افتح القائمة الرئيسية

رومانسية الممالك الثلاث

كتاب من تأليف لو قوانتشونغ

رومانسية الممالك الثلاث (بالصينية: 三國演義) (بالإنجليزية: Romance of the Three Kingdoms)، هي رواية تاريخية تعود إلى القرن الرابع عشر تُنسب إلى المؤلف الصيني لو قوانتشونغ، تتحدث عن نهاية سُلالة هان وفترة الممالك الثلاث في تاريخ الصين؛ ابتداءً من عام 169 ميلادياً حتى نهاية عام 280 عند توحيد الأرض.

رومانسية الممالك الثلاث
三國演義
Peach garden ceremony.jpg
صورة من الرواية لسلالة مينغ الحاكمة عُرضت في جامعة بكين.

معلومات الكتاب
المؤلف لو قوانتشونغ
البلد الصين
اللغة الصينية
تاريخ النشر القرن الرابع عشر
النوع الأدبي الخيال التاريخي
الموضوع الصين القديمة
مأخوذ عن سجلات الممالك الثلاث  تعديل قيمة خاصية مأخوذ عن (P144) في ويكي بيانات
المواقع
ردمك 978-7-119-00590-4
كونغرس PL2690.S3 E53 1995

القصة التاريخية والأسطورية، تصور في إطار رومانسي ودرامي حياة الإقطاعيين وخدمهم، الذين حاولوا استبدال أسرة هان المتضائلة أو استعادتها. بينما تتبع الرواية مئات الشخصيات، فهي تركز بشكل أساسي على كتل السلطات الثلاثة التي نشأت من بقايا أسرة هان، والتي ستشكل في النهاية الدويلات الثلاثة وهي مملكة واي، ومملكة شو، ومملكة وو الغربية. تتعامل الرواية مع المؤامرات، المعارك الشخصية والعسكرية، ونضال هذه الدويلات لتحقيق الهيمنة لما يقرب أكثر من 100 سنة.

تُعتبر رواية رومانسية الممالك الثلاث واحدة من أربع روايات كلاسيكية كبرى في الأدب الصيني. تحتوي على ما مجموعه 800 ألف كلمة وما يقرب من ألف شخصيات دراماتيكية (معظمها تاريخية) في 120 فصلاً.[1] الرواية من بين أكثر الأعمال الأدبية المحبوبة شرق آسيا،[2] وتمت مقارنة تأثيرها الأدبي في المنطقة مع أعمال شكسبير على الأدب الإنجليزي.[3] ويمكن القول إن الرواية التاريخية تُعتبر الأكثر قراءة على نطاق واسع في أواخر الإمبراطورية والصين الحديثة.

خلفيةعدل

قبل المصنفات المكتوبة وُجدت أساطير من فترة الممالك الثلاث كتراث شفهي. بتركيزها على تاريخ صينيو الهان، القصص الشعبية التي نمت في عهد أباطرة المنغول من أسرة يوان. في عهد أسرة مينج اللاحقة كان هناك اهتمام بالمسرحيات والروايات مما أسفر عن المزيد من التوسعات وإعادة رواية القصص.

كانت محاولة مبكرة لجمع هذه القصص في عمل مكتب، پينگ‌هوا، سانگوژي پينگ‌هوا (بالصينية التقليدية: 三国志评话) (بالصينية المبسطة: 三國志平話) حرفياً "قصة سجلات الممالك الثلاث")، نشرت ما بين 1321 و1323. جمع هذا الإصدار موضوعات أسطورية، سحرية وأخلاقية لجذب طبقة الفلاحين. نسجت عناصر التناسخ والكارما في هذه النسخة من القصة.

القصةعدل

هذه الفقرة بحاجة إلى إثراء من قبل مختصين أو مُطّلعين، ساهم في إثراءها.
من أعظم مميزات رومانسية الممالك الثلاث التعقيد الشديد لقصصها وشخصياتها. تحتوي الرواية على قصص ثانوية عديدة. ومن أهم ما تناولته تمرد العمائم الصفر والحضور العشرة وطغيان دونغ زوو والنزاع بين مختلف القادة والنبلاءوتأسيس سون تسي أسرة حاكمة في جيانغدونغ وسيطرة ليوباي على الأراضي في مقاطعة يي.

