افتح القائمة الرئيسية

ريتشارد لامنج

كيميائي بريطاني

ريتشارد لامنج (ولد 1798–‏3 مايو 1879) هو جراح بريطاني وفيلسوف طبيعيات ومخترع وصناعي وصيدلاني.

ريتشارد لامنج
معلومات شخصية
الميلاد 1798
مارغيت  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة مايو 3, 1879
مواطنة
Flag of the United Kingdom.svg
المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة كيميائي،  وجراح،  وفيلسوف،  ومخترع  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

هناك بعض الشكوك حول أصله. ويعتقد انه ولد في مارغيت في إنجلترا 17 أغسطس 1799 وهو نجل جيمس لامنج صاحب سفينة لنقل البضائع والركاب ووالدته سارة والتون، وله أخ أكبر منه. وفي سنة 1825 تأهل ريتشارد لنيل شهادة عضوية كلية الجراحين الملكية وأسس عيادة له في لندن[1].

خلال أوقات فراغه طور ريتشارد اهتمامه في نظرية الكهرباء. بين 1838 و 1851 نشر سلسلة من البحوث يتكهن فيها حول بنية ذرات الكهرباء. وافترض بأن هناك جسيمات دون الذرية من شحنة الوحدة ؛ لربما كان هو أول شخص فكر بذلك. والمح بأن الذرة تتكون من مادة أساسية محاطة بقشرة تتمركز بها تلك الذرات «أو الجزيئات» الكهربائية[2]. واعتقد أيضا بأن تلك الجسيمات قد تضاف للذرة أو تطرح منها مسببة الاختلاف في الشحنة[1].

اقترح لامنج سنة 1844 بعمل تقنية عازل كما في الذرة محاطة "بطبقة كروية خارجية متكاملة" من الجسيمات الكهربائية. وافترض أيضا بأنه من الممكن حدوث تفاعلات كيميائية عندما تتقاسم ذرتين في شحنة كهربائية. ومع ذلك لأنه لم يقدم الدعم التجريبي لأفكاره فلم تنل مقترحاته الاهتمام الكافي من الجمعية الملكية[1].

انتقل إلى باريس سنة 1838 حيث بقي فيها لعقد من الزمان. ولم تلق أفكاره هناك الاهتمام الكافي، وكان ينظر إليه بأنه غريب الأطوار. فقد اوقف جميع ممارسته الطبية لبعض الوقت سنة 1842. وعندما عاد إلى انكلترا توجه اهتمامه نحو الكيمياء، وبدأ العمل في صناعة الفحم والغاز[1].

وتقدم بطلب العديد من براءات الاختراع:

  • 1844 إدخال تحسينات على تنقية وتطبيق الأمونيا[3].‏
  • 1850 لإدخاله التحسينات في صناعة الغاز للإنارة وأغراض أخرى التي تحتاج إلى غاز الفحم[4].‏
  • 1861 تحسينات في تصنيع الكربونات القلوية.[5].‏

كانت براءة اختراعه في عملية لامنج في سنة 1850 والتي كان وسيلة لإزالة كبريتيد الهيدروجين وثاني أكسيد الكربون من غاز الفحم[6].‏

خلال الستينات من القرن التاسع عشر بدا اهتمامه واضحا في التلغراف وتقدم للحصول على براءتي اختراع في إدخال تحسينات على هذا الجهاز. وفي سنة 1865 تقاعد وفضل العيش بالساحل الجنوبي لانكلترا حتى توفي يوم 3 مايو 1879 في أروندل [الإنجليزية] في ساسكس. تزوج لامنج مرتين ولديه ابنين[1].

منشوراتهعدل

  • Laming، Richard (1838). On the Primary Forces of Electricity. Location. 
  • Laming، R. (1845). "Observations on a Paper by Prof. Faraday Concerning Electrical Conduction and the Nature of Matter". Philosophical Magazine. 27 (2): 420–423. 
  • Laming، Richard (1851). Matter and Force: An Analytical and Synthetical Essay on Physical Causation. R. Taylor. 
  • Laming، Richard (1858). A New View of Electrical Action. Taylor and Francis. 
  • Laming، Richard (1873). God in second causes: a physical principia. 
  • Laming، Richard (1874). The Spirituality of Causation: A Scientific Hypothesis. London: Williams and Norgate. 

المصادرعدل

  1. أ ب ت ث ج Farrar، W. V. (1969). "Richard Laming and the Coal-Gas Industry, with His Views on the Structure of Matter". Annals of Science. 25: 243–254. doi:10.1080/00033796900200141. 
  2. ^ Buchwald، Jed Z. (2001). Histories of the Electron. MIT Press. ISBN 0262524244. 
  3. ^ "Patent granted to Richard Laming, London, for certain Improvements in the Purification and Application of Ammonia.". The Chemical Gazette. 2: 199–200. 1844. اطلع عليه بتاريخ 16 سبتمبر 2008. 
  4. ^ Percy, Sholto; Nursey, Perry Fairfax (1850). "New Patents Granted". Iron. Knight and Lacey. 53: 339. اطلع عليه بتاريخ 16 سبتمبر 2008. 
  5. ^ Woodcroft، Bennet (1862). Chronological index of patents applied for and patents granted. London: George Edward Eyre and William Spottiswoode. اطلع عليه بتاريخ 16 سبتمبر 2008. 
  6. ^ Fay، Albert Hill (1920). A glossary of the mining and mineral industry. Washington Government Printing Office. اطلع عليه بتاريخ 16 سبتمبر 2008.