ريتشارد هوكر

ريتشارد هوكر (25 مارس 1554 - 3 نوفمبر 1600) قسيس إنجليزي من كنيسة إنجلترا ولاهوتي مؤثر. عُدّ من أهم اللاهوتيين الإنجليز في القرن السادس عشر. ألهم دفاعه عن أهمية افتداء العقل لاهوت قساوسة كارولين في القرن السابع عشر، وزود لاحقًا الكثير من أعضاء كنيسة إنجلترا بمنهج لاهوتي جمع بين ادعاءات الوحي والعقل والتقاليد.[2] [3]

ريتشارد هوكر
Wenceslas Hollar - Richard Hooker (State 1).jpg

معلومات شخصية
الميلاد فبراير 1554(1554-02-00)خطأ في التعبير: عامل > غير متوقع
الوفاة نوفمبر 3، 1600
مكان الدفن كنت  تعديل قيمة خاصية (P119) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of the United Kingdom.svg المملكة المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم كلية جسد المسيح  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة عالم عقيدة،  وكاهن أنجليكاني  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية[1]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات

يختلف العلماء حول علاقة هوكر بما سيُسمى لاحقًا «الأنجليكانية» والإصلاح اللاهوتي. تقليديًا، اعتُبر هوكر مُنشئ منهج الاعتدال أو التوسّط الأنجليكاني بين البروتستانتية والكاثوليكية. ولكن يجادل عدد متزايد من العلماء في أنه اللاهوتي الإصلاحي الأهم في عصره وفي أنه سعى إلى معارضة المتشددين (التطهيريين) وحسب، ولم يقصد إبعاد كنيسة إنجلترا عن البروتستانتية. لم يُعثر على مصطلح «أنجليكان» في كتاباته، وفي الواقع، ظهر المصطلح أول مرة في وقت مبكر من عهد تشارلز الأول حين توجهت كنيسة إنجلترا نحو موقع عقائدي أرميني ونظرة طقوسية «كاثوليكية» بقيادة رئيس الأساقفة وليام لود.

من سُنن السياسة الكنسية [4]

يعد كتاب من سنن السياسة الكنسية أشهر أعمال هوكر، نُشرت الأجزاء الأربعة الأولى منه في عام 1594. ونُشر الخامس في عام 1597، ونُشرت الثلاثة الأخيرة بعد وفاته، ويمكن ألا تكون جميعها أعماله فعلًا. من الناحية البنيوية، يشكل العمل ردًا متمعنًا على المبادئ العامة التطهيرية، وهو ما يوضحه كتاب أدمونتونيون (عتاب أو تحذير) وكتابات توماس كارترايت، ويرمي بشكل أكثر تحديدًا إلى ما يلي:

الكتاب المقدس وحده القانون الذي يجب أن يحكم كل سلوك بشري.[4]

يصف الكتاب المقدس شكلًا لحكومة كنسية غير قابلٍ للتعديل.

أفسدت الأوامر والطقوس الرومانية الكاثوليكية كنيسة إنجلترا.

قانون عدم السماح للشيوخ بالإدارة العامة قانون فاسد.

«لا يجب أن يكون في الكنيسة أساقفة».

وُصف كتاب من سنن السياسة الكنسية بأنه «ربما أول عمل عظيم كتب باللغة الإنكليزية جمع الفلسفة واللاهوت». يتجاوز الكتاب كونه ردًا سلبيًا على الدعوى التطهيرية: فهو (هنا يقتبس مكادو من جون إس. مارشال) «كلٌّ متصل ومتسق يقدم فلسفة ولاهوتًا موافقًا للكتاب الإنجليكاني كتاب الصلاة المشتركة والجوانب التقليدية لتسوية إليزابيث». [5]

مراجععدل

  1. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb12409299r — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  2. ^ Breward, Ian. "Hooker, Richard" in J.D. Douglas. The New International Dictionary of the Christian Church Exeter: The Paternoster Press (1974)
  3. ^ The Oxford Dictionary of the Christian Church by F. L. Cross (Editor), E. A. Livingstone (Editor) Oxford University Press, USA; 3 edition p.789 (13 March 1997)
  4. أ ب Brydon, Michael (2006). The Evolving Reputation of Richard Hooker: An Examination of Responses, 1600 – 1714. Oxford: Oxford University Press. مؤرشف من الأصل في 30 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)(الاشتراك مطلوب)
  5. ^ Booty, John E. (1982), "Richard Hooker", in Wolf, William J. (المحرر), The Spirit of Anglicanism, Edinburgh: T&T Clark, صفحات 3–8 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
 
هذه بذرة مقالة عن قديس إنجليزي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.