تحليل أدبيعدل

تعد رواية رومانسية الممالك الثلاث أهم أعمال لو قوانتشونغ وهي أول رواية تاريخية طويلة مكتملة في الأدب الصيني، استمد موضوعها من الصراع الذي نشب بين ممالك وو، وي، وشو. تناولت الرواية الأحداث التاريخية في الفترة الممتدة من أواخر عهد مملكة هان الشرقية إلى مطلع عهد مملكة جين، أي ما يقارب المئة عام، والصراع السياسي والعسكري بين الممالك، والتناقضات الاجتماعية، وكشفت اللثام عن النزاع السافر والتناقض الكامن في المجتمع، وفضحت جرائم الطغمة الحاكمة، وصورت معاناة العامة في صراعهم من أجل لقمة العيش، وتغنت بأمجاد الشعب الصيني وحكمته. أفاد الكاتب في كتابة روايته من المراجع التاريخية، ونصوص الأدب الشعبي القديم هوا بن، ونصوص الأوبرا الصينية، والحكايات الشعبية الشفوية القديمة، إضافة إلى خبرة المؤلف وعبقريته التي حولتها من كتاب في التاريخ إلى عمل أدبي معاصر في بنية فنية متينة ومشوقة. ومع أن الرواية تناولت أحداثاً تاريخية وقعت ومضت، إلا أنها حملت مضامين فكرية معاصرة من خلال فضحها دسائس شخصيات الطبقة الحاكمة وخبثها ونفاقها وبشاعتها، وتمجيدها شخصيات تاريخية تحمل قيماً نضالية عبّرت عن معاناة أفراد الشعب ورغبته في حياة مستقرة وآمنة.

إن انتقال الكاتب بين الشمال والجنوب، وقربه من طبقات المجتمع الدنيا، ومعرفته بتفاصيل حياتهم مكنته من رسم شخصيات نابضة بالحياة مثل تساو تساو، تشانغ في، ليو باي، غه ليانغ مما جعل الرواية مقروءة ومفضلة لدى العامة منذ كتابتها حتى اليوم.

تحتل رواية رومانسية الممالك الثلاث مكانة رفيعة و لها تأثير عميق في تاريخ الأدب الصيني. وقد ظهرت مئات الأعمال الروائية والأوبرات المستمدة أو المقتبسة منها. وهي تعدّ نموذجاً أدبياً وفنياً، ومرجعاً تعليمياً في الشؤون العسكرية وتكتيك الحروب. وتعود أقدم مخطوطة للرواية إلى عام 1522م، وهي مؤلفة من أربع وعشرين لفافة (مجلد) ومئتين وأربعين فصلاً.

تمتاز أعمال غوانزونغ بكثرة الشخصيات، وتعدد الحبكات الثانوية، وعمق تقنية السرد القصصي، ورسم مفصل ودقيق وحيوي للشخصيات، ولغة تجمع بين التقليدية والمعاصرة.

اقتباساتعدل

رواية رومانسية الممالك الثلاث سردت في أشكال عديدة منها المسلسلات التلفزيونية، المانغا وألعاب الفيديو.

انظر أيضاًعدل

المراجععدل

  1. ^ Roberts 1991, pg. 940
  2. ^ Kim، Hyung-eun (11 July 2008). "(Review) Historical China film lives up to expectations". Korea JoongAng Daily. مؤرشف من الأصل في 25 ديسمبر 2011. The Romance of the Three Kingdoms is comparable to the Bible in East Asia. It’s one of the most-read if not, the most-read classics in the region. 
  3. ^ Shoji، Kaori (6 November 2008). "War as wisdom and gore". The Japan Times. مؤرشف من الأصل في 23 سبتمبر 2012. In East Asia, Romance is on par with the works of Shakespeare... in the same way that people in Britain grow up studying هاملت and مكبث (مسرحية).