رفيق خالد كاراى

مؤلف تركي

رفيق خالد كاراى (بالتركية: Refik Halit Karay)‏ ولد في 15 مارس 1888 في إسطنبول وتوفي في 18 يونيه 1965 في إسطنبول) وهو كاتب تركى.

رفيق خالد كاراى
معلومات شخصية
الميلاد 14 مايو 1888(1888-05-14)
إسطنبول
الوفاة 18 يوليو 1965 (77 سنة)
إسطنبول
مكان الدفن مقبرة زنجيرلي قويو  تعديل قيمة خاصية (P119) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Turkey.svg تركيا
Flag of the Ottoman Empire (1844–1922).svg الدولة العثمانية  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم ثانوية غلطة سراي
كلية الحقوق في جامعة إسطنبول  [لغات أخرى]‏  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة مؤلف،  وصحافي،  ومدرس،  وسياسي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب حزب الحرية والائتلاف  تعديل قيمة خاصية (P102) في ويكي بيانات
اللغة الأم التركية  تعديل قيمة خاصية (P103) في ويكي بيانات
اللغات التركية[1]،  والعثمانية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
المواقع
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات

حياتهعدل

ولد في إسطنبول (15 مارس 1888) وهو ابن محمد خالد بك رئيس صندوق المالية وهو من عائلة كاراكايش الذين هاجروا من بولو مودورنو إلى إسطنبول. ودرس بمدرسة الحقوق بجالاتاساراى. وعمل كموظف بوزارة المالية. وبدأ في الاجتهاد والعمل الصحفى بعد إعلان المشروطية الثانية؛ وعمل مراسل ومترجم في جريدة ترجمان الحقيقة . وبسبب كتاباته تم نفيه لأول مرة إلى سنوب ثم إلى تشوروم وانقره وبلجيكا. وعندما عاد إلى إسطنبول عمل مدرسا للغة التركية لفترة. وتم إحضاره إلى الإدارة العامة لهيئة البريد والتلغراف. وفي تلك الفترة صار عضوا في فريق حرية وائتلاف وبسبب كتاباته المعادية لحرب الاستقلال فقد عاش عمرا منفيا في بيروت وحلب داخلا في قائمة المائة بتهمة خيانة الوطن.

وقد لعبت أشعاره ورسائله التي كتبها لمصطفى كمال اتاتورك دور عظيم جدا في العفو عن قائمة المائة وخمسين. وعاد للوطن بقانون العفو. ونشر مجددا في مجلة المزاح التي أخرجها من قبل باسم ايددا .ة لأول مرة في الادب التركى أعلن عن أعماله التي عرفته في الاناضول باسمه. وذاع صيته بكتاباته في نوعى الهجاء والمزاح. وكان صاحب مكانة مرموقة بين الروائيين في القرن العشرين بتقنيته القوية ولغته السلسة البسيطة مستخدما التصاوير والاوصاف والتشبيهات في أعماله التي اعتمدت على المراقبة. رفيق خالد الذي استخدم اللغة التركية بمهارة مخالفا لكل الوان واسس إسطنبول قد أكسب الادب التركى الكثير من الأعمال. وتوفى في إسطنبول 18 يوليو1965.

أعمالهعدل

الرواياتعدل

  • وجه إسطنبول الداخلى (1920)
  • وراء الشهر(1922)
  • ابنة يزيد(1939)
  • العصابة(1940)
  • المنفى(1941)
  • المفتاح(1949)
  • تلك حياتنا(1953)
  • نيلجون(1950-1952)
  • توجد حياة تحت الأرض(1953)
  • أنثى العنكبوت(1953)
  • خادمة القصر اليومية(1954)
  • حبيب الالفى عام(1954)
  • المرأة ذات الجسدين(1955)
  • نكية النساء(1956)
  • نار الملك التي في الجبل(1956)
  • البرسيم ذو الاربع اوراق(1957)
  • الكأس الاخير(1965)
  • الشتلة التي تحب أرضها(1977)
  • الخبز من اليد الماء من البحيرة(1980)
  • الرابعة عشر من الشهر(1980)
  • الحديقة العائمة(1981)

القصصعدل

  • قصص الوطن (1919)
  • قصص الغربة(1940)
  • باثع الاشياء

العتيقة

  • الغرض

المزاح

  • إياك أن تنخدع تصدق تقتنع
  • أقوال القنفذ
  • ذكريات أجوب باشا
  • وراء الشهر
  • معارفى
  • ساعة الواقواق

دفتر المذكرات اليومية

  • طعم الماء
  • بعثرة الحفنة
  • أول خطوة
  • ثلاثة اجيال ثلاث حيوات
  • المرأة المتبرجة
  • شكوى إلى الله

ذكرى

  • من الباب إلى المحراب
  • طول العمر(2011,1996,1990)

المسرحياتعدل

  • الدفاع عن كانيجه
  • المجنون

وصلات خارجيةعدل

المصادرعدل

  • Nurdan TÜZÜNER Türk ve Dünya Edebiyatında Şairler - Yazarlar Hayatı-Eserleri Nurdan Yayınları 1991 İstanbul ISBN 975-527-025-6
  • Ali BİRİNCİ "Refik Halid'in Hayat Hikâyesi ve Hâtıraları", Tarihin Alacakaranlığında, Dergâh Yayınları, 2010 İstanbul s. 413-443 ISBN 978/975-995-208-2

مراجععدل

  1. ^ المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسيةhttp://data.bnf.fr/ark:/12148/cb15592060x — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة