افتح القائمة الرئيسية

داود باشا حنانيا (1934 - ) هو داود أنسطاس عيسى حنانيا، ولد في 24 يونيو عام 1934م في القدس في فلسطين. طبيب أردني وفريق متقاعد من الخدمات الطبية الملكية - الجيش العربي. عاش طفولته وبداية شبابه في بيت العائلة في القدس بين حيين لليهود. وشهد الاحتكاكات والمناوشات الأولى بينهم وبين العرب عام 1947. ومنذ توقيع معاهدة السلام يواظب حنانيا على زيارة القدس مرتين كل عام. لم يقم أية اتصلات شخصية أو مهنية مع مستشفيات أو كليات طب إسرائيلية حيث قال : "خاطبوني ودعوني أكثر من مرة. أجبتهم بالاستعداد للتعاطي معهم، في حالة وحيدة هي التقدم الفعلي على طريق السلام، والشروع في إقامة دولة فلسطينية مستقلة على الأراضي المحتلة في العام 1967"[1].

داود حنانيا
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد 1934
مواطنة
Flag of Jordan.svg
الأردن  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة جراح  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
موظف في جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
الجوائز
Order BritEmp (civil) rib.PNG
 فارس قائد رتبة الإمبراطورية البريطانية
Chevalier-legion-dhonneur-empire-1804.jpg
 وسام جوقة الشرف   تعديل قيمة خاصية الجوائز المستلمة (P166) في ويكي بيانات

ربطته علاقة قوية بالملك الحسين ملك الأردن [2]، رغم أنه لم يجر أية عملية جراحية له ولكنه كان يستشيره بالامور الصحية [1].

نشأتهعدل

ينتمي حنانيا لأسرة مسيحية ذات جذور مقدسية فلسطينية وأردنية على السواء. والده انسطاس حنانيا انتخب نائباً لرئيس بلدية القدس أواخر ثلاثينيات القرن الماضي. في العام 1950 مع إعلان وحدة الضفتين، انتقل الوالد انسطاس إلى عمّان، واستقر فيها منذ ذلك التاريخ. تقلد الوالد انسطاس الوزارة عدة مرات تقارب من 18 مرة من بينها وزارة خاصة باللاجئين، ثم وزارة الخارجية، ووزارة العدل في العام 1952، في الفترة التي شهدت صياغة دستور المملكة الأردنية الهاشمية [1].

داود بقي في القدس لإكمال تعليمه الثانوي في "مدرسة الفرير"، حيث نال "شهادة المترك" العام 1951 وسارع مع العائلة بعد تخرجه للالتحاق بالوالد في عمان حيث حظي على منحة من الجيش العربي الأردني للدراسة في المملكة المتحدة. وحين تخرج كان أول خريج أردني منح بعثة. لم يرغب بمارسة السياسة، رغم جرح القدس الباقي في نفسه، فقد جذبه التحصيل العلمي. ما أن تخرج في العام 1957 حتى التحق بالجيش الأردني طبيباً جراحاً وإدارياً[1].

دراساته وشهاداتهعدل

شهادات الشرف العلميةعدل

المجالس والجمعيات العلميةعدل

الإنجازات العلميةعدل

إنجازاتهعدل

أجرى أول عملية قلب مفتوح في الأردن عام 1970، وبعد عامين أجرى أول عملية زراعة كلى في الأردن والعالم العربي، ثم أجرى أول عملية زراعة قلب في الأردن والعالم العربي أيضاً عام 1985. وقد عرف عنه بأنه من الاطباء الذين كانوا ينسقون بين مشافي الحكومة والمستشفيات الخاصة لحل مشاكل المرضى الذين لا يستطيعون الدفع. وكان رأيه بأن مشافي القطاع العام عليها ضغط كبير. والمستشفيات الخاصة غلب على أغلبها الجشع المالي[1].

  • أجرى أول عملية قلب مفتوح تغيير صمام في الأردن عام 1970.
  • أجرى أول عملية زراعة كلى في الأردن و العالم العربي عام 1972.
  • أجرى أول عملية قلب مفتوح تطعيم الشرايين في الأردن عام 1973.
  • أجرى أول عملية زراعة قلب مفتوح في الأردن والعالم العربي عام 1985.

نشاطاتهعدل

حضر العديد من المؤتمرات الدولية وشارك في تقديم الأبحاث والنشرات عن جراحة القلب والشرايين في معظم دول العالم .

العمل الحاليعدل

  • مستشار جراحة القلب والشرايين في المركز العربي للقلب والجراحة الخاصة.
  • مستشار جراحة القلب والشرايين في مستشفيات القطاع الخاص في الأردن.

مناصبهعدل

تدرج في الرتب العسكرية إلى أن وصل إلى رتبة فريق [3] وشغل خلال عمله في السلك الطبي العسكري المناصب الفنية والإدارية التالية :

  • رئيس دائرة الجراحة في المستشفى الرئيسي – الأردن.
  • مدير مدينة الحسين الطبية ورئيس قسم جراحة القلب والصدر والشرايين.
  • مدير الخدمات الطبية الملكية ورئيس دائرة جراحة القلب والشرايين في مركز الملكة علياء لأمراض وجراحة القلب.[4]
  • مدير المؤسسة الطبية العلاجية ورئيس دائرة جراحة القلب و الشرايين في مركز الملكة علياء لأمراض وجراحة القلب.
  • عين عضواً في مجلس الأعيان الأردنيالبرلمان الأردني مرتين من سنة 1989 إلى 1997 [5][6].

أوسمتهعدل

أولا: الأردنيةعدل

  • وسام النهضة من الدرجة الأولى 1994.[7]
  • وسام الكوكب من الدرجة الأولى 1977.[7]
  • وسام الاستقلال من الدرجة الأولى 1972.[7]

ثانيا: غير الأردنيةعدل

انظر أيضاعدل

مراجععدل