رشيد الخوري الشرتوني

لغوي وصحافي لبناني

رشيد بن عبد الله بن ميخائيل الخوري الشرتوني (1864 - 1907) لغوي وصحفي ومدرّس لبناني. ولد في شرتون وتلقى اللغات العربية والسريانية والفرنسية في مدرسة مار عبدا. عمل مترجمًا في المطبعة الكاثوليكية ببيروت، ومحرّرًا في جريدة «البشير» 15 عامًا. حقّق ونشر مؤلّفات كثيرة وألف عدة كتب المدرسية منها «سلسلة مبادئ اللغة العربية». وله ترجمات كثيرة عن الفرنسية وهو عاش في عصر النهضة العربية. توفي في بيروت عن 43 عامًا. [1][2][3][4]

رشيد الخوري الشرتوني
Rashid Shartuni - Al-Alam, V3, P 59.jpg
صورة رشيد الخوري الشرتوني من الأعلام للزركلي

معلومات شخصية
الميلاد سنة 1864  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
شرتون  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة سنة 1907 (42–43 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
بيروت  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of the Ottoman Empire (1844–1922).svg الدولة العثمانية  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
إخوة وأخوات
الحياة العملية
المهنة لغوي،  وصحافي،  ومدرس،  ومترجم  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات العربية،  والسريانية،  والفرنسية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات

سيرتهعدل

هو رشيد بن عبد الله بن ميخائيل بن الياس بن شاهين الرامي الخوري الشرتوني. شقيقه هو سعيد الشرتوني. ولد سنة 1864 في شرتون، ونشأ بها. تعلم في مدرسة مار عبدا بكسروان، ودرس بها اللغات العربية والسريانية والفرنسية. ثم اشتغل بالتدريس في مدرسة عين تريز وعين طورا، ودرس الآداب العربية في الكلية اليسوعية ببيروت 23 سنة. وكان أستاذ الخطابة في كلية القديس يوسف. دخل الصحافة وحرر في جريدة «البشير» 15 عامًا من سنة 1891 الی 1909 ثم «علم البيان» في كلية القديس يوسف. وفي سنة 1906 سافر إلى مصر مدرّسًا بالمدرسة اليسوعيين. ثم عاد إلى وطنه.[4]
توفي سنة 1907 في بيروت ودفن في مسقط رأسه. [4]

أدبهعدل

جاء في مقدمة كتابه «نهج المراسلة»:

«وبعد فيقول الفقير إلى عفوه تعالى رشيد بن عبده ميخائيل الخوري الشرتوني هذا كتاب مراسلات. كُلِّفت تأليفهُ في هذه الأوقات. ارشادًا للطبة الأصاغر. وإعانه لهم على إيضاح الخواطر. يتخذونهُ كدليل. في هذا السبيل. فتنازلت بحكم المناسبة إلى تحيُّز أَبسط الأساليب. وتحرّي أظهر التراكيب. ليخرج موافقًا للذين أُلف لافادتهم. ووُضع لأنارتهم. وقد قسمتُه إلى عشرة أبواب، وذكرت في صدر كل باب إشارة مجملة إلى ما هو المرجع فيهِ، وقدمت الأبواب كلها بتنبيهٍ يتبين اهمّ ما تدور المراسلة عليهِ. »

آثارهعدل

  • «تمرين الطلاب في التصرف والإعراب»
  • «خطاب في كلية القدس يوسف»
  • «مبادئ العربية في الصرف والنحو»
  • «ريحانة الاذهان»، مطبعة الآباء المرسلين، 1900
  • «كتاب التوفيق بين العلم وسفر التكوينة»، المطبعة الكاثوليكية، بيروت، 1900
  • «نهج المراسلة»، المطبعة الكاثوليكية، بيروت، 1924
  • «المجامع المارونية»

من ترجماته:

  • «تاريخ لبنان»، مرتين اليسوعي
  • «تراجم القديسين »
  • «منارة الأقداس»، أسطفان الدويهي
  • «تاريخ الطائفة المارونية»، أسطفان الدويهي
  • «الرحلة السورية في أميركا المتوسطة والجنوبي»ة، هنري لامنس اليسوعي
  • «سلسلة بطاركة الطائفة المارونية»، المطبعة الكاثوليكية، بيروت، 1901
  • «حبيس بحيرة قدس»، هنري لامنس، المطبعة الكاثوليكية، بيروت، 1907

مراجععدل

  1. ^ موسوعة التراجم والأعلام - الشرتوني نسخة محفوظة 25 سبتمبر 2021 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ http://www.schoolarabia.net/asasia/duroos_5_6/arabi/principles_arabic/principles_arabia_1.htm نسخة محفوظة 2020-07-13 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ http://shiaonlinelibrary.com/الكتب/3411_معجم-المؤلفين-عمر-كحالة-ج-٤/الصفحة_158 نسخة محفوظة 2020-02-21 على موقع واي باك مشين.
  4. أ ب ت زكي محمد مجاهد (1994)، الأعلام الشرقية في المائة الرابعة عشرة الهجري (ط. الطبعة الثانية)، بيروت، لبنان: دار الغرب الإسلامي، ج. الجزء الثالث، ص. 1015.

وصلات خارجيةعدل