حمى كيو

مرض يصيب الإنسان
(بالتحويل من حمى Q)

الحمى Q (بالإنجليزية: Q fever)‏ مرض معدي ناجم عن الكوكسيلة البورنيتية، وهي بكتيريا تصيب الإنسان وحيوانات أخرى، من أبقار وغنم وماعز، وكذلك الكلاب والقطط. تحدث العدوى نتيجة استنشاق جسيمات غبار ملوثة بالبكتيريا المسببة، وكذلك بالتماس المباشر مع مفرزات الحيوانات المصابة من حليب وبول وبراز والمني والمفرزات المهبلية. تتراوح فترة الحضانة عادة بين 9 أيام و40 يوماً. تعتبر حمى Q من أكثر الأمراض عدوى، حيث تكفي بكتيريا واحدة لإحداث المرض عند البشر.[3]

حمى Q
صورة شعاعية للصدر: A: صورة سوية، B: ذات رئة ناجمة عن حمى Q. ICD10 = [http://apps.who.int/classifications/icd10/browse/2015/en#/A78 A78
]
صورة شعاعية للصدر: A: صورة سوية، B: ذات رئة ناجمة عن حمى Q. ICD10 = A78

معلومات عامة
الاختصاص أمراض معدية  تعديل قيمة خاصية (P1995) في ويكي بيانات
من أنواع مرض بكتيري معدي أولي   تعديل قيمة خاصية (P279) في ويكي بيانات
الأسباب
الأسباب كوكسيلة بورنيتية[1][2]  تعديل قيمة خاصية (P828) في ويكي بيانات
المظهر السريري
الأعراض حمى،  وصداع،  وغثيان،  ونفضان،  وتقيؤ،  وإسهال،  وألم بطني،  وألم الصدر  تعديل قيمة خاصية (P780) في ويكي بيانات
الإدارة
أدوية

اكتشفها إدوارد ديريك حدث وباء حمى Q بين الماعز في هولندا في سنة 2009، وأشارت إليه وسائل الإعلام بالخطأ باسم إنفلونزا الماعز بسبب تشابه الأعراض.

أعراض المرضعدل

الأعراض شبيهة بالإنفلونزا، مثل:

  • ارتفاع عال في درجة الحرارة (الحرارة قد تستمر من يوم إلى 15 يوما ويمكن حدوث تراجع في الوزن).
  • صداع شديد.
  • إعياء عام.
  • ألم في العضلات.
  • التهاب وألم في الحلق وسعال ورعشة وعرق وغثيان وقيء وإسهال وألم في البطن والصدر.

المضاعفاتعدل

الوبائياتعدل

يتعرض العاملون في تربية الحيوان وعمال المسالخ والدباغات والأطباء البيطريون لخطر مرتفع للإصابة بهذا المرض. العامل الممرض موجود في كافة بلاد العالم عدا نيو زيلندا.[4] تتم العدوى عادةً باستنشاق غبار ملوث، كما يمكن أن ينتقل المرض عن طريق القراد بين الحيوانات. انتقال العدوى من إنسان إلى آخر نادرة للغاية.

العلاجعدل

يعد الجيل الثالث من السيفالوسبورين الأهم في علاج هذا المرض

يصعب علاج الحمى Q خلال الحمل لأن الدوكسيسيكلين وسيبروفلوكساسين ممنوعان خلال هذه الفترة. العلاج المفضّل هو الكو-تريموكسازول لمدة خمس أسابيع.[5]

المراجععدل

  1. ^ معرف أنطولوجية المرض: http://www.disease-ontology.org/?id=DOID:11100
  2. ^ النص الكامل متوفر في: http://purl.obolibrary.org/obo/doid.owl — الرخصة: CC0
  3. ^ CDC. Q fever. Viral and Rickettsial Zoonoses Branch. Accessed 23.12.2009. نسخة محفوظة 08 يوليو 2006 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Cutler S.J.; et al. (2007). "Q fever". Journal of Infection. 54 (4): 313–8. doi:10.1016/j.jinf.2006.10.048. PMID 17147957. مؤرشف من الأصل في 23 سبتمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); Explicit use of et al. in: |مؤلف= (مساعدة)
  5. ^ Carcopino X.; et al. (2007). "Managing Q fever during pregnancy: the benefits of long-term cotrimoxazole therapy". Clinical Infectious Diseases. 45 (5): 548–55. doi:10.1086/520661. PMID 17682987. مؤرشف من الأصل في 12 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); Explicit use of et al. in: |مؤلف= (مساعدة)


 
هذه بذرة مقالة عن مرض أو وبائياته أو مواضيع متعلقة بذلك بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.