خطوط آسمان الجوية الإيرانية الرحلة 3704

حادث طائرة مدنية إيرانية أسفر عن مقتل كل ركابها والبالغ عددهم 65 شخصا بما في ذلك الطاقم

خطوط آسمان الجوية الإيرانية رحلة 3704 (EP3704/IRC3704) هي رحلة جوية محلية إيرانية كان من المرتقب نقل ركاب الرحلة من العاصمة طهران إلى مدينة ياسوج عبر طائرة ركاب جوية تابعة لشركة آسمان للطيران، وفي 18 شباط/فبراير 2018 تحطمت الطائرة من طراز إيه تي آر 72 في جبل دينا في زاغروس بالقرب من سميرم في محافظة أصفهان.

خطوط آسمان الجوية الإيرانية الرحلة 3704
EP-ATS ATR.72 Iran Aseman Airlines (7691719536).jpg
صورة للطائرة المنكوبة عام 2006 أثناء تحليقها قرب مطار دبي الدولي

ملخص الحادث
التاريخ 18 فبراير 2018
البلد
Flag of Iran.svg
إيران  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
نوع الحادث حادث طائرة
إحداثيات 30°55′20″N 51°28′06″E / 30.92225°N 51.4682°E / 30.92225; 51.4682  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
الركاب 59
الطاقم 6
الجرحى 0
الوفيات 65 (كلهم)
الناجون 0
النوع إيه تي آر 72
المالك آسمان للطيران
تسجيل طائرة EP-ATS
بداية الرحلة 04:30 (توقيت عالمي منسق)
الوجهة ياسوج

نجم عن الحادث وفاة كل الركاب والبالغ عددهم 59 راكبا بالإضافة إلى مصرع الطاقم التقني البالغ عدده ستة والمكون من الربان ومساعده وجنديين تابعين للحرس الثوري الإيراني كانا مكلفين بمراقبة وحماية الطائرة.[1][2][3][4]

الطائرةعدل

الطائرة المنكوبة هي من طراز إيه تي آر 72 أما رقمها التسلسلي فهو 391، وكانت مُسجلة تحت عنوان EP-ATS. بُنيت الطائرة في تشرين الأول/أكتوبر 1993 وحلَّقت أول مرة بتاريخ 26 تشرين الأول/أكتوبر من نفس السنة ثم سلمت إلى شركة آسمان للطيران الإيرانية في 12 كانون الأول/ديسمبر من نفس العام؛ ولم يسبق لها أن تعرضت لحادث بمثل هذه الخطورة منذ 24 سنة (منذ أول رحلة جوية لها).[5]

الحادثعدل

رحلة الطيران هذه والتي تحمل الرقم 3704 كانت متوجهة من مطار مهرآباد الدولي في طهران نحو مدينة ياسوج، حيث أقلعت من طهران في حوالي 04:30 (توقيت عالمي منسق) واصطدمت بجبل دينا بعد حوالي ساعة من زمن إقلاعها؛ وقد نتج عن الحادث وفاة كل من كان على متن الطائرة والبالغ عددهم 65 شخصا [a] بما في ذلك 59 مُسافرا وستة من أفراد الطاقم.[6]

حدث في بداية الأمر التباس حول عدد الضحايا، فذكرت بعض المصادر التي نشرت الخبر أن عدد القتلى هم 66 لكن تبين في وقت لاحق أن عددهم 65 فقط وذلك بعدما تغيب أحد الركاب عن الرحلة.

