ديفيد تومسون (مستكشف)

ديفيد تومسون (30 أبريل 1770 -10 فبراير 1857) تاجر فراء بريطاني-كندي، ومساح، ورسام خرائط معروف لدى بعض الشعوب الأصلية باسم كو كو-سينت أو «مراقب النجوم». خلال مسيرة تومسون المهنية، سافر نحو 90,000 كيلومتر (56.000 ميل) عبر أمريكا الشمالية، ورسم خرائط 4,9 مليون كيلومتر مربع (1,9 مليون ميل مربع) من أمريكا الشمالية على طول الطريق.[3] من أجل هذا العمل الفذ التاريخي، وصِف تومسون بأنه «أعظم جغرافي أرضي عملي أنتجه العالم».[4]:xxxii

ديفيد تومسون
(بالإنجليزية: David Thompson)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
David Thompson (1770-1857).jpg

معلومات شخصية
الميلاد 30 أبريل 1770(1770-04-30)
وستمنستر  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 10 فبراير 1857 (86 سنة)
لونغوي  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Canada.svg كندا  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
مشكلة صحية عمى  تعديل قيمة خاصية (P1050) في ويكي بيانات
الزوجة شارلوت سمول  تعديل قيمة خاصية (P26) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة مستكشف،  ورسّام الخرائط،  ومتسابق قوارب الكانوي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية[1]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل استكشاف،  وعلم الخرائط[2]  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
موظف في شركة خليج هدسون،  وشركة الشمال الغربي  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات
الرياضة كانو-كاياك  تعديل قيمة خاصية (P641) في ويكي بيانات
التوقيع
David Thompson signature.svg
 

شركة خليج هدسونعدل

في 2 سبتمبر 1784[5] وصل تومسون إلى تشرشل (حاليًا في مانيتوبا) وعُين للعمل ككاتب/سكرتير، ونَسخ الأوراق الشخصية لحاكم فورت تشرشل، صامويل هيرن.[6] في العام التالي، نُقل إلى مصنع يورك القريب، وعلى مدى السنوات القليلة التالية أمضى بعض الوقت بصفته سكرتير في كمبرلاند هاوس، وساسكاتشوان، وساوث برانش هاوس قبل وصوله إلى مانشستر هاوس في عام 1787.[7] خلال تلك السنوات تعلم كيفية الاحتفاظ بالحسابات والسجلات الأخرى، وحساب قيم الفراء (لوحظ أنه كان لديه أيضًا العديد من جلود القندس باهظة الثمن في ذلك الوقت حتى عندما لم يكن أجر وظيفة السكرتير جيدًا)، وتتبع الإمدادات والواجبات الأخرى.[8]:10–11

في 23 ديسمبر 1788 كُسر طومسون كسرًا خطيرًا في عظم الساق، فأجبِر على قضاء فصلي شتاء متتاليين في نقاهة في كمبرلاند هاوس. خلال هذا الوقت صقل ووسع مهاراته الرياضية، والفلكية، والمسح بشكل كبير تحت إشراف فيليب تورنور وهو مساح شركة خليج هدسون. وخلال هذه الفترة أيضًا فقد البصر في عينه اليمنى.[9]

في عام 1790 مع اقتراب تدريبه المهني من نهايته، طلب تومسون مجموعة من أدوات المسح بدلًا من هدية الوداع النموذجية التي كانت عبارة عن ملابس راقية تقدمها الشركة لأولئك الذين يكملون مشروعهم. حصل على كليهما.[10] دخل إلى شركة خليج هدسون بصفته تاجر فراء. في عام 1792 أكمل أول مسح مهم له، ورسم خريطة طريق إلى بحيرة أثاباسكا (حيث تقع حدود ألبرتا/ساسكاتشوان حاليًا).[9] بين فبراير ومايو من عام 1793، وضع تومسون 34 مراقبة لخط طول كمبرلاند هاوس باستخدام المسافات القمرية. كان متوسط هذه المراقبات 102 درجة و12 دقيقة غربًا، أي نحو 2 درجة شرقًا من القيمة الحديثة.[11] كان متوسط الخطأ في المراقبات الأربع والثلاثين نحو 15 دقيقة من خط الطول. لاحظ بروتون عام 2009 أن دقة نوع السدس الذي استخدمه تومسون هي 15 ثانية من القوس، أي ما يعادل خط الطول 7.5 دقيقة، ما يعطي حدًا مطلقًا لدقة الملاحظة الفردية. كان الخطأ في متوسط تومسون أقل من هذا عدة مرات. يشير الوقت الذي استغرقه في هذه المراقبات، نحو 3 ساعات من الحساب لكل منها، إلى أنه فهم قوة المتوسطات.[12]

تقديرًا لمهاراته في صنع الخرائط والمسح، رقت الشركة تومسون إلى مساح في عام 1794. واصل العمل في شركة خليج هدسون حتى 23 مايو 1797 عندما غادرها محبطًا لأنه أُمِر بوقف المسح والتركيز على تجارة الفراء.[6] سار مسافة 130 كيلومترًا (80 ميلًا) في الثلج من أجل الدخول في مسابقة التوظيف لشركة الشمال الغربي. هناك واصل العمل بصفته تاجر فراء ومساح.[4]

مراجععدل

  1. ^ المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسيةhttp://data.bnf.fr/ark:/12148/cb13616095s — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  2. ^ https://discoverarchives.library.utoronto.ca/index.php/david-thompson-papers
  3. ^ "The Country of Adventurers: David Thompson narrated by Rick Hansen"، HBC History Foundation، مؤرشف من الأصل في 26 أبريل 2020.
  4. أ ب Thompson, David (1916)، Tyrrell, Joseph (المحرر)، David Thompson's Narrative of His Explorations in Western America, 1784–1812.، Champlain Society، doi:10.3138/9781442618114، ISBN 978-1-4426-1811-4.
  5. ^ Thompson/Moreau p.xxiii
  6. أ ب Nisbet, Jack (1994)، Sources of the River:Tracking David Thompson across North America، Seattle, WA: Sasquatch Books، ISBN 1-57061-006-1.{{استشهاد بكتاب}}: صيانة CS1: التاريخ والسنة (link)
  7. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع NisbetSource
  8. ^ Nisbet, Jack (2005)، The Mapmaker's Eye: David Thompson on the Columbia Plateau، Pullman, WA: Washington State University Press، ISBN 0-87422-285-0.
  9. أ ب Gottfred, J. & A. (2002)، "The Life of David Thompson"، Northwest Journal، ISSN 1206-4203، مؤرشف من الأصل في 6 فبراير 2020، اطلع عليه بتاريخ 29 يوليو 2020.
  10. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع NisbetEye
  11. ^ Sebert, L.M. (1971)، The Determination of Longitude in Western Canada. Technical Reort No: 71-3، Ottawa: Surveys and Mapping Branch, Department of Energy, Mines and Resources. Sebert gives 102°16′ as the longitude of Cumberland House, but Old Cumberland House, still in use at that time, was 2km to the east, see: "Cumberland House Provincial Park"، Canada's Historic Places، Parks Canada، مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2018، اطلع عليه بتاريخ 21 أغسطس 2020.
  12. ^ Broughton, Peter (2009)، "The Accuracy and Use of Sextants and Watches in Rupert's Land in the 1790s"، Annals of Science، 66 (2): 209–229، doi:10.1080/00033790902743001، S2CID 144444555.