خضر الطائي

شاعر عراقي

خضر عبّاس ضاحي الطائي (1908 - 1979) شاعر عراقي من أهل القرن العشرين/الرابع عشر الهجري. ولد في منطقة الكرخ ببغداد، ترك الدراسة الابتدائية والتحق بالدراسة الدينية والخصوصية حتى تخرج في الشعبة العالية في جامعة آل البيت عام 1929. من أساتذته عبد الوهاب النائب، ونجم الدين الواعظ، وقاسم القيسي، وحسن العقيدي. عين مدرسًا بمدينة البصرة، فأمضى سنة دراسية واستقال. ثم عين عام 1932 معلمًا في مدارس الرمادي حتى 1941 حيث نقل إلى مدارس بغداد، واستمر في مهنة المعلم حتى أحال نفسه على التقاعد في 1 يوليو 1966. نال الجائزة الأولى في مباراة شعرية أقامها نادي الجزيرة بالموصل سنة 1943. له مسرحيات شعرية قيس لبنى وأهل الكهف والرقيم وسيف بن ذي يزن وتحقيق ديوان العرجي وأبو تمام الطائي ينقد الدكتورين طه وعمر فروخ في النقد الأدبي. توفي في بغداد. [2][3]

خضر الطائي
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1908  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
بغداد  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة سنة 1979 (70–71 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
بغداد  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of the Ottoman Empire.svg
الدولة العثمانية
Flag of Iraq (1924–1959).svg
المملكة العراقية
Flag of Iraq (1959–1963).svg
جمهورية العراق
Flag of Iraq (1991–2004).svg
الجمهورية العراقية البعثية  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الديانة الإسلام[1]  تعديل قيمة خاصية (P140) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة آل البيت  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
تعلم لدى عبد الوهاب النائب،  ونجم الدين الواعظ،  وقاسم القيسي  تعديل قيمة خاصية (P1066) في ويكي بيانات
المهنة شاعر،  ومدرس  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات العربية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات

سيرتهعدل

هو خضر بن عباس بن ضاحي بن عقاب الطائي، ولد سنة 1908 في جانب الكرخ في بغداد. دخل المدارس الابتدائية وبعد ذلك درس الدراسة الخصوصية على نجم الدين الواعظ وعبد الوهاب النائب وغيرهما ثم التحق بجامعة آل البيت بالامتحان وفي سنة 1929 تخرج منها وعين مدرساً في البصرة في ثانوية الرحمانية ثم استقال منها بعد سنة وفي 1932 عين معلماً في المدراس الابتدائية في لواء الدليم - الرمادي حالياً - وفي 1941 نقل إلى المأمونية في بغداد ثم نقل إلى البتاويين في 1943 ثم إلى الثانوية الشرقية حتى سنة 1950 ثك إلى الملاك الابتدائي ثم المدرسة الكرخ الابتدائية وتقاعد في 1 يوليو 1966.
توفي في بغداد سنة 1979.

شعرهعدل

أقيمت له حفلة تكريمية لفوزه بالجائزة الأولى عن أبي تمام سنة 1943. من الشعراء الذين تأثر بهم أبو تمام الطائي، وأبو الطيب المتنبي وأبو عبادة البحتري وأحمد شوقي. شعره يحاول أن يكون سجلاً لأحداث عصره، على عادة شعراء النصف الأول من القرن العشرين ، سواء في العراق أو في الوطن العربي أو العالم، وهكذا أخذ "الوصف" مداه حتى فيما يعد من شعر الوطنية أو القضية الاجتماعية، وفي هذا الشعر تبدو الآثار التراثية - بعد الوزن والقافية - في الألفاظ، والصور المجازية والإشارات التضمينية. وقد توزع شعره كل فنون الشعر العربي، إذ أنه نظم في الغزل، كما كتب في الرثاء، والإخوانيات، والوصف.

مؤلفاتهعدل

  • قيس لبنى، مسرحية شعرية، 1934.
  • ديوان العرجي، تحقيق وشرح، 1956.
  • أهل الكهف والرقيم، مسرحية شعرية، 1961.
  • سيف بن ذي يزن
  • أبو تمام الطائي ينقد الدكتورين طه وعمر فروخ، 1966.
  • دليل النحو الواضح، كتاب منهجي مدرسي بمشاركة رشيد العبيدي.

انظر أيضًاعدل

وصلات خارجيةعدل

مراجععدل

  1. ^ https://almoqtabas.com/ar/biographies/view/26100410477446171
  2. ^ يوسف عز الدين (1969). الشعراء العراقيون في القرن العشرين. الجزء الأول. بغداد، العراق: مطبعة أسد. صفحة 201-210. 
  3. ^ كامل سلمان الجبوري (2003). معجم الأدباء من العصر الجاهلي حتى سنة 2002. بيروت، لبنان: دار الكتب العلمية. صفحة 311.