ما بعد الحادثةعدل

 
ارتفاع الطائرة التابعة لخطوط آسمان الجوية الإيرانية أثناء الرحلة رقم 3704

ذكرت جمعية الهلال الأحمر الإيراني أنها أرسلت طائرة بدون طيار إلى منطقة وقوع الحادثة قصد التأكد مما حصل والمسارعة في إنقاذ ما يمكن إنقاذه،[7] وذكر التلفاز الحكومي أن الحادثة نتيجة سوء الأحوال الجوية حيث صرح أن الجو كان ضبابيا ومنع الربان من رؤية الجبال الصخرية، وأضاف موضحا أن الطائرات المروحية لا تستطيع الوصول إلى موقع الحادث في زاغروس (جبال دينا بالتحديد) بسبب وعورة المنطقة التي تقع على علو 4,409 متر (14,465 قدم) فوق مستوى سطح البحر.[8] وقد ذكرت بعض المصادر في وقت لاحق أن موقع تحطم الطائرة شهد أحوال جوية سيئة بما في ذلك كثرة الثلوج والرياح القوية التي أعاقت عمليتا البحث والإنقاذ. وعلى الرغم من مُرور اثنا عشر ساعة على وقت سقوطها إلا أن رجال الإنقاذ فشلوا في العثور على موقع الحادث ولكن السكان المحليين أخبروا السلطات المعنية بالأمر في وقت لاحق وأكدوا على مُشاهدتهم للحادث ووصفوه وبناء على شهادتهم بنت المصادر الحكومية استنتاجاتها.[9]

هذا وتجدر الإشارة إلى أن الطيار المخضرم والنقيب حجة الله فولاد (رُبان الطائرة المنكوبة) كان قد أنقذ حياة الركاب من قبل وذلك في عام 2013 من خلال هبوط اضطراري في مطار ياسوج بعد فشل وتعطل محرك طائرة من نفس نوع الطائرة التي تحطمت في هذا الحادث. وكانت مجموعة من مواقع الأخبار الإيرانية قد ذكرت أن الطائرة عَادت مُؤخرا من الأسطول الجوي بعد سبع سنوات من الإصلاح؛ حيث ذكرت وكالة روزاروز نيوز: «إن الطائرة التي تحطمت اليوم كانت تُواجه مشاكل تقنية في الجو أثناء الرحلات الأخيرة التي قامت بها قبل بضعة أسابيع.»

ردود الفعلعدل

المحليةعدل

  • أصدر المرشد الأعلى للثورة الإسلامية علي الخامنئي بيان تعزية بضحايا طائرة الركاب الإيرانية قائلًا «لقد أدّت حادثة سقوط طائرة نقل المسافرين التي راح ضحيتها عدد من المواطنين الأعزاء الى إدخال الغم والأسف الى القلوب. وأبدي حزني العميق ومواساتي الخالصة مع العوائل المفجوعة، وأسأل الله تعالى لهم الصبر الجميل والأجر الجزيل وأسأله الرحمة والمغفرة الإلهية للضحايا. ويجب على المسؤولين أن يبذلوا كل جهودهم وأن يتعاونوا من أجل اتخاذ الإجراءات اللازمة وتوفير الإمكانات لتكريم وتشييع جثامين الضحايا.[10]»
  • قدم الرئيس الإيراني حسن روحاني، التعازي إلى أهالي ضحايا الطائرة الإيرانية المنكوبة وأكد أن عمليات التحقيق في الحادث مستمرة.[11]

الدوليةعدل

  •   روسيا:بعث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، برقية تعزية للرئيس الإيراني في كارثة تحطم الطائرة المنكوبة.[12]
  •   قطر:بعث أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني برقية إلى فخامة الرئيس الإيراني أعرب فيها عن تعازيه في ضحايا حادث تحطم طائرة الركاب الإيرانية.[13]
  •   تركيا:بعث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، برقية عزاء إلى نظيره الإيراني على خلفية سقوط طائرة مدنية وسط إيران ومصرع ركّابها.[14]
  •   الكويت:بعث أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح برقية تعزية إلى فخامة الرئيس الإيراني عبر فيها سموه عن خالص تعازيه وصادق مواساته لفخامته ولأسر ضحايا سقوط طائرة الركاب الإيرانية.[15]
  •   أذربيجان
بعث رئيس جمهورية أذربيجان إلهام علييف برقية عزاء إلى نظيره الإيراني على خلفية سقوط طائرة الركاب الإيرانية ومقتل عدد من المواطنين.[16]

