  • بلدنا بالمصري

وصلات خارجيةعدل

مراجععدل



 
هذه بذرة مقالة عن مذيع مصري بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.