روزا تشائل

كاتبة إسبانية

روزا تشائل (بالإسبانية: Rosa Chacel)‏ (1898 - 1994)، هي عميدة الأدب الإسباني. كاتبة إسبانية

روزا تشائل
Busto Rosa Chacel CG.JPG
 

معلومات شخصية
اسم الولادة (بالإسبانية: Rosa Clotilde Cecilia María del Carmen Chacel y Arimón)‏  تعديل قيمة خاصية (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 3 يونيو 1898[1][2][3][4][5]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
بلد الوليد[6]  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 27 يوليو 1994 (96 سنة) [1][7][2][3][4][5]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
مدريد[8]  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Spain.svg إسبانيا  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم الأكاديمية الملكية للفنون الجميلة في سان فرناندو  [لغات أخرى]‏  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة كاتِبة،  ومترجمة،  وشاعرة  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الإسبانية[7][9]،  والإنجليزية[9]،  والتشيكية[9]،  والسلوفاكية[9]،  والألمانية[9]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل أدب[10]،  وترجمة[10]  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
الجوائز

حياتهاعدل

ولدت يوم 3 يونيو 1898 بمدينة بلد الوليد وسط إسبانيا لعائلة ليبرالية، ونشأت في بيئة سمحت لها بتكوين شخصية مستقلة وفردانية ذات ثقافية أدبية موسوعية، حيث كانت ابنة أخت الكاتب الكبير “زوريا” الإسباني، الذي انتحر حزينًا على ضياع الأخلاق في إسبانيا زمن الحرب. عملت “روزا تشاثل” في شبابها في مجلة “الغرب”، ثم عاشت بعد الحرب الأهلية الإسبانية في منفاها في الأرجنتين حتى عودتها عام 1975.

تنتمي روزا إلى الجيل الذي كان له فضل الريادة الأدبية والفكرية في أنحاء مختلفة من العالم. جاء مولدها في مدينة بلد الوليد، وفيها أمضت تسع سنوات من بواكير عمرها تتسم شذا الأندلس وعطرها، وهو مالم تستطع نسيانه حين انتقلت مع اسرتها للإقامة في مدريد.

درست في مدريد الفن التشكيلي، لكنها مع هوايتها تلك لم تجد فيه ذاتها، وتعلمت الكتابة على يد الفيلسوف خوسيه أورتيجا، الذي اتاح لها فرصة النشر في مجلته <<Revista de Occidente>> ونشرت أولى قصصها <<محطة ذهاب وإياب>> عام 1930م، وبدأت أقدامها ترسخ في الوسط الأدبي، خاصة بعدما كونت صداقات حميمة مع أعضاء جيل 27 الشعري مثل: غارثيا لورا و رافائيل ألبرتي. فكتبت القصة القصيرة والرواية والشعر والمقالة.

وحين تغلبت الفاشيست في الحرب الأهلية الإسبانية عام 1939م عاشت في منفاها في روما التي أمضت بها خمس سنوات، درست خلالها الفنون الجميلة، ثم انتقلت إلى أمريكا اللاتينية، لتعيش متنقلة مابين بوينس آيرس و- ريو دي جانيرو. وهناك نشرت غالبية اعمالها وترجماتها لأدباء عالميين إلى اللغة الإسبانية.

وعادت روزا إلى وطنها إسبانيا بعد وفاة الديكتاتور فرانكو سنة 1975م.[13]

جوائزعدل

وحصلت على عدة جوائز منها:

  • جائزة النقد عام 1976 عن روايتها <<حي العجائب>>.
  • والجائزة الوطنية للأداب.
  • دكتوراه فخرية سنة 1989 من جامعة بلد الوليد.
  • وقبل وفاتها بنحو اسبوعين سلمها الملك خوان كارلوس وعقيلته ميدالية الفنون الجميلة.

وفاتهاعدل

 
تمثال لعميدة الادب الاسباني روزا تشائل بمدينة بلد الوليد وسط اسبانيا

توفيت يوم 27 يوليو عام 1994، بمدينة مدريد عن عمر 96 سنة. ولها تمثال شهير في “بلد الوليد” في ميدان “بونينتي” الرئيس، يصورها جالسة على أريكة خشبية، وبجوارها معطفها تنتظر.[14]

من أعمالهاعدل

من أبرز اعمالها: رويات:

  • ذكريات لتيثا بابي (رواية).
  • الظلم (رواية).
  • حي العجائب (رواية).
  • علوم الطبيعة (رواية).
  • القلعة (رواية).

- إلى جانب كتابها <<حذار من الحرية>>، الذي تُحذر فيه النساء من مخاطر الفهم الخاطئ للحرية المنشودة.

روابط خارجيةعدل

المراجععدل

  1. أ ب وصلة : https://d-nb.info/gnd/118862308 — تاريخ الاطلاع: 29 أبريل 2014 — الرخصة: CC0
  2. أ ب مُعرِّف فرد في قاعد بيانات "أَوجِد شاهدة قبر" (FaG ID): https://www.findagrave.com/memorial/7528849 — باسم: Rosa Chacel — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  3. أ ب العنوان : Банк інформації про видатних жінок — باسم: Rosa Chacel — معرف فيمبيو: https://www.fembio.org/biographie.php/frau/frauendatenbank?fem_id=5525 — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  4. أ ب العنوان : Gran Enciclopèdia Catalana — الناشر: Grup Enciclopèdia Catalana — مُعرِّف الموسوعة الكتالونية الكبرى (GEC): https://www.enciclopedia.cat/ec-gec-0017270.xml — باسم: Rosa Chacel
  5. أ ب العنوان : Diccionario biográfico español — الناشر: الأكاديمية الملكية للتاريخ — مُعرِّف فهارس التَّراجم الإسبانية: https://dbe.rah.es/biografias/12026/rosa-chacel-arimon — باسم: Rosa Chacel Arimón — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  6. ^ وصلة : https://d-nb.info/gnd/118862308 — تاريخ الاطلاع: 15 ديسمبر 2014 — الرخصة: CC0
  7. أ ب المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسيةhttp://data.bnf.fr/ark:/12148/cb12029707c — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  8. ^ وصلة : https://d-nb.info/gnd/118862308 — تاريخ الاطلاع: 31 ديسمبر 2014 — الرخصة: CC0
  9. ^ مُعرِّف الضَّبط الاستناديِّ في قاعدة البيانات الوطنيَّة التشيكيَّة (NKCR AUT): https://aleph.nkp.cz/F/?func=find-c&local_base=aut&ccl_term=ica=jn20010602182 — تاريخ الاطلاع: 1 مارس 2022
  10. ^ مُعرِّف الضَّبط الاستناديِّ في قاعدة البيانات الوطنيَّة التشيكيَّة (NKCR AUT): https://aleph.nkp.cz/F/?func=find-c&local_base=aut&ccl_term=ica=jn20010602182 — تاريخ الاطلاع: 7 نوفمبر 2022
  11. ^ http://www.uva.es/export/sites/uva/1.lauva/1.15.doctoreshonoriscausa/index.html
  12. ^ معرف زملاء غوغنهايم: https://www.gf.org/fellows/all-fellows/rosa-chacel/
  13. ^ (مجلة الفيصل) - العدد 215 - لسنة 1994. نسخة محفوظة 9 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ أصوات نسائية في الرواية الإسبانية المعاصرة نسخة محفوظة 9 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.