افتح القائمة الرئيسية

الديكبريكة أو الديكبرديكة أو الديكريكة[1] هي وجبة[2] تتكون من اللحم المُبهر مع الخل.[3][4]

ديكبريكة
حرارة التقديم ساخنة.
المكونات الرئيسية لحم، بصل، بهارات منوعة.
طبق مماثل ثريد، محموص.

محتويات

التسميةعدل

يظهر أن اللفظ الصائب لوجبة الديكبريكة هو ديكبرديكة، ويُعتقد أنه كان كذلك حتى اختصر أو حُرِّفَ إلى ديكبريكة وديكريكة، ففي المعاجم الفارسية معنى ديك القدر و بر فوق أو على، فيكون المراد قدر فوق قدر. وهذا النوع من الاستعمال المزدوج للقدور لا يكون إلا لأعمال التصعيد والتقطير ويدخل في طبخ الديكبريكة البخار وذلك بوضع قدره على قدر أخرى مليئة بالماء المغلي على النار.[1][5]

التاريخعدل

ذُكرت في كتاب الطبيخ عام 1225م لمحمد بن الحسن البغدادي كما يلي[3]:

"صنعتها أن يؤخذ اللحم وسطاً ويترك في القدر، ويُلقى عليه يسير ملح وكف حمص مقشور، وكسفرة يابسة ورطبة وبصل مقطع وكرّاث، ويطرح عليه غمرة ماء ويُغلى. ثم يؤخذ رغوته، ويلقى عليه خل خمر ومري، ويلقى فيه قليل فلفل مسحوقاً ناعماً، ويطبخ حتى يبين طعمه. ومن الناس من يحليه بقليل سكر، فإذا نضج طرح فيه شيئاً من اظفار الطيب، ويترك حتى يهدأ على النار، ويُرفع."

انظر أيضاًعدل

مراجععدل

  1. أ ب mazajnet. "نهاية الأرب في فنون الأدب صفحة605". مكتبة مجتمعي جزء23. اطلع عليه بتاريخ 22 يونيو 2017. 
  2. ^ "الموسوعة الشاملة - نشوار المحاضرة". islamport.com. اطلع عليه بتاريخ 22 يونيو 2017. 
  3. أ ب البغدادي، محمد (1964م.). كتاب الطبيخ. دار الكتاب الجديد، فخري البارودي. اطلع عليه بتاريخ 20 حزيران، 2017م.. 
  4. ^ علي، حسين (25 آيار، 2017م.). "أطعمة عرب الجاهلية وأشهر موائدهم". مؤرشف من الأصل في 26 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 23 حزيران، 2017م.. 
  5. ^ النويري، شهاب الدين (1423هـ). نهاية الأرب في فنون الأدب. القاهرة: دار الكتب والوثائق القومية. اطلع عليه بتاريخ 23 حزيران، 2017م.. 
 
هذه بذرة مقالة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.