رعب البقاء

رعب البقاء (بالإنجليزية: Survival Horror)‏ هو أحد أنماط ألعاب الفيديو.[1][2][3] المبدأ العام لهذه النوعية من الألعاب هو ضمان بقاء الشخصية الرئيسية في اللعبة على قيد الحياة من خلال مقاتلته للوحوش والأشباح وآكلي لحوم البشر في بيئة موحشة ومجهولة حيث لا يعرف المكان جيدا. وتتضمن أيضا بعض الألغاز التي يجب حلها لضمان تقدم الشخصية في اللعبة وبالتالي النجاة. من أهم ألعاب الفيديو من هذا النوع هما الشر المقيم من كابكوم، وسايلنت هيل من كونامي، وفيتل فريم من((تيكمو)، وسايرن من (سوني كمبيوتر إنترتينمنت) واوت لاست

غلاف لعبة جو-أون ذا غريدج ، من أفظع الألعاب الفيديو ذات رعب نفسي.

الأسلوبعدل

رعب البقاء على قيد الحياة هو ربما النوع الوحيد من ألعاب الفيديو الذي يعرف بصيغة واسلوب لعبه وكذلك أجواء وخلفية اللعب معا. وهو غالبا مرتبط بآلية لعبتي ريزدنت إيفل (الشر المقيم) وسايلنت هيل واسلوبهما في اللعب. هذه الألعاب غلبا تعرف بأجواء الرعب وعناصر الرعب فيها. انها تتعامل مع الأجواء الداكِنه المظلمة وقوى الشر ورمي الوحوش مثل أفلام الرعب. وهذا يساعد على تحديد نوع رعب البقاء أكثر من أي شيء آخر. وأول من اظهر هذا الاسلوب هو شنجي ميكامي مخترع لعبة ريزدنت إيفل.

انظر أيضاًعدل

المراجععدل

  1. ^ Phil Co (2006). Level Design for Games. New Riders Games. صفحة 40. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Earliest Japanese Horror Games نسخة محفوظة 17 أكتوبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Edge staff (Andy Krouwel) (2006-04-18). "The Making of... 3D Monster Maze". إدج (161). مؤرشف من الأصل في 13 مايو 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)


 
هذه بذرة مقالة عن ألعاب الفيديو وما يتعلق بها بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.