ملاحظاتعدل

  1. ^ هناك مصادر أُخرى أكدت على أن عدد القتلى هو 66 شخصا وليس 65

انظر أيضاعدل

المراجععدل

  1. ^ "Iran passenger plane crashes near Samirom with 66 on board". Mehr News Agency (باللغة الإنجليزية). 18 February 2018. مؤرشف من الأصل في 18 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 فبراير 2018. 
  2. ^ "Passenger plane crashes in Iran mountains". BBC News (باللغة الإنجليزية). 18 February 2018. مؤرشف من الأصل في 07 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 18 فبراير 2018. 
  3. ^ "Passenger plane crashes in southern Iran, killing 66 on board". NBC News (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 13 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 18 فبراير 2018. 
  4. ^ Ranter، Harro. "ASN Aircraft accident ATR 72-212 EP-ATS Yasuj Airport (YES)". aviation-safety.net. مؤرشف من الأصل في 12 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 فبراير 2018. 
  5. ^ "EP-ATS Iran Aseman Airlines ATR 72". www.planespotters.net. مؤرشف من الأصل في 6 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 فبراير 2018. 
  6. ^ Dehghan، Saeed Kamali (18 February 2018). "Iran plane crash in south of country 'kills all 65 onboard'". the Guardian. مؤرشف من الأصل في 11 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 فبراير 2018. 
  7. ^ "Aseman Airlines plane crash kills 66 in central Iran". www.aljazeera.com. مؤرشف من الأصل في 7 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 فبراير 2018. 
  8. ^ Karimi، Nasser (18 February 2018). "Commercial plane crashes in southern Iran, killing 66 people". washingtonpost.com. مؤرشف من الأصل في 6 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 فبراير 2018. 
  9. ^ "Plane crashes in southern Iran, killing all 66 people on board". ABC News. مؤرشف من الأصل في 18 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 18 فبراير 2018. 
  10. ^ الامام الخامنئي يعزي بضحايا الطائرة المنكوبة- وكالة تسنيم الدولية للأنباء - 18 فبراير 2018[وصلة مكسورة]
  11. ^ «روحاني» يعزي أهالي ضحايا الطائرة الإيرانية المنكوبة.. ويؤكد: «التحقيق مستمر» المصري اليوم , نشر في 18 فبراير ودخل في 18 فبراير 2018. نسخة محفوظة 19 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ بوتين يعزي روحاني في ضحايا كارثة الطائرة التي تحطمت وسط إيران سبوتنيك، نشر في 18 فبراير 2018 ودخل في 18 فبراير 2018. نسخة محفوظة 19 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ جريدة الراية - صاحب السمو يعزي الرئيس الإيراني بضحايا الطائرة الإيرانية المنكوبة جريدة الراية، نشر في 18 فبراير 2018 ودخل في 18 فبراير 2018. نسخة محفوظة 19 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ أردوغان يعزّي روحاني في ضحايا الطائرة المنكوبة تركيا الآن، نشر في 18 فبراير 2018 ودخل في 18 فبراير 2018. نسخة محفوظة 19 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ سمو الأمير يعزي الرئيس الإيراني انفراد، نشر في 18 فبراير 2018 ودخل في 18 فبراير 2018. نسخة محفوظة 19 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ الرئيس الاذربيجاني يعزي بضحايا سقوط طائرة الركاب الايرانية الشبكة الدولية للاخبار التحليلية، نشر في 18 فبراير 2018 ودخل في 18 فبراير 2018. نسخة محفوظة 19 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ مصر تعرب عن تعازيها فى ضحايا تحطم الطائرة الإيرانية. اليوم السابع، بتاريخ 19 فبراير 2018. تاريخ الوصول: 20 فبراير 2018. نسخة محفوظة 22